شريط الأخبار
أبورمان: الحكومة تعهدت بحماية حق التعبير طالما التزم الجميع بمظلة القانون وأحكامه كناكرية: مشاريع كبيرة في موازنة 2019 ستساهم بتعزيز النمو الاقتصادي غنيمات: نسعى لجلب عوني مطيع "والذي أكبر منه " الفايز : احذر حكومة الرزاز بالإسراع وبشكل فوري لاصدار عفو عام شامل استبعاد 4000 طلب منحة وقرض جامعي لعدم توفر الشروط قطر تطلب معلمين ومعلمات جميع التخصصات .. إليكم التفاصيل ورابط التقديم بالأسماء ... وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات الملك يطمئن على صحة الشيخ سلطان "ماجد العدوان" ارشيدات يتوعد بعقوبات صارمة للمحامين المتورطين بتسريب منازل لليهود في القدس غنيمات: ما يحدث في "الرابع" مكفول بالدستور .. وملف العفو العام لم يحسم بعد الرزاز يطلب الغاء تعميم مآذن المساجد النائب بني مصطفى: سن الزواج في الأردن أصبح خمسة عشر عاما ويوم واحد نقابتا "المهندسين و"الزراعيين": مستمرون في إضراب التربية حتى نهاية الاسبوع وزير المالية يتوقع انخفاض المديونية لاقل من 90% خلال عامين الضريبة (تكرر مرة اخرى تكذيب الافتراءات حول إلزام من بلغ عمره ١٨ سنة بتقديم إقرار ضريبي خليل عطية يرفض منع الخطبة والاقامة في سماعات المساجد الخارجية تنويه من المواصفات !! البنزين المكرر بالمصفاة لا يحتوي بالاصل على الحديد ضبط (200) حبة كبتاغون وكف حشيش في حفاظة رضيع بالزرقاء الرزاز : سنجري تعديلات اساسية على مشروع قانون الجرائم الإلكترونية حتى نضمن حقوق الناس العلاف: كسر ظهر الفساد لا يتحقق إلا باحترام سيادة القانون
عاجل

خوري: مواقع التواصل ليست للفضائح والشائعات

الوقائع الإخبارية : قال النائب طارق خوري، إن مواقع التواصل الاجتماعي، ليست لنشر الفضائح والشائعات والطعن بالأعراض.

وكتب خوري عبر حسابه على تويتر، "إسمها وسائل التواصل الاجتماعي، ليست وسائل للشتم والقذف والطعن بالأعراض ونشر الفضائح والإشاعات وبث الفواحش".

وأضاف، "مؤشر تدهور صحة أي مجتمع هو كمية خطاب الكراهية الذي يبثه المجتمع في منصاته".

وختم خوري قائلا، "محزن كم وصلنا إلى درجة متقدمة في أن يشتم المرء حتى نفسه".



 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.