شريط الأخبار
بالصور .. سقوط عامل وافد بانهيار حفريات صرف صحي في مرج الحمام توجيه تهمة القتل العمد لقاتل أبيه في أبو نصير بطريقة وحشية مصدر يرجح إجراء تعديلات على قانون الضريبة الموقوفون في قضية خريبة السوق.. “المواسرجي” و”شغيلته” ومالك العمارة بالاسمــاء ... اعلان هام صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين القائد الأعلى يرعى حفل تخريج الفوج الثاني من ضباط فرسان المستقبل راصد تنشر اسماء النواب المصوتين مع قانون الضريبة والمعارضين اغلاق محل لبيع المعسل والاراجيل واتلاف مواد غذائية في مأدبا الرزاز يلتقي الرئيس المقدوني الطاقة: انخفاض أسعار المشتقات النفطية خلال الأسبوع الثالث من تشرين الثاني رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة يستقيل احتجاجا على ‘‘قانون الضريبة‘‘ السفارة السعودية تشتري 200 تذكرة من مباراة الأردن والسعودية دعماً لأسر ضحايا السيول شاهد بالصور .. إصابة شخصين اثر حادث تصادم في عجلون ‘‘طقس العرب‘‘ ينفي تعرض الأردن لأقسى شتاء منذ 100 عام من هم الخاضعون للضريبة بعد إقرار "النواب" مشروع القانون المعدل بالصور .. محتجون يغلقون الطريق الدولي بالاطارات المشتعلة شاهد بالتفاصيل .. القضاء يلغي قرارا لوزير الخارجية وشؤون المغتربين الصفدي كيف أنقذ "الإنذار المبكر" السياح من السيول في البتراء ؟ دعوة الاردن للمشاركة بصفة مراقب بمحادثات أستانا المقبلة رسميا .. لأول مرة منذ اعادة فتح حدود جابر وفد نيابي يزور دمشق
عاجل

المؤرخ الأردني مهند مبيضين يكتب : هل كان "أبو الهدى" رئيس وزراء الأردن فاسدًا؟

الوقائع الإخبارية : كتب المؤرخ الأردني الأستاذ دكتور مهند مبيضين على صفحته الفيسبوكية منشوراً يتناول الزمن الغابر عن وثيقة عثمانية مكتشفة تعود للعام 1908 تشير الى أن رئيس الوزراء الأردني للأعوام 1929-1931 حسن خالد أبو الهدى كان من الفاسدين في اليمن ..واضاف المبيضين في منشوره بأنه سيتم تقديم الوثيقة محققة في المؤتمر الرابع للدراسات التاريخية في بيروت بشهر نيسان المقبل، وتالياً نص ما كتبه المبيضين :

'هل كان رئيس وزرائنا حسن خالد أبو الهدى من الفاسدين في اليمن كما تقول الوثيقة وليس أنا،،، النص تاليا من وثيقة احققها ويعود لعام 1908 كتبه عبد الرحمن المدني، ويوضح كيف اشتكى اهل اليمن من حسن خالد أبو الهدى ووالده السيخ أبي الهدى الصيادي في اسطنبول وكيف كان الأخير يزوّر شكاوى اهل اليمن؟ وكيف ادى حجب الشكاوى عن السلطان إلى تمرد القبائل،،
الدرس المستفاد: حين تحجب المعلومات عن ولي الأمر يشق الناس عصا الطاعة... ؟؟
لنقرأ..


'...فإنه لما ذهب إلى اليمن ورآه أهل اليمن وسمعوا ما أبداه إليهم وتكلم به في مسألة إصلاح اليمن يئسوا من إنصافهم وزادوا في أمر الخروج عن الطاعة وكان أبو الهدى هو يُكتّب بعض الناس كتابات ويعرضها إلى أمير المؤمنين بأن اليمن أصلحه ابنه حسن خالد وأن الأساس في أعلى غاية الكمال. والحال أن أهل اليمن في [أعلى] درجة الخروج عن الطاعة وفي أثناء تلك المدة وجد رئيس الزيود فرصة وصار يجلب قلوب أهل اليمن حتى أن أكثرهم خرج عن الطاعة الزيود والشوافع كأهل عسير وغامد وزهران وتبعه أكثر الزيود وحصل منهم ما حصل من الاستيلاء على صنعاء وغيرها من القرى وأوجب الأمر إلى صرف الدولة العلية المصارف الجسيمة التي هي أكثر مما أختلسه المأمورون وانتفع به أبو الهدى وأبنه وأعوانهم الذين كانوا يمنعون وصول الشكاية إلى أمير المؤمنين لأغراضهم الفاسدة ومنافعهم الذاتية فإنا لله وإنا إليه راجعون..'
رقم الوثيقة بالأرشيف العثماني Osmanli Arṣhivi. BaṢbakanlik. y.e.e-as:86-33/3259 وسوف تقدم محققة في المؤتمر الرابع للدراسات التاريخية: العرب: من مرج دابق إلى سايكس – بيكو (1516 – 1916) الذي سيعقد في بيروت بشهر نيسان المقبل.
للعلم حسن خالد ابي الهدى كان في الاردن
1923-1924 رئيس النظار
- 1924-1926 ناظر المالية
- 1926رئيس النظار وناظر الداخلية
- 1926-1929 رئيس المجلس ومدير المالية
- 1929-1931 رئيس الوزراء'


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.