شريط الأخبار
الصحة: انفلونزا H1N1 موسمية ولا خطر منها الخارجية توضح تفاصيل المنح الأوروبية للاجئين بالأردن خبير قانوني يكشف عقوبة "سائق تاكسي المليون" الذي أوهم الأردنيين جابر: الحكومة تدرس خطة صحية متكاملة قريبا مجهول يطلق النار على آخر في عين الباشا الأغوار الشمالية...عشريني يقدم على إضرام النار في جسده في سوق الشونه القبض على سارقي محل تجاري في السلط بالصور .. حكاية مسن أردني هائم على وجهه .. خرج من المستشفى وضل طريقه على اثر وعكة صحية : عباس يهاتف الصفدي مطمئناً على صحته بقوة 2.5 درجة .. هزات أرضية خفيفة تضرب مناطق البحر الميت انتحار أربعينية شنقا داخل منزلها في جنوب عمان هيئة شؤون الأسرى: الشهيد أبو دياك أصيب بالسرطان بعد عملية جراحية شاهد بالفيديو ... أردنية تفتح أبواب المسجد لإنقاذ زملائها في أمريكا "التكسي المميز" : سائقنا خدعنا وخدع الجميع بالوثائق ...شراء الخدمات ورواتب بالآلاف بلا تنافس في عهد حكومة النهضة شاهد بالتفاصيل...أردنيات يروين قصصهن مع السحرة والمشعوذين الوحدات: الاتحاد سيحوّل الحلم الكروي إلى كابوس بالصور...مسيرة في وسط البلد ضد الاحتلال "الجنائية الدولية" قلقة بشأن خطط إسرائيل لضم غور الأردن الكويت تنفي تسبب مواطنيها في حادث عبدون
عاجل

طريقة سهلة لكبح الرغبة في التدخين

الوقائع الإخبارية : توصل أطباء إلى أن احتمال عودة المدخن السابق إلى التدخين سينخفض إذا حمل معه عبوات عطر صغيرة.

يقول مايكل ساييت من جامعة بيتسبورغ الأمريكية، في مقال نشرته مجلة "Journal of Abnormal Psychology": "العديد من الناس يعودون إلى التدخين ثانية حتى عندما يستخدمون علكة النيكوتين لكبح الرغبة في التدخين. لقد أثبتنا أن أفضل طريقة لمكافحة هذه الرغبة هي استخدام الروائح الطيبة. وهذا ما يحتاجه الملايين من الراغبين في ترك التدخين ولكنهم غير قادرين"، بحسب "نوفوستي".

ووفقا لساييت، فإن المشكلة الرئيسة للمدخنين السابقين هي أنهم على تماس دائم مع المدخنين في العمل والأقارب وفي الشارع. هذا الأمر يجعلهم يشعرون بنقص اجتماعي، ما يجعلهم يفكرون بالعودة إلى السجائر ثانية.

واكتشف ساييت وفريقه العلمي أن النقص الرئيس في طرق الإقلاع عن التدخين (كاللصاقات والعلكة أو اللبان والتمارين)، هو أنها تؤثر في الدماغ بعد 15-20 دقيقة. وهذا يعني أن الشخص الذي تظهر لديه الرغبة في التدخين سيدخن خلال 10 دقائق، أي قبل أن تؤثر الوسائل السابقة في الدماغ لكبح رغبته.

ودفع هذا الاكتشاف الفريق العلمي إلى التفكير بطريقة سريعة ومباشرة للتأثير في الدماغ لكبح الرغبة بالتدخين.

وجمع الباحثون 200 مدخن لا يفكرون بترك التدخين قريبا. وطلب الباحثون منهم شم عطور مختلفة، وبعد ذلك إشعال سيجارة.

وكان على المشتركين تقييم مدى رغبتهم بالتدخين وفق مقياس من 100 درجة وبعد ذلك إطفاء السيجارة.

بعد هذا، وزع الأطباء على كل مشترك مادة تفوح منها نفس الرائحة التي شمها قبل إشعال السيجارة، وطلبوا منهم شمها ومن ثم إشعال سيجارة ثانية.

واتضح أن الروائح العطرية الطيبة تقلل من الرغبة بالتدخين بنسبة 20%. ويستمر هذا التأثير بحسب ساييت خمس دقائق، ما يكفي لتجنب المدخن السابق العودة إلى التدخين.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.