شريط الأخبار
 

’المهندسين الأردنيين‘ تعرض امكانياتها للكشف على الأبنية المتضررة جراء انفجار بيروت

الوقائع الاخبارية : وضعت نقابة المهندسين الأردنيين كامل امكانياتها تحت تصرّف الأشقاء في جمهورية لبنان، مؤكدة امتلاكها الخبرة الكافية للكشف على الأبنية المتصدعة والتي تضررت من جراء الانفجار الذي شهدته العاصمة اللبنانية.

وجاء ذلك خلال الإتصال الذي اجراه نقيب المهندسين الأردنيين، المهندس أحمد سمارة الزعبي، مع نقيب المهندسين اللبنانيين الدكتور جاد ثابت، والذي أعرب خلاله عن تضامنه الكامل مع الشعب اللبناني ونقابة المهندسين اللبنانيين، سائلا المولى عزّ وجلّ أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته، ويمنّ على المصابين بالشفاء التام.

وعبر نقيب المهندسين اللبنانيين، عن شكره وتقديره لموقف نقابة المهندسين الأردنيين، مؤكدا انه سيتواصل مع مجلس نقابة المهندسين اللبنانين والسلطات اللبنانية لعرض اي مساعدة من قبل شقيقتها نقابة المهندسين الأردنيين.

ودعا المهندس سمارة الأمة العربية للوقوف إلى جانب لبنان الشقيق، وبيروت عاصمة المقاومة والحلم العربي والروح العربي، ودعمها وترسيخ كافة الامكانات المتاحة لها لمساندتها للخروج من ذلك المصاب الجلل.