شريط الأخبار
مقتل مطلوبين والقبض على خمسة آخرين بمداهمة أمنية في الزرقاء سياسيون: الملك يرسم خريطة طريق لكسر ظهر "الفساد والمفسدين" الاجهزة الامنية تلقي القبض على (31) مطلوبا في الزرقاء ادخال الشاحنة السورية إلى الأردن، والذيابات : قدّمنا طن تمور للوفد السوري الفايز: الأردن لم يقطع علاقاته الدبلوماسية مع سوريا "النواب" يُفكر ببدائل مكانية لعقد جلساته منها "الأمانة" و"المركزي" غرفة تجارة الأردن: فتح معبر جابر-نصيب يسهم في رفع صادرات الأردن مجلس الوزراء يقرّر نقل موازنة 17 هيئة مستقلّة إلى الموازنة العامّة الحكومة تجدد عقد مدير هيئة الاعلام محمد قطيشات النائب خليل عطية يسأل حكومة الرزاز عن "الفوسفات" المجالي : ‏إعادة فتح معبر جابر نصيب الحدودي خطوة في الاتجاه الصحيح لإنعاش الأقتصاد الأردني موقوف يقدم على ضرب شاهد بأداة حادة في وجهه بمحكمة جنايات شرق عمان الحباشنة: ربما يكون الرزاز معذورا...فمن الصعب أن تختلط رائحة عطره برائحة عمال الوطن! وزير الداخلية يوعز لمحافظ الزرقاء بالبحث عن المعتدين على مدير المشتركين في مياهنا غنيمات: خطاب العرش توجيه وطني استراتيجي للحكومة إصابة ستة أشخاص اثر حادث تصادم في محافظة المفرق مصدر امني ينفي القاء القبض على والدي "لقيط البقعة" السواح : لقاء رجال الاعمال السوريين والاردنيين يهدف لاشراك الشركات الاردنية في إعادة الإعمار محكمة امن الدولة ترفض جميع طلبات اخلاء سبيل موقوفي قضية "مصنع الدخان" مكافحة المخدرات تتعامل مع 1831 قضية "مخدرات" تورط فيها 2472 شخص
عاجل

مصادر تنفي ما تروّجه روسيا عن تفكيك مخيم الركبان

الوقائع الإخبارية : - نفت مصادر وجود أية إجراءات لتفكيك مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية، وفق ما روجته مصادر روسية، لكنها أكدت نبأ مغادرة أحد فصائل "الجيش السوري الحر" الموجودة في المنطقة باتجاه الشمال السوري. "وفق العربي الجديد"

وقال الإعلامي عماد غالي، المقيم في مخيم الركبان، إن ما يتردّد عن تفكيك المخيم غير دقيق، وإنّ قاطني المخيم مصرّون على الإقامة فيه حتى إيجاد تسوية نهائية لمناطقهم التي هجروا منها ولن يعودوا إليها طالما أنّ هذه المناطق تحت سيطرة النظام السوري.

وحول نية "لواء شهداء القريتين"، الموجود في المنطقة، الخروج خلال الأيام القليلة المقبلة باتجاه الشمال السوري، قال غالي إنّ قيادة اللواء قررت مغادرة المنطقة بسبب توقف العمل العسكري فيها، وليس لهذا الخروج أي مدلول آخر مما يتم تداوله، وربط ذلك بتفكيك المخيم، موضحًا أن المدنيين الذين سيرافقون مقاتلي اللواء إلى الشمال لهم أقارب هناك.

وأكد أن فصيل "لواء المغاوير" باق في المنطقة، وكذلك قاعدة التنف وقوات التحالف التي تقوم بحماية المخيم.

وأوضح أنه "من خلال اللقاءات مع الأميركيين في المنطقة، أكدوا أن قوات التحالف لا تتدخل بخيارات اللاجئين هناك، ولهم كامل الحرية في البقاء أو الانتقال إلى أي منطقة يريدونها، ولكن في حال قرروا البقاء، فإنها ملتزمة بحمايتهم من أية مخاطر أمنية، ولن تسمح لقوات النظام أو (داعش) بالوصول إليهم".
وكانت الخارجية الروسية قد أعلنت، في وقت سابق، عن مباحثات تجريها مع نظيرتها الأميركية، لإخلاء مخيم الركبان إلى مناطق النظام السوري، في ظل معاناة إنسانية يعيشها المخيم وأسفرت عن وفاة العديد من الأطفال.
وتتفاقم الأزمة الإنسانية في المخيم، بعد نحو أسبوع من إغلاق النقطة الطبية الوحيدة هناك التابعة لمنظمة "يونيسف"، والتي يتم من خلالها نقل الحالات الحرجة إلى الجانب الأردني.
وأسفر إغلاق النقطة الطبية في المخيم عن وفاة أحد الأطفال، أمس الخميس، إضافة لوجود عشرات الحالات الأخرى دون رعاية صحية كافية.
من جهته، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن "لواء شهداء القريتين"، العامل في بادية ريف دمشق ومنطقة مخيم الركبان، بدأ بعملية تسجيل وتجهيز قوائم بأسماء الراغبين بالخروج نحو الشمال السوري، والتي تجري التحضيرات لها على أن تتم خلال الأيام القليلة المقبلة.
وأوضح المرصد أنه تم التوصل لاتفاق بين قيادة اللواء والجانب الروسي والنظام، بمغادرة اللواء نحو القطاع الشمالي من ريف حلب، مشيرًا إلى أن الاتفاق جرى عبر وسيط هو قيادي سابق في فصائل القلمون الشرقي، كان قد أجرى مصالحة مع النظام قبل أشهر، متوقعًا أن يبلغ تعداد المنتقلين إلى الشمال السوري في مناطق سيطرة قوات عملية "درع الفرات" نحو خمسة آلاف شخص ممن يقطنون في مخيم الركبان.
وكان "لواء شهداء القريتين" من ضمن الفصائل التي جرى التوصل معها لاتفاق التهجير في القلمون الشرقي، والذي خرج بموجبه من القلمون الشرقي أكثر من 6000 شخص من مدنيين ومقاتلين في شهر نيسان/إبريل من العام الجاري.
ويقع المخيم في منطقة الركبان، على الحدود السورية ــ الأردنية، وهي منطقة صحراوية وتعتبر امتدادًا للبادية السورية، وتسيطر عليها فصائل المعارضة بدعم من التحالف الدولي.
وكانت المدينة نيوز نقلت عن وكالة "تاس" الروسية إن الجانب الأميركي يقترح تسوية مشكلة المخيم الحدودي مع الأردن، عبر نقل اللاجئين إلى مناطق سيطرة النظام السوري، برعاية مكاتب الأمم المتحدة في دمشق.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.