شريط الأخبار
العثور على جثة عشريني متوفياً داخل منزله في الزرقاء الرزاز يوجه بالتسهيل على مقترضي صندوق التنمية والتشغيل تحويل جثة طفلة للطب الشرعي بعد اتهام ذويها بحدوث خطأ طبي البطاينة: معنيون بتوفير بيئة عمل لائقة وآمنة لعمال المملكة كناكرية يدعو لمراجعة إعفاءات المناطق التنموية فسخ قرار الحجز على سيارة رئيس بلدية الزرقاء التربية تعمم لتوفير مخزون من الراغبين لشغل بعض الوظائف في مديرياتها عطل في كيبل فلاج البحري يؤثر جزئياً على سرعة الانترنت بالاردن مدير التربية يرد : ٣٩ طالب المحرومين من امتحان الثانويه العامه بالعقبة بالصور ....اصابة ٤ اشخاص اثر اشتعال مركبة في القسطل أهل طفلة متوفية يقومون بتحطيم طوارئ مستشفى الملكة رانيا في وادي موسى وفاة و6 اصابات اثر حادث تدهور "باص صغير " في المفرق بالصورة .. " المتسوق الخفي " لمعاناة البسطاء في ظل حكومة الرزاز بالصور .. وفاة شخص و إصابة ثلاثة آخرين اثر حادث تصادم مُروع في المفرق حماية المستهلك تحذر الأردنيين من تنزيلات بعض محلات الذهب "الصيادلة": الضجة الإعلامية حول الأدوية أساءت للأدوية الأردنية مزاد علني لمحجوزات لشركة أبناء حكمت ياسين وشركاهم وقفة احتجاجية للطلبة الأردنيين الدارسين في الجامعات السودانية بالاسماء .. اعلان صادر عن ديوان الخدمة المدنية بخصوص وظائف الفئة الثالثة المحكمة تصدر قرارها على شاب أطال اللسان على الملك
عاجل

بالفيديو ... ناجي من العمل الإرهابي في نيوزلندا يروي تفاصيل مرعبة

الوقائع الإخبارية : روى الجزائري طارق شنافة الناجي من مجزرة اطلاق النار التي حدثت في مسجد كرايستشيرش بنيوزيلاندا تفاصيل هروبه.

وحسب صحيفة "نيوزيلاندا تتحدث”، فقد توجه طارق الى المسجد، أدى صلاته، وجلس تحت النافذة المتواجدة في الجهة الشمالية الغربية للمسجد.

وقال أنه:” لطالما فضل الجلوس تحت النافذة، لأنه شاهد في العديد من المرات، الهجومات المتتالية للمتطرفين على المساجد.

وأضاف "لطالما فضلت الجلوس تحت النافذة، خوفا من حدوث مجزرة دموية من طرف متطرفين، مثلما حدث في عديد الدول، وحتى يتسنى لي الهروب”.

كانت الساعة تشير الى الواحدة و40 دقيقة بعد الظهر، بتوقيت نيوزيلاندا عندما سمع الرصاصة الأولى.
وأضاف ” كان الإمام قد أتم خطبته التي تحدث فيها عن الصداقة والحب، وكان المسجد ممتلئا بالمصلين، وكانت النساء، كالعادة، في منطقة منفصلة على يمين المدخل”.

وروى شنافة ” في العادة ، أحضر أولادي معي الى المسجد، وخاصة ابنتي الصغرى نورهان، صاحبة 4 سنوات، أشكر الله لأنني لم آخذها معي”.

وأشار أنه عند سماعه الطلقة الاولى اعتبرها العابا نارية، الا انه بعد سماع صراخ المصلين واقتراب صوت الرصاص، علم ان مسلحا اقتحم المسجد.
وأضاف ” لم أنظر الى المسلح، لم يكن هناك وقت، فتحت النافذة فورا، وهربت من خلالها”.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.