تراجع السياحة الداخليه في العقبة إلى 15%

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: قال مدراء وأصحاب فنادق ومرافق سياحية في العقبة ان نسبة الأشغال الفندقي لديهم لا تتجاوز ال 15% في أحسن أحوالها.
وأضافوا أن السياحة الداخلية في العقبة في تراجع قد يصل إلى حد التوقف إلا من بعض ميسوري الحالة المادية وهم قلة قليلة.
وأكدوا أن واقع السياحة الداخلية الآن هو خسارة متوالية على أصحاب المنشآت التي تدفع رواتب ونفقات تشغيل دون إيرادات تذكر ولم تحقق الامل المنشود في انعاش الركود السياحي الذي عاشه القطاع السياحي منذ بدء جائحة كورونا.
وبينوا أن انعكاسات كورونا على الحالة المادية للمواطنين كان العامل الاساسي في ضعف نسبة الحجوزات ما رتب على اصحاب الفنادق اعباء اضافية, وان نسبة الضرر التي لحقت بالمصالح السياحية جراء عوامل الركود واضحة للعيان مطالبين بتكثيف الجهود الرامية الى اعادة الحراك السياحي المحلي من خلال وضع برنامج سياحي وترفيهي متكامل.
وانعكست فترة الركود السياحي سلباً على مستوى الحركة التجارية والاقتصادية في المدينة وتراجع الحركة الشرائية ونسبة المبيعات بشكل كبير وفقا لتجار.