الحكومة الفلسطينية تعلن عودة الحياة الى طبيعتها مع الالتزام بالاجراءات الاحترازية

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية اليوم الاثنين، عن عودة الحياة في فلسطين إلى شكلها الطبيعي مع الالتزام باجراءات الأمن والسلامة من فيروس كورونا.
وأوضح اشتية خلال مؤتمر صحفي عقد أمام مجلس الوزراء في رام الله، أنّ المحاكم وجميع الوزارات والهيئات الرسمية سوف تعود لعملها مع اجراءات السلامة بعد اجازة العيد. وأضاف أنّ المحال والمنشآت الصناعية ستفتح أبوابها ابتداء من الغد، والمساجد والكنائس ستفتح ابتداء من صلاة الفجر يوم غد على ان يأتي المصلي بالكمامة وسجادة صلاة وستعمم وزارة الاوقاف على الكنائس والمساجد بهذا الخصوص.
وأكد على رفع كامل الحواجز بين المحافظات، وعودة قطاع المواصلات العامة للعمل بشكل طبيعي.
وتابع: تعمل وزارة الصحة على بروتوكول سلامة صحي يترتب عليه اعادة فتح الحضانات وفق اجراءات السلامة، موضحا ان المقاهي والمطاعم والنوادي الصحية سيتم تشغيلها وفقا للاجراءات الصحية التي ستعلن عنها وزارة الصحة والمحافظات خلال يومين، وصالات الافراح سيتم السماح لها بالعمل في القريب العاجل مع تحديد عدد المدعوين بما يتناسب مع مساحة القاعة.
وأشار إلى استكمال كامل الاجراءات لعقد امتحانات الثانوية العامة في موعدها، مؤكدا أن دوام الجامعات والمدارس الخاصة سيكون فقط للإداريين.