شريط الأخبار
بالفيديو...أبو رمان: كنت قد حذرت من خسارة المليار دينار التي أشار لها د.جواد العناني توضيح هام حول الوظائف القطرية...والعمل: تنتظر قوائم نهاية الشهر الحالي حنجرة محادين تصدح : ساسة بلا مبدأ ! مناصبهم افواهم والجبن معدنهم بعيداً عن فتاة " الرابع " وفتوة العضلنجي!! مصلح الطراونة يطرح الكثير من التساؤلات المحبطة!! طوقان يشرح أسباب تصفية "الكهرباء النووية الأردنية" ومصير موظفيها "المهندسين"و"المهندسين الزراعيين" تعلنان إستمرار اضراب منتسبيهما في التربية و التعليم "التربية": مطالب المهندسين المحتجين ليست من اختصاصنا.. و"العليمي": مطالبنا عادلة جرش ... مواطنون يستنكرون اطلاق اسم "ارطغرل" على احد مساجد بلدة كفرخل شغب يوقف مباراة الحسين اربد والسلط في كرة اليد .. والأمن يتدخل الحجاحجة يهاجم تعيينات الأمانة: 23 ألف موظف فيها رغم انها لاتحتاج أكثرمن7 آلاف إصابة طفل رضيع وممرضة بعد سقوط جزء من سقف مركز صحي في الرمثا توقيف 18 شخصاً من محتجي الرابع الرزاز يبحث مع فريقه الاقتصادي أهمية فتح اسواق تصديرية للصناعات الدوائية بالصور...انقلاب شاحنة محملة بأسطوانات الغاز على طريق اربد الزرقاء الضريبة : السبت القادم دوام لجميع المديريات لاستقبال الاقرارات الضريبية وفاتان وثلاث إصابات بليغة بحادث تصادم قرب حدود الكرامة الاردن يدين قرار اعتراف استراليا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل مصدر حكومي : الاسهم الخاضعة للضريبة التي يتم بيعها وشراؤها في العام الواحد ابتداء من 2019 بالوثيقة ..تعيين 6 في عهد الحديد ، و 2 المعاني ، و "1 " بعهد الغرايبة والكيلاني وبلتاجي من الاشقاء "11 " في امانة عمان محافظ العاصمة : اخلاء سبيل جميع موقوفي احتجاجات الرابع
عاجل

كيف أنقذ "الإنذار المبكر" السياح من السيول في البتراء ؟

الوقائع الإخبارية : أطلقت في الأردن دعوات إلى تعميم أنظمة إنذار مبكر في جميع أنحاء البلاد، للتنبيه بمخاطر الأمطار والسيول، وتلافي وقوع ضحايا.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، جرى تنشيط أنظمة الإنذار لأول مرة، حسبما قال حسين الحسنات، المسؤول في سلطة إقليم البتراء التنموي السياحي.

ودوت صفارات الإنذار قبل دقائق من وصول سيل تغذيه أمطار غزيرة إلى الموقع المدرج على قائمة التراث العالمي لليونسكو والمنحوت على واجهة صخرية.

وقال الحسنات إنه بفضل نظام الإنذار تمكن مئات السائحين من الارتقاء إلى أرض مرتفعة ومن ثم تم إجلاؤهم في وقت لاحق.

وأظهر تسجيل مصور، التقطه هواة ونشر على الإنترنت في ذلك الوقت، زائرين يركضون عبر منحدر وواد ضيق يؤدي إلى "الخزنة"، مركز الجذب الرئيسي في البتراء، بينما يحثهم المرشدون على الهرولة.

في وقت لاحق، شوهد الزائرون يقفون على بقعة مرتفعة بالقرب من الخزنة بينما تتدفق مياه تصل إلى الركبة عبر الوادي.

ولا تزال أماكن أخرى في الأردن تفتقد لأنظمة إنذار على هذا النحو. فقد قتل 34 شخصا نتيجة الفيضانات المفاجئة في أواخر سبتمبر وأوائل نوفمبر.

كانت آخر سيول قاتلة تضرب البتراء في عام 1963 عندما قتل 22 سائحا فرنسيا ومرشدا محليا بسبب ارتفاع منسوب المياه بسرعة.

ونتيجة لذلك، قامت دائرة الآثار الأردنية ببناء سد لمنع المياه من دخول الوادي المؤدي إلى الخزنة.

في عام 2014، جرى تثبيت نظام الإنذار كحماية إضافية، حيث تنطلق صفارات الإنذار عندما ترتفع مياه السيول عن أربعة أمتار.

وفي التاسع من نوفمبر، جرى تشغيل النظام الأول مرة عبر جهاز كمبيوتر في غرفة التحكم بسلطة البتراء.

يتصل الكمبيوتر بثمانية أنظمة للتنبؤ بالمطر ومحطتين للكشف عن المياه موضوعة في المنطقة، على بعد 8 كيلومترات من البتراء.

وتعطي الشبكة بيانات فورية تسمح للمسؤولين بتقدير الخطر المحتمل وتحذير المواطنين في الوقت الذي تصل فيه المياه إلى البتراء.


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.