شريط الأخبار
توضيح هام حول الوظائف القطرية...والعمل: تنتظر قوائم نهاية الشهر الحالي حنجرة محادين تصدح : ساسة بلا مبدأ ! مناصبهم افواهم والجبن معدنهم بعيداً عن فتاة " الرابع " وفتوة العضلنجي!! مصلح الطراونة يطرح الكثير من التساؤلات المحبطة!! طوقان يشرح أسباب تصفية "الكهرباء النووية الأردنية" ومصير موظفيها "المهندسين"و"المهندسين الزراعيين" تعلنان إستمرار اضراب منتسبيهما في التربية و التعليم "التربية": مطالب المهندسين المحتجين ليست من اختصاصنا.. و"العليمي": مطالبنا عادلة جرش ... مواطنون يستنكرون اطلاق اسم "ارطغرل" على احد مساجد بلدة كفرخل شغب يوقف مباراة الحسين اربد والسلط في كرة اليد .. والأمن يتدخل الحجاحجة يهاجم تعيينات الأمانة: 23 ألف موظف فيها رغم انها لاتحتاج أكثرمن7 آلاف إصابة طفل رضيع وممرضة بعد سقوط جزء من سقف مركز صحي في الرمثا توقيف 18 شخصاً من محتجي الرابع الرزاز يبحث مع فريقه الاقتصادي أهمية فتح اسواق تصديرية للصناعات الدوائية بالصور...انقلاب شاحنة محملة بأسطوانات الغاز على طريق اربد الزرقاء الضريبة : السبت القادم دوام لجميع المديريات لاستقبال الاقرارات الضريبية وفاتان وثلاث إصابات بليغة بحادث تصادم قرب حدود الكرامة الاردن يدين قرار اعتراف استراليا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل مصدر حكومي : الاسهم الخاضعة للضريبة التي يتم بيعها وشراؤها في العام الواحد ابتداء من 2019 بالوثيقة ..تعيين 6 في عهد الحديد ، و 2 المعاني ، و "1 " بعهد الغرايبة والكيلاني وبلتاجي من الاشقاء "11 " في امانة عمان محافظ العاصمة : اخلاء سبيل جميع موقوفي احتجاجات الرابع تعرف على حقيقة قصة "شرشف" الحجة التي اثارت مواقع التواصل الاجتماعي
عاجل

"عرائس داعش" .. تفاصيل مثيرة عن الشقيقات الثلاث

الوقائع الإخبارية : كشف تقرير لصحيفة "صنداي تايمز" البريطانية، عن هوية "عرائس داعش"، وهن فتيات تزوجن من متشددين انضموا للتنظيم المتطرف، ليتضح أنهن من "أكبر أسرة متطرفة" تعيش في بريطانيا.

وكانت 3 شقيقات من تلك العائلة، التي تقطن شرقي لندن، قد انضممن إلى التنظيم الإرهابي في سوريا، حيث تزوجت ريما وزارا إقبال، من مقاتلين برتغاليين من داعش لقيا مصرعهما لاحقا خلال المعارك مع "قوات سوريا الديمقراطية" ذات الأغلبية الكردية.

وتقبع الشقيقتان حاليا في معسكر اعتقال تابع للميليشيات الكردية شرقي سوريا. وأوضح موقع "صنداي تايمز" أن ريما تبلغ حاليا من العمر 30 عاما، وهي خريجة معهد الدراسات الإسلامية في كانينغ تاون في لندن، أما أختها زارا فعمرها لا يتجاوز 28 عاما، وهي طالبة جامعية لديها ثلاثة أطفال.

وبالنسبة للشقيقة الثالثة، فتدعى سليمة إقبال وسنها 32 عاما، ومتزوجة من الطبيب شاجول إسلام المتهم باختطاف المراسل الصحفي جون كانتلي في يوليو 2012.

وكان شاجول إسلام قد جرت تبرئته من قبل محكمة بريطانية عام 2013 بعد أن وجهت له اتهامات بأنه عنصر إرهابي متشدد، لعدم كفاية الأدلة فيما يتعلق بدوره في خطف جون كانتلي.

وعلى الفور سارع إسلام للسفر إلى سوريا، ليعمل على علاج جرحى تنظيم القاعدة هناك، مما استدعى السلطات البريطانية إلى سحب ترخيصه المهني، ولاحقا تواترت الأنباء عن التحاق شقيقه الأصغر رازول، 26 عاما، بالجماعات المتطرفة في سوريا.

ولم يقتصر الأمر على الشقيقات الثلاث، إذ جرى أيضا اعتقال شقيقهم أشان إقبال في تنزانيا عام 2013، ليواجه السجن بتهم تتعلق بالإرهاب وسرقة جواز سفر.

"السمك والبطاطا"

وبالعودة إلى ريما، التي أمضت 4 سنوات في حضن "داعش"، فإنها تصر على براءتها، وتطالب بريطانيا بإطلاق سراحها من معسكر الاعتقال في سوريا الذي تشرف عليه قوات "سوريا الديمقراطية"، ومحاكمتها هناك.

وقالت ريما في حديث إلى صحيفة "صنداي تايمز"، إنها "تفتقد وجبات السمك والبطاطا"، معربة عن رغبتها في أن تتم محاكمتها في بريطانيا.

وتابعت: "الحكومة البريطانية تسعى إلى تعذيبنا بسبب أشياء لم نقم بها، وكأن لسان حالهم يقول إنهم يصدقون كل ما يقال عنا.. لقد جرى تدمير حياتي".

لكن أحد المصادر أكد لصحيفة صنداي تايمز أن ريما أصرت على أنه "يتحتم على كل مسلم القيام بواجبه الجهادي"، وأن مصرع زوجها لم يثينها عن القيام بذلك "الواجب".

تجدر الإشارة إلى أن حوالي 150 امرأة بريطانية قد سافرن إلى سوريا والعراق للانضمام إلى تنظيم داعش، وعادت بضعة نسوة فقط، فيما تصر قوات "سوريا الديمقراطية" على أن تتحمل لندن مسؤولة رعاياها وأن تقوم بإعادتهم إلى بريطانيا.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.