الخوالدة: نحو وحدة حال وموقف

{clean_title}
الوقائع الاخبارية :قال الدكتور خليف الخوالدة في تغريدة على تويتر:
الوطن يواجه تحديات جمة.. تحديات متنوعة ومتشابكة.. يتأثر بها الجميع بلا استثناء..
أُومن تماما بالإدارة بالمؤشرات كنهج إدارة وعمل.. منها نبتدي وإليها ننتهي.. وفي ضوء ذلك تُبنى السياسات والقرارات.. ويتابع أثرها على المؤشرات.. هكذا تُدار الأمور.. فبهذا تكون الخطوات مدروسة ومحسوبة.. وحتى لا يكون العمل قفزة في الهواء قد تدفعنا إلى الأمام وقد تعيدنا إلى الوراء..
فبعد قراءة متأنية للمؤشرات الوطنية وجدت نمو سالب متوقع في الناتج المحلي الإجمالي وعجز مالي أضعاف المقدر وحاجة للاقتراض تتضاعف ومصادر تمويل غير مضمونة ومكلفة وديون مستحقة تتراكم وايرادات تتراجع بمستويات قياسية وبطالة تتوسع وفقر يمتد ووباء ينتشر بشكل مخيف ويخيف..

كل هذا وغيره يتطلب وحدة حال وموقف من الكافة على اختلاف مواقعهم لمواجهة هذه التحديات فالأمر جلل والمؤشرات وصلت إلى مرحلة لا تعالجها انصاف الحلول وهذا يتطلب جهد متنوع القدرات ومتعدد الأبعاد يستهدف معالجة شمولية عملية للتحديات بكل ثقة واتزان..
نعم الوضع يتطلب منا جميعا وحدة حال وموقف مع عمل متزن ومتوازن يستهدف أبرز التحديات.. فقدرنا دوما أن نكون في الصعب..