تيار النخبة يوصي بمقترحات للحكومة بدلا من الحظر الشامل

{clean_title}
الوقائع الإخبارية:  أوصى تيار النخبة عبر مجموعة تم اطلاقها على الواتس اب تضم كبار المسؤولين والمستثمرين ورجال اعمال ، وناشطين واعلامين، بمقترحات للحكومة الاردنية للخروج من ازمة وباء كورونا دون الحاجة الى الحظر الشامل .
وجاءت مطالب التيار النخبوي ، ان من اهم المطالب ؛ وضع قوانين صارمة وتطبيقها بحزم ، من خلال ارتداء الكمامة، ووجود مسافة التباعد ،وعدم وجود اعداد كبيرة باي مكان مغلق، وتغليظ العقوبات على المخالفين.
وتطرق اعضاء "مجموعة النخبة" الى ضرورة التركيز بالبحث عن علاج وقائي من المرض وتسخير الميزانية للبحث عن علاج ،مع اغلاق المحافظات وعدم السماح لاي زائر بالذهاب لاي محافظة اخرى ،خلال هذه الفترة ، والأخذ بعين الاعتبار القطاعات المتضررة بحال اصدار قرار متعلق بالحظر الشامل.
كما تمت المطالبة ، بتخفيض دوام الدوائر الحكومية لادنى حد ،ونشر شرطة مجتمعية في اماكن الازدحام ومخالفة كل من يخالف اجراءات السلامة العامة ،والحيلولة دون خروج كبار السن وتوفير احتياجاتهم الرئيسية من أدوية ومواد غذائية وطبية في حال عدم وجود معيل لهم ،مع رفع جاهزية المراكز الصحية للتعامل مع المصابين وتأهيلهم لاقناع المواطنين الالتزام بالبيوت في حالة الحجر المنزلي.
كما تمت التوصية ، ان تكون مواعيد كبار السن للبنوك و العيادات الخارجية بالمشافي و مراجعة الدوائر الحكومية بأيام منفصلة بحيث يتم تخصيص المراجعات لمواليد سن معين لتقليل الحركة ،وتنشيط خدمات التوصيل لكافة الخدمات مقابل تعزيز حكومي للجهات التي تفعل التوصيل المجاني ،واخضاع وسائل النقل الجماعي( الحافلات) لتعقيم يومي مقابل اشعار الكتروني يظهر اخر ساعة تعقيم و خفض الحمولة الى ٥٠٪.

وتم التأكيد على ضرورة انه وبحال اللجوء للحظر الشامل ، أن يكون الحظر بعد الساعة الخامسة مساءا باستثناء حملة التصاريح ومنع نقل النساء والأطفال أو خروجهم بعد الساعه الخامسة مع حملة التصاريح وتأجيل القروض حتى نهاية العام للمتعثرين وتوسيع دائرة المتعثرين. والاستمرار بتعطيل المدارس والجامعات.
وطالبوا ايضا بضرورة اعلان الحظر قبل عدة ايام من تنفيذه بحال تمت مناقشته او البت فيه، مع صرف الرواتب مسبقا لذلك ،وتاجيل اقساط البنوك للشهر الذي يليه ،و صرف سلف من الضمان الاجتماعي كما سبق، و اعادة النظر بجميع التصاريح الممنوحة وصرفها بشكل اكثر مرونة .