شريط الأخبار
شاهد .. فيديو صادم لشخص يطلق النار على الأمن والدرك في الرمثا انسحاب قوات الدرك من محيط دوار الرمثا و المئات يحاولون الوصول إلى مبنى المتصرفية فعاليات تستهجن تصرفات خارجة عن القانون بعد الاتفاق مع ممثلي الحكومة الطراونه يكتب إلى شباب ووجهاء وبحارة الرمثا: المتربصون شرا باﻷردن ينتظرون الفرصة تواصل إطلاق الألعاب النارية باتجاه رجال الأمن والدرك في الرمثا الساكت معلقا على أحداث الرمثا: هذا هو المشهد باختصار (5) اصابات بحالة تسمم غذائي في بلدة ريمون غرب جرش ردا على حرق مركبة درك ..مصدر امني : هيبة الدولة على الجميع ولا مفر من سيادة الدولة محتجون يغلقون طريق الهاشمية - بلعما مطالبين بالإفراج عن موقوفي الحراك متظاهرون يعتدون على آليات لقوات الدرك ويحرقون احداها باستخدام زجاجات حارقة تجدد احتجاجات الرمثا بعد اتفاق الحكومة وممثلي اللواء على وقف كافة اشكال التصعيد النائب خليل عطية: اعتقال هبة اعتداء على الأردن بالفيديو...الاتفاق على انهاء جميع اشكال التصعيد في مدينة الرمثا تجدد الاحتجاجات في الرمثا واستخدام زجاجات حارقة الحكومة: نتفهّم الظروف الصعبة التي عاشتها مدينة الرمثا خلال السنوات الماضية ملحس: كل شلن ضريبة على باكيت الدخان يحقق 45 مليون دينار بالسنة للخزينة اطلاق سراح أردني محتجز من قبل مجهولين في سوريا القبض على مشتبه به باطلاق النار تجاه حافلة البترا الجمارك: الرقابة والمنع مقتصرة على السلاح والمخدرات والدخان الحوراني: نطالب بمستحقات الفيصلي خلال 48 ساعة والتأخير يقود جماهيرنا للاعتصام أمام الاتحاد
عاجل

وفاة الشاعر الأردني أمجد ناصر

الوقائع الاخبارية : توفي اليوم الثلاثاء، الشاعر الأردني أمجد ناصر في العاصمة البريطانية لندن، بعد صراع مع مرض السرطان.

وكان ناصر قد رثى نفسه قبل نحو شهر، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بتدوينة حملت عنوان "راية بيضاء"، اوجز فيها تفاصيل زيارته إلى الطبيب في مستشفى تشرينغ كروس في لندن، حيث أبلغه أن العلاج لم ينجح وأن الصورة الأخيرة لدماغه أظهرت تقدما للورم وليس حده.

وتضمنت التدوينة قصيدة شعرية بعنوان "الطريق إلى الكتلة" يتحدى فيها المرض اللعين ويرثي نفسه. وجاء في مطلع تلك القصيدة:

عدو شخصي
ليس لي أعداء شخصيون
هناك نجم لا يزفُّ لي خبرا جيدا،
وليلٌ مسكون بنوايا لا أعرفها.
أمرُّ بشارعٍ مريبٍ وأرى عيونا تلمع
وأيديا تتحسس معدنا باردا،
لكن هؤلاء ليسوا أعداء شخصيين،
فكيف لجبلٍ
أو درب مهجورٍ أن يناصباني العداء،
أو يتسللا إلى بيت العائلة؟

يشار إلى أن أمجد ناصر واسمه يحيى النميري النعيمات، ولد عام 1955، ويعيش منذ مدة طويلة في لندن حيث اشتغل في صحيفة "القدس العربي" قبل أن ينتقل قبل سنوات قليلة إلى صحيفة "العربي الجديد" حيث كان مشرفا على ملحقها الثقافي "ضفة ثالثة".

وقبل الانتقال إلى لندن، عاش تجارب سياسية ونضالية مثيرة في لبنان حيث انخرط في العمل المسلح في صفوف أحد الفصائل الفلسطينية قبل أن ينخرط في العمل الثقافي والإعلامي، وأصدر مجموعته الشعرية الأولى "مديح لمقهى آخر" عام 1979.

وإلى جانب الشعر، خاض أمجد ناصر في مجال أدب الرحلات والسرد، ومن أحدث أعماله رواية بعنوان "هنا الوردة" (2017) التي اختيرت ضمن القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية في دورة العام الماضي.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.