شريط الأخبار
 

يسرا: الزعيم أنقذني من الموت أكثر من مرة

الوقائع الإخبارية: كشفت النجمة يسرا، أن الزعيم عادل إمام أنقذ حياتها أكثر من مرة، أولها عندما نصحها بطبيب في فرنسا لمعالجتها، أثناء تصوير فيلم رسالة إلى الوالي، حيث أصيبت ببحة أفقدتها صوتها.

وقالت إن الزعيم نصحها بالسفر لهذا الطبيب فورا، وعندما سافرت إليه، اكتشفت أن لديها جلطة في الحبال الصوتية وخضعت للعلاج هناك لمدة 3 أشهر.

وتابعت يسرا، خلال برنامج التاسعة، الذي يقدمه وائل الإبراشى على شاشة القناة الأولى، مؤكدة أن الزعيم عادل إمام أنهى الفيلم بالكامل، وانتظرها حتى تعود وتستكمل مشاهدها، وظن الناس أنها كانت تقوم بعملية تجميل لأن وجهها كان دائريا بسبب حقنها بمادة الكورتيزون، وأشارت إلى أنها فقدت 12 كيلو غراما من وزنها بعد ذلك.

وأوضحت يسرا، أن الزعيم رشح لها طبيبا في فرنسا أيضا، أنقذها من فيروس خطير كان سيصل للمخ، وأشارت إلى أنها تعرضت للإجهاض وهي في الشهر الخامس، مؤكدة أنها صبورة جدا في حال المرض، وأنها لا تفصح عن حالتها الصحية دوما لأن الجمهور يريد البهجة والفرح.

وقالت: "كان طالع على المخ، وقعدت 3 شهور في فرنسا بتعالج، والناس كانوا فاكرين إني بتفسح".

وأضافت: "كنت بين الحياة والموت، والدكتور كان داخل بينادي على مريض، ولما شافني رمى المريض قعده على الكرسي، وقالي إني بقالي 48 ساعة بموت بالمنظر ده".

وتابعت: "عادل إمام هو اللي بعتني عنده، الراجل ده أنقذ حياتي 3 مرات في حالات مختلفة، ومرة تانية رحت له في بداية التسعينات وصوتي راح، وبعتني للدكتور، وكنت رايحة أكشف وأرجع، لكن طلع عندي جلطة في الأحبال الصوتية، قعدت 3 أشهر متكلمش، الدكتور ده أنقذني وخففني تماما دون أي جراحة، هو زعيم حياتي".

وعادت يسرا بمسلسل "خيانة عهد" إلى الدراما الرمضانية بعد غياب تام العام الماضي، حيث قدمت آخر أعمالها التي تمثلت بمسلسل "لدينا أقوال أخرى" الذي تم عرضه بعيدا عن شهر رمضان.