شريط الأخبار
بالصورة ...العثور على " محمد الفقهاء " بعد 8 أيام من فقدانه في مأدبا بيان صادر عن شركة التكسي المميز مجموعة أبو الحاج التربية النيابية: لا يجوز احتجاز المعلم بعد نهاية حصصه...وتقييمه يخضعه لمزاجية المدير شاهد بالصورة...ماذا فعل اللواء الحواتمة مع ابن المتقاعد العسكري الذي لم يذهب في الرحلة المدرسية؟ ‘‘أوبر‘‘ و‘‘كريم‘‘: مستعدون للتقيد بكافة المتطلبات الأمنية والتنظيمية شاهد بالاسمـاء .. تشكيلات ادارية وتعيينات في وزارة الصحة بالاسمــاء ..الشياب يصادق على تشكيلات إدارية في وزارة الصحة إصابة فتاة بعيار ناري في البطن شرق العاصمة عمان .. وحالتها سيئة شاهد بالفيديو ...رئيس الوزراء د.هاني الملقي يقدم واجب العزاء بالنائب محمد العمامرة الطويسي: ربط قبول "التوجيهي" المهني بتخصصات معينة بالجامعات بالاسماء ...ترقية معلمين واداريين الى رتبة " معلم_ مساند تربوي " ومنحهم حافزا ماليا ذبحتونا: مطالبات بإلغاء "الدورة الواحدة" وإعادة النظر بأسس الرسوب والغياب بالصور .. تماس كهربائي يتسبب باحتراق باص في الشونة الشمالية بالصور..مستثمرو قطاع الاسكان يبدأون توقفا عن العمل بلاغ رسمي من رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي وزير الداخلية : المسؤول الناجح هو الذي يعزز قيم الولاء والانتماء لدى المواطنين شاهد بالصور...بحضور الصرايرة والطراونة ..عشائر الحويطات تشيع جثمان النائب العمامرة وأسرته "التعليم العالي" تتابع مع "جامعة البلقاء" مشكلة تنقل طلبة كلية معان الملك يستقبل وفدا من مركز دراسات أمريكي متخصص بعملية السلام الوزير أبو غيداء : يا حكومة؛ يا مجلس النواب ... المسؤولية تطالنا جميعاً
عاجل

الطبيب احمد ترك والدته تشرب حسرته في الزرقاء ..والبس توفي اثناء إنعاشه لمريض في مادبا

الوقائع الاخبارية: بداء يوم أمس بسواده يخيم منذ الصباح حين تلقينا نبأ وفاة الشاب الدكتور يوسف احمد طبيب النسائية والتوليد في مستشفى الزرقاء عن عمر ٣٤عاما اثناء عمله اثر نوبة قلبية حادة لم يسعفه اجله اذ انتهى وهو داخل المستشفى ليترك خلفه والدته الحبيبة تشرب حسرته كيف لا وهو معشوقها الذين لم يفترقا يوما،فكانا توأمين وروحا واحدة في جسدين ،فكان نعم الابن البار ،ونسأل الله ان يكون بره لها شفيعا له يوم الحساب،ونسأل الله ان يلهم أهله ووالدته الصبر والثبات .

لنفجع بعد سويعات قليلة بوفاة طبيب شاب آخر في م.النديم في مادبا أخصائي الباطني الخلوق الدكتور إسماعيل البس عن عمر ٤٢ عاما اثناء إسعافه لمريض مصاب بنوبة قلبية وأثناء إنعاشه للمريض أغشي عليه وتم إكمال إنعاش المريض

وفِي نفس الأثناء تم عمل تخطيط قلب للطبيب اذ تبين انه يعاني من نوبة قلبية حادة،وبحاجة قسطرة قلبية طارئة وهي غير متوفرة في كل مستشفيات الصحة عدا م.الامير حمزة ،فتم نقله للمركز العربي ولَم يسعفه الوقت فانتقل الى رحمة الله تعالى،عاش المريض وتوفي الطبيب تاركا خلفه اطفاله الصغار الذين لم يودعهم على امل ان ينهي مناوبته ويعود لهم (بالاشياء الزاكية شبس،عصير،ولا تنسى الشوكولاتة )عند عودته لبيته.

لا اعتراض على حكم الله ولكن اعلم كم تلقى هذين الطبيب من ضغوطات العمل والمناوبات والإرهاق الفكري وسهر الليالي بين مناوبات العمل والذرائع والاعتداءات والامتحانات ومتطلبات الحياة والالتزامات المادية وغيره الكثيروالاقسى من ذلك كم تلقوا هم والكثير من الأطباء الشتائم،وكانهم أعداء للشعب

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.