شريط الأخبار
بعد فتح المعبر مع الأردن .. سوريا تتجه لفتح معبر للعراق ارتفاع وفيات "حريق منزل الاشرفية " إلى 5 أشخاص من نفس العائلة الطراونة والمصري يلتقون عمال البلديات المضربين..والسعدي:مستمرون حتى تحقيق المطالب شاهد بالاسماء ... مدعوون للامتحان التنافسي مصدر حكومي : سبب تاخير حسم ملف "العفو العام" تغيير وزير العدل الكرك .. القبض على شخص مطلوب بقضايا ماليه بقيمه 4 ونصف مليون دينار النائب أبو السيد: كفى عبثاً بمشاعر المواطنين يا دولة الرزاز !! أين وصل العفو العام ؟! الحواتمة :سنضرب بيد من حديد ..ومستمرون بالقاء القبض على كل المطلوبين الخطرين وتجار المخدرات مقتل مطلوبين والقبض على خمسة آخرين بمداهمة أمنية في الزرقاء سياسيون: الملك يرسم خريطة طريق لكسر ظهر "الفساد والمفسدين" الاجهزة الامنية تلقي القبض على (31) مطلوبا في الزرقاء ادخال الشاحنة السورية إلى الأردن، والذيابات : قدّمنا طن تمور للوفد السوري الفايز: الأردن لم يقطع علاقاته الدبلوماسية مع سوريا "النواب" يُفكر ببدائل مكانية لعقد جلساته منها "الأمانة" و"المركزي" غرفة تجارة الأردن: فتح معبر جابر-نصيب يسهم في رفع صادرات الأردن مجلس الوزراء يقرّر نقل موازنة 17 هيئة مستقلّة إلى الموازنة العامّة الحكومة تجدد عقد مدير هيئة الاعلام محمد قطيشات النائب خليل عطية يسأل حكومة الرزاز عن "الفوسفات" المجالي : ‏إعادة فتح معبر جابر نصيب الحدودي خطوة في الاتجاه الصحيح لإنعاش الأقتصاد الأردني موقوف يقدم على ضرب شاهد بأداة حادة في وجهه بمحكمة جنايات شرق عمان
عاجل

أمام وزير الداخلية ومدير الامن !! كفالة بــ" 200" ألف دينار ، واقامة جبرية بحق " مطرب أردني "

الوقائع الإخبارية : أوقفت الأجهزة الأمنية في بلدة الراشديه /لواء القويرة في محافظة العقبة يوم السبت الماضي ، احد المطربين الأردنيين المعروفين بعد إشهار أحد الاشخاص السلاح ومقاومة دورية تابعة للأمن العام .
وفي التفاصيل فقد افاد مصدر مطلع لـــ" الوقائع " ان احد المطربين الأردنيين المعروفين ، ممن يقيمون في دولة الإمارات العربية المتحدة ، واحيا عدد من الحفلات في عدة دول عربية وأجنبية ، واثناء قيادته لمركبته على الطريق العمومي ببلدية الراشدية /لواء القويرة في محافظة العقبة ، صادف احد الاشخاص يقف على الطريق ويحتاج للركوب لإيصاله ، فما كان من " المطرب " الا ان استجاب لهذا الشخص وقام بتحميله بمركبته دون معرفه سابقه به أو معرفته إثناء ركوبه .
وإثناء المسير قام " المطرب " بالدخول الى احدى محطات الوقود لتزويد مركبته بالبنزين ، واثناء قيامه بالتعبئة تفاجاً بهجوم أشخاص باللباس المدني عليه وعلى الراكب ، حيث تم الامساك به ، الا ان الراكب قام بإشهار سلاحه بوجه هؤلاء الاشخاص والفرار من المكان .
حيث تم اقتياد " المطرب " الى المركز الامني للتحقيق معه ، حيث أنكر معرفته بهذا الشخص ، وانه قام بتحميله على سبيل الفزعة ، وبعد انتهاء التحقيقات تم تحويله الى المدعي العام الذي امر بتوقيفه .
وفي يوم الأربعاء تم الموافقة على الإفراج عنه بموجب قرار للمدعي العام ليتم بعد ذلك السير بإجراءات التقاضي وفق الأصول ، الا انه وبموجب قانون منع الجرائم تم عرضه على محافظ العقبة يوم الجمعة أي بعد 3 أيام من الإفراج ، وبناء على التنسيبات فقد تم الطلب من وكيل " المطرب " تقديم كفالة عدلية بمبلغ "200" ألف دينار ، وتنفيذ أقامه جبريه بحقه لمدة " عام " .
الامر الذي يثير تساؤلات كبيرة حول تلك الاجراءات التي يعاقب فيها المذنب " ان ثبت ذلك " مرتين ، أولها في المحكمة ، وثانيها لدى الحاكم الإداري .
ووفق مصادر في هذه الحادثة فان الترجيحات تؤكد ان " المطرب" لا ذنب له في كل تفاصيل الحادثة ، وان ثبت العكس فان المحاكم المختصة هي صاحبة الشأن وصاحبة القرار في معاقبته وفق القانون ، لا ان يتم طلبت شبه تعجيزيه ، وفرض اقامه جبريه ستهدم مسيرته خاصة وانه لايستطيع حتى الخروج من العقبة بحكم انه مقيد بالتوقيع في صباح ومساء كل يوم امام الاجهزة الامنية .

 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.