شريط الأخبار
الملك يتابع عن كثب الحريق الذي شب بالمسجد الحسيني ويوجه لإعادة تأهيل المسجد شاب يسكب بنزين على جسده ويهدد بالإنتحار على دوار عبدون وفاة سيدة واصابة زوجها وطفلها اثر حادث دهس جنوب عمان الاوقاف : لا اضرار بالجانب التاريخي والديني اثر حريق المسجد الحسيني رجل الأعمال الأردني "زياد المناصير" يتكفل بإصلاح الحسيني أوقاف عمان الأولى توضح اسباب حريق المسجد الحسيني بيان من الدفاع المدني حول حريق المسجد الحسيني البت في قضية تزوير التوفل بالجامعة الاردنية بعد العطلة القضائية الممرضون يعلنون التوقف عن العمل في مستشفى الجامعة الاردنية الثلاثاء المقبل الأغوار الشمالية...إصابة شاب بعدة طعنات بمشاجرة جماعية وحالته سيئة شاهد بالتفاصيل...أهم قرارات مجلس الوزراء في جلستة المنعقدة اليوم احالة مدير عام دائرة الاراضي الى التقاعد بناء على طلبه الطالبات: اللقاء حلم تحقق وأثبت لنا أننا وجلالته على خط واحد بالصور .. الدفاع المدني يخمد حريق أعشاب جافة و أشجار في الزرقاء بعد إربد .. مصدر يُحدّد وجهة الرزاز القادمة شاهد اللقاء الكامل للملك مع طالبات من جامعتي "اليرموك والأردنية" بالصور ... ضبط لحوم غير صالحة للاستهلاك البشري في الرمثا السفارة اللبنانية تتسلّم جثة المتوفى الثاني بقضية الدخان لأول مرة .. قرار بتعيين 1000 شاغر على الفئة الثالثة بوزارة التربية بالاسماء .. وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في وظائف حكومية
عاجل

ترمب يكسر تقليدا عمره عقود في الأمم المتحدة

الوقائع الإخبارية : في خطوة غير مسبوقة في تاريخ الدورة العامة للأمم المتحدة كسر الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الثلاثاء، تقليدا عمره عقود في الأمم المتحدة، عندما جاء متأخرا إلى جلسة الدورة الــ73 للجمعية العامة.
ويقضي العرف في إلقاء كلمات رؤساء الدول في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن يتحدث رئيس البرازيل أو من ينوب عنه أولا، ثم يتحدث رئيس الولايات المتحدة.
وبالفعل، صعد الرئيس البرازيلي، ميشال تامر، إلى منصة الجمعية العامة وألقى كلمته واختتمها، في وقت لم يكن ترامب قد وصل القاعة المخصصة للخطابات.
وأمام هذا الوضع، قررت رئيسة الدورة الحالية في الجمعية العامة للأمم المتحدة، فرناندا اسبينوزا، الطلب من رئيس الإكوادور، لينين مورينو، إلقاء خطابه، ريثما يأتي ترامب.
وفي هذه الأثناء، كان موكب ترامب الضخم أمام مبنى الجمعية العامة، ومما زاد في تأخيره توقفه لعدة دقائق متحدثا للصحفيين خارج مقر الأمم المتحدة.
ومنذ الدورة العشرة لاجتماعات الجمعية العامة عام 1955، كان رئيس البرازيل يتحدث أولا، يليه رئيس الولايات المتحدة، مع استثناءات قليلة في عامي 1983-1984، عندما تحدث الرئيس الأميركي أولا وبعده الرئيس البرازيلي.
ويعود البروتوكول، الذي ينظم هذا الترتيب إلى السنوات الأولى من عمر الأمم المتحدة، عندما لم يبد أي أحد رغبة في الحديث أولا أمام الجمعية العامة.
وانتهى الأمر بتطوع البرازيل لإلقاء الكلمة الأولى، ثم تلقي الدولة المضيفة، الولايات المتحدة الكلمة الثانية، وبعدهما يجري تحديد ترتيب كلمات رؤساء الدول وفقا لخوارزمية معتقدة تعتمد على عوامل عدة.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.