شريط الأخبار
أبو البصل: صندوق الزكاة يدعم المشروعات الإنتاجية الصغيرة والمتوسطة تأكيد استكمال أسرى أردنيين في سجون الاحتلال لمحكوميتهم في الأردن بالفيديو.. إدارة السير تضبط سائقين قاما بارتكاب مخالفة التشحيط في الزرقاء واربد اهم القرارات الصادرة عن جلسة مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي نقيب المدارس الخاصة : للمعلم الحق في تقديم شكوى ضد المخالفة الملك لمواطن من عجلون: صفقة القرن هي مؤامرة يخطط لها الأمريكان والجيران وزارة الصناعة تحذر الأردنيين من التخفيضات الزائفة وعدم الانسياق وراء الإعلانات ياقوت الطروانة تكشف: الملك رد عليّ بهدية اخرى ولي العهد مشيداً بإنجاز منتخب السلة عبر "انستجرام": بترفعوا الرأس فعلاً الشواربة يجري تغييرات شاملة في امانة عمان الغرايبة: حمل السلاح في الأردن لا يقلل من سيادة وهيبة الدولة جاهة عشائرية لنقيب الاطباء بعد الاعتداء على طبيب في البشير توضيح هام من الضمان حول راتب العجز الكلي الطبيعي الحكومة تؤكد مجدداً .. رواتب موظفي الحكومة ومتقاعدي الضمان غداً الحاج توفيق مشيداً بقرار الحكومة: التجارة الإلكترونية كانت تعمل "دون وجه حق" شاهد بالاسماء .. أكثر من ألف مرشح للتعيين في "التربية" شاهد بالصور .. غوشة في زيارة مفاجئة لـ «احوال وادي السير» مدارس خاصة في الأردن تشترط على المعلمات عدم "الحمل" للتوظيف القطامين لحكومة الرزاز: نريد أفعالا وليس أقوالا بالصور .. من هي الأميرة دينا التي أعلن الديوان الملكي عن وفاتها ؟
عاجل

طريقة سهلة لكبح الرغبة في التدخين

الوقائع الإخبارية : توصل أطباء إلى أن احتمال عودة المدخن السابق إلى التدخين سينخفض إذا حمل معه عبوات عطر صغيرة.

يقول مايكل ساييت من جامعة بيتسبورغ الأمريكية، في مقال نشرته مجلة "Journal of Abnormal Psychology": "العديد من الناس يعودون إلى التدخين ثانية حتى عندما يستخدمون علكة النيكوتين لكبح الرغبة في التدخين. لقد أثبتنا أن أفضل طريقة لمكافحة هذه الرغبة هي استخدام الروائح الطيبة. وهذا ما يحتاجه الملايين من الراغبين في ترك التدخين ولكنهم غير قادرين"، بحسب "نوفوستي".

ووفقا لساييت، فإن المشكلة الرئيسة للمدخنين السابقين هي أنهم على تماس دائم مع المدخنين في العمل والأقارب وفي الشارع. هذا الأمر يجعلهم يشعرون بنقص اجتماعي، ما يجعلهم يفكرون بالعودة إلى السجائر ثانية.

واكتشف ساييت وفريقه العلمي أن النقص الرئيس في طرق الإقلاع عن التدخين (كاللصاقات والعلكة أو اللبان والتمارين)، هو أنها تؤثر في الدماغ بعد 15-20 دقيقة. وهذا يعني أن الشخص الذي تظهر لديه الرغبة في التدخين سيدخن خلال 10 دقائق، أي قبل أن تؤثر الوسائل السابقة في الدماغ لكبح رغبته.

ودفع هذا الاكتشاف الفريق العلمي إلى التفكير بطريقة سريعة ومباشرة للتأثير في الدماغ لكبح الرغبة بالتدخين.

وجمع الباحثون 200 مدخن لا يفكرون بترك التدخين قريبا. وطلب الباحثون منهم شم عطور مختلفة، وبعد ذلك إشعال سيجارة.

وكان على المشتركين تقييم مدى رغبتهم بالتدخين وفق مقياس من 100 درجة وبعد ذلك إطفاء السيجارة.

بعد هذا، وزع الأطباء على كل مشترك مادة تفوح منها نفس الرائحة التي شمها قبل إشعال السيجارة، وطلبوا منهم شمها ومن ثم إشعال سيجارة ثانية.

واتضح أن الروائح العطرية الطيبة تقلل من الرغبة بالتدخين بنسبة 20%. ويستمر هذا التأثير بحسب ساييت خمس دقائق، ما يكفي لتجنب المدخن السابق العودة إلى التدخين.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.