شريط الأخبار
مصادر ترجح أن يجري الرزاز تعديلا وزاريا على حكومته الثلاثاء بالوثيقة .. تكليف الطراونة والخوالدة والعطية مساعدين لمدير عام الضريبة متى سيفرج عن الموقوفين والمحكومين الذين شملهم العفو العام؟ القبض على منفذ السطو المسلح على بنك شرق عمان خدمات النواب: مطار إسرائيلي بالقرب من حدود المملكة مخالف لاتفاقية السلام هذه الجرائم المشمولة بالعفو العام فتح باب العفو الخاص لدراسة بعض الحالات التي لم يتمكن "العام" من شمولها المعشر للدميسي: لا تعود اولادك على السلاحف بالتفاصيل...مجلس النواب يقر مشروع العفو العام المعشر: العفو العام لا يعني عفوا شاملا واخراج كل من في السجون 973 مليون دينار عجز بالموازنة بعد المنح لنهاية تشرين الثاني 2018 النائب الدغمي يطالب شمول قضايا الاعتداء على الموظفين بالعفو رشيدات : وفد من نقابة المحامين السوريين يزور المملكة الخميس بالتفاصيل...الترخيص تطرح أرقام مركبات مميزة للبيع بالمزاد العلني العموش : خزينة الدولة ستتحمل كلف زيادة مسرب على الصحراوي...والجسور أولويتنا العشرات يعتصمون امام مجلس النواب للمطالبة بعدم "قصقصة" العفو العام ميستو عن مطار تمناع الإسرائيلي : نحتفظ بجميع الخيارات لضمان حماية مصالحنا بالاسماء .. توزيع اموال البورصة المتحصلة من مؤسستي طارق وبوابة الاستثمار قيس زيادين:المعادلة غير منصفة .. والوطن اهم و اغلى من الشعبويات بالصور ....اتلاف طن ونصف من مواد التجميل منتهية الصلاحية بالزرقاء
عاجل

المؤرخ الأردني مهند مبيضين يكتب : هل كان "أبو الهدى" رئيس وزراء الأردن فاسدًا؟

الوقائع الإخبارية : كتب المؤرخ الأردني الأستاذ دكتور مهند مبيضين على صفحته الفيسبوكية منشوراً يتناول الزمن الغابر عن وثيقة عثمانية مكتشفة تعود للعام 1908 تشير الى أن رئيس الوزراء الأردني للأعوام 1929-1931 حسن خالد أبو الهدى كان من الفاسدين في اليمن ..واضاف المبيضين في منشوره بأنه سيتم تقديم الوثيقة محققة في المؤتمر الرابع للدراسات التاريخية في بيروت بشهر نيسان المقبل، وتالياً نص ما كتبه المبيضين :

'هل كان رئيس وزرائنا حسن خالد أبو الهدى من الفاسدين في اليمن كما تقول الوثيقة وليس أنا،،، النص تاليا من وثيقة احققها ويعود لعام 1908 كتبه عبد الرحمن المدني، ويوضح كيف اشتكى اهل اليمن من حسن خالد أبو الهدى ووالده السيخ أبي الهدى الصيادي في اسطنبول وكيف كان الأخير يزوّر شكاوى اهل اليمن؟ وكيف ادى حجب الشكاوى عن السلطان إلى تمرد القبائل،،
الدرس المستفاد: حين تحجب المعلومات عن ولي الأمر يشق الناس عصا الطاعة... ؟؟
لنقرأ..


'...فإنه لما ذهب إلى اليمن ورآه أهل اليمن وسمعوا ما أبداه إليهم وتكلم به في مسألة إصلاح اليمن يئسوا من إنصافهم وزادوا في أمر الخروج عن الطاعة وكان أبو الهدى هو يُكتّب بعض الناس كتابات ويعرضها إلى أمير المؤمنين بأن اليمن أصلحه ابنه حسن خالد وأن الأساس في أعلى غاية الكمال. والحال أن أهل اليمن في [أعلى] درجة الخروج عن الطاعة وفي أثناء تلك المدة وجد رئيس الزيود فرصة وصار يجلب قلوب أهل اليمن حتى أن أكثرهم خرج عن الطاعة الزيود والشوافع كأهل عسير وغامد وزهران وتبعه أكثر الزيود وحصل منهم ما حصل من الاستيلاء على صنعاء وغيرها من القرى وأوجب الأمر إلى صرف الدولة العلية المصارف الجسيمة التي هي أكثر مما أختلسه المأمورون وانتفع به أبو الهدى وأبنه وأعوانهم الذين كانوا يمنعون وصول الشكاية إلى أمير المؤمنين لأغراضهم الفاسدة ومنافعهم الذاتية فإنا لله وإنا إليه راجعون..'
رقم الوثيقة بالأرشيف العثماني Osmanli Arṣhivi. BaṢbakanlik. y.e.e-as:86-33/3259 وسوف تقدم محققة في المؤتمر الرابع للدراسات التاريخية: العرب: من مرج دابق إلى سايكس – بيكو (1516 – 1916) الذي سيعقد في بيروت بشهر نيسان المقبل.
للعلم حسن خالد ابي الهدى كان في الاردن
1923-1924 رئيس النظار
- 1924-1926 ناظر المالية
- 1926رئيس النظار وناظر الداخلية
- 1926-1929 رئيس المجلس ومدير المالية
- 1929-1931 رئيس الوزراء'


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.