المُصاب "الطراونة" يشكر جهود الاجلاء من بيروت

{clean_title}
الوقائع الإخبارية: شكر المصاب الأردني العائد من لبنان بعد انفجار مرفأ بيروت، جلالة الملك عبد الله الثاني، بعد عودته مع مجموعة من المواطنين على متن طائرة النقل التابعة لسلاح الجو التي نقلت المستشفى الميداني العسكري إلى بيروت.
وكتب الشاب حارث الطراونة على صفحة "الفيسبوك" خاصته: "تدخلت العناية الالهية يوم تفجيرات بيروت لحمايتي، حيث كنت قريب من موقع الانفجار وهُدم الفندق بالكامل."
وتابع "أجريت ثلاث عمليات وكان تشخيص الأطباء بأن هناك بعض الكسور ولدي القليل من الندب. شكرا لكل من اتصل وقام بإرسال رسالة، اللهم سلم"
وأضاف "لا يسعني الا تقديم شكري وامتناني للقيادة الأردنية وجلالة الملك على إرسال طائرة إجلاء عسكرية، وأيضا الشكر الموصول لوزارة الخارجية ومعالي أيمن الصفدي وطاقم السفارة في بيروت، معالي امجد العضايلة، مدير الخدمات الطبية الملكية وإدارة الأزمات على جهودهم الكبيرة المبذولة، هذا ديدن الأردنيين دوما."