شريط الأخبار
سفرات الرزاز والوزراء!! " 141 " سفره لجهات أوروبية وعربية بكلفة تفوق النصف مليون دينار توقع تثبيت أسعار المحروقات نهاية الشهر الرواشدة معلقاً على تعديل المواصفات والمقايس:كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يقع فيه نواب يؤكدون ضرورة تحرّك الحكومة في ملف الباقورة والغمر قبل انتهاء المهلة المحددة ’افعى فلسطين‘ تداهم منزل مواطن بالطفيلة الصناعة والتجارة توضح المادة 33 من قانون المواصفات والمقاييس المقدم للنواب اعلام عبري : كوشنر سيزور الاردن والسعودية تجارة الأردن: معدل قانون المواصفات والمقاييس محفز للتجار النائب خليل عطية: لابد من بقاء السلاح بيد الأردنيين القبض على شخص قام باطلاق عيارات ناريه اثر خلاف مع اخر في عمان مصدر : نتائج التوجيهي لن تكون على الموقع الالكتروني قبل المؤتمر الصحفي بدء إجراءات إنهاء خدمات مدير بلدية الزرقاء بالاسماء ... اعلان صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين العودات: لن نقبل بمصادرة حق المواطن باقتناء السلاح المرخص الخوالدة: إرادة ناخب اكثر من أي شيء آخر الأمن يكشف هوية قاتل خمسينية داخل منزلها بالويبدة العمل الإسلامي يطالب مؤسسة الضمان الاجتماع بكشف حجم استثمارات الضمان بالبوليفارد السعايدة يهدد بفصل أي صحفي يشارك في احتفالات الاحتلال الإسرائيلي بـ 'الهولوكوست' الرحاحلة: إلزام مشتركي الضمان بالخدمات الإلكترونية الحواتمة: الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني يقدم دوراً قيادياً في الدفاع عن قضايا الأمة وثوابتها ومقدساتها
عاجل

الجيش الإسرائيلي: احتمالات اندلاع عنف بالضفة تتصاعد

الوقائع الإخبارية : حذّر رئيس أركان الجيش الإسرائيلي جادي آيزنكوت، وزراء حكومة تل أبيب، من "تصاعد احتمالات اندلاع أعمال عنف في الضفة الغربية"، نتيجة الإجراءات الأمريكية والقرارات المتعلقة بالقضية الفلسطينية، بحسب إعلام محلي.

ووفق القناة الثانية العبرية (خاصة)، مساء الخميس، قال آيزنكوت في نقاش للمجلس الإسرائيلي الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية، إن "احتمالات تفجر الوضع في الضفة تتراوح بين 60 إلى 80 في المائة".

وتابع: "إذا اندلعت أعمال عنف فستكون أكثر شدة من تلك التي في غزة، في ظل الحاجة لنشر قوات كبيرة في الضفة، وفي ظل اختلاف طبيعة الاحتكاك مع المواطنين الفلسطينيين فيها".

وحسب آيزنكوت، فإن تقديراته "تقوم على أساس الظروف الإشكالية الحالية، خاصة الصدام بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والقيادة الفلسطينية، والإجراءات الدبلوماسية والمالية والسياسية التي اتخذتها الإدارة الأمريكية مؤخرا".

وحذر رئيس الأركان من أن الأسبوع القادم قد يشهد توترًا شديدًا في الضفة بالتزامن مع إلقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس، خطابًا في مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، ويتوقع أن يكون الخطاب هجوميًا (على واشنطن وتل أبيب) وينعكس ذلك على الأرض بتفجر مواجهات في الضفة.

وشدد آيزنكوت على ضرورة التركيز على الجبهة الشمالية (لبنان وسوريا) أيضًا، مشيرًا إلى إمكانية أن "تجد إسرائيل نفسها في مواجهة في جبهات ثلاث، هي سوريا ولبنان وفي الضفة وكذلك في غزة".

وتُواصل الإدارة الأمريكية، إصدار قرارات تنتهك الحقوق الوطنية للفلسطينيين، وتُشكل خطرًا حقيقيًا على قضيتهم، لمساسها بالملفات الأساسية ومنها "القدس" و"اللاجئين".

ومن بين تلك القرارات، اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل" ونقل سفارة واشنطن إليها من "تل أبيب" وسعيه لإنهاء عمل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، وتغيير صفة اللاجئين ليخفض عددهم من أكثر من خمسة ملايين إلى عشرات الآلاف فقط، ووقفه الدعم المالي بشكل تام للأونروا.

كما شملت القرارات أيضًا إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية بواشنطن، وهي خطوات تسعى الأخيرة من خلالها لفرض ما تسمى "صفقة القرن" (خطة سلام خاصة بترامب)، على القيادة الفلسطينية.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.