شريط الأخبار
بالصور...الملك يلتقي طلبة جامعيين حققوا نتائج متقدمة بمسابقات للبرمجة هيئـة تنظيـم قطـاع الاتصـالات تصدر تعليمات تنظيم الاحتفاظ بسجلات الاتصالات نقابة أطباء الأسنان: مشروع بوابة الأردن يخدم "صفقة القرن" الخوالده: رفع الحصانة أولا اغلاق مطعم شاورما بالزرقاء بسبب تلوث جرثومي الخدمة المدنية يعلن موعد زيادة رواتب الموظفين وتفاصيلها ضبط ٢١٥ ربطة من الاكياس البلاستيكية القابلة للتحلل هذه قصة غداء معالي وزير الاداره المحليه المزعوم الداوود يكشف إجراءات الحكومة لتصويب المخالفات الواردة في تقرير ديوان المحاسبة بالفيديو والصور...ضبط مشغل بدائي يقوم بإعادة تعبئة عبوات الشامبو ومزيل العرق بالصور...الملك يفتتح المبنى الجديد للمعهد القضائي الأردني النائب البكار: الدمج غير كاف والموازنة بنيت على رفع سقف المساعدات بالصو...الآلاف يشيعون جثمان الشهيد الأسير الأردني سامي أبو دياك إلى مثواه الاخير صداح: أنا وغازي بعد فشل رفع الحصانة وعاش الشعب الأردني العظيم وزارة الداخلية توضح اجراءاتها المتعلقة بملاحظات ديوان المحاسبة الرزاز: "سنتعامل بجدية و حزم و دون تهاون مع المخالفات" النواب يحيل الموازنة العامة والوحدات الحكومية إلى لجنته المالية الطب الشرعي: لا طعنات وراء وفاة مواطن في زي بالسلط اصابة 6 اشخاص اثر تصادم 9 مركبات في شارع ياجوز بالزرقاء “الدفاع عن النفس” تنقذ عشريني من عقوبة السجن لـ12 عاما
عاجل

البستنجي يستهجن تصريحات عبثيّة وغير المسؤولة حول بطاريات الهايبرد

الوقائع الإخبارية: استهجن رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة محمد البستنجي تصريحات "غير مسؤولة" تتناقلها وسائل التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام حول أن العمر الافتراضيّ لبطاريات مركبات الهايبرد 8 سنوات، موضحا أن هذه الفترة هي "كفالة" الشركة المُصنعة للبطارية وليس عمرها الافتراضيّ المحدد.
واستغرب البستنجي في بيان أصدره اليوم، من هذه التصريحات التي يتم تناقلها على لسان فنيين أو عاملين في قطاع المركبات، واصفا إياها بـ "العبثيّة" والمدمرة لسوق مركبات الهايبرد، نافياً تلك التصريحات بشكل قاطع، لاسيما وأن السوق المحليّ يضم أكثر من 150 ألف مركبة هايبرد.
وقال: " لو ان هذه التصريحات والتحليلات صحيحة لاحتاج السوق المحلي الآلاف من البطاريات سنويّا"، مؤكدا على ان مركبات "الهايبرد" تعمل في الأردن منذ عام 2008 ولم تشكل بطاريات "الهايبرد" ظاهرة مقلقة في السوق المحليّ.
واستنكر الأقاويل التي تنتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول ان بطاريات الهايبرد "قنابل موقوتة" تسير في الطرقات، واصفاً هذه الأقاويل بأنها غير مسؤولة وتلحق الضرر في سوق المركبات بشكل عام.
وزاد ان المنطقة الحرة في المملكة يقوم معظم عملها على التصدير الى الأسواق المجاورة، في حين ان حصة السوق المحليّة بسيطة اذا ما تم مقارنتها مع إجمالي إعادة التصدير، معتبرا ان أي تصريحات "غير مسؤولة" تضرّ بالاستثمار والمستثمرين وتلحق الضرر بشريحة كبيرة من مستخدمي هذه المركبات.
وبث البستنجي عبر البيان، رسائل طمأنينة للمواطنين حول أمان وموثوقية استخدام مركبات الهايبرد، بالإضافة للبطاريات المُباعة في السوق المحليّة، مشددا على انه يوجد في المملكة عشرات المراكز الفنية المختصّة بفحص جودة ونوع بطاريات الهايبرد بشكل خاص والمركبات بشكلٍ عام.
ونوه الى ان المناطق الحرة لا تستورد أي مركبات يزيد عمرها عن 5 سنوات، مشددا على ان المركبات التي يتم استيرادها "سليمة" ولا يتم استيراد أي مركبة "جنك" أو تعرضت للغرق والحريق أو أي أمر قد يضر بسلامة المركبة.
وفي ذات السياق، قال البستنجي ان توجّه مؤسسة المواصفات والمقاييس لاستحداث قاعدة فنيّة لبطاريات الهايبرد هو آمر مهم، لكن البطاريات "الهايبرد" تُصنّع ضمن أحدث واعلى تقنية تستخدمها أكبر شركات المركبات في العالم.
ونوه الى أن مركبات الهايبرد تستحوذ على اكثر من 30 بالمئة من صناعات الشركات في العالم، مشيرا الى ان شركات المصنعة للمركبات ستكون في السنوات العشرة القادمة قد أحلت مركبات الهايبرد والكهرباء بدلا عن المركبات التي تعمل على الوقود بشكل كامل.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.