وزير الأوقاف: مدير أوقاف القدس ..موظف أردني مسؤول عن تنفيذ الوصاية والرعاية الهاشمية على المسجد الأقصى
شريط الأخبار
الحموري: تمديد الإعفاءات الضريبية والجمركية لوسائط النقل السياحي لعام آخر إصابات بتصادم حافلة نقل و قلاب على طريق البحر الميت 12 عاما لقاتل ابنة شقيقه بسبب حملها بصورة غير شرعية قبل زواجها بالاسماء...وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات البستنجي يستهجن تصريحات عبثيّة وغير المسؤولة حول بطاريات الهايبرد زيادين: قطاع الطاقة يعاني من عدم وجود استراتيجية واضحة 15 سنة لثلاثيني حاول تصدير 520 ألف حبة مخدرة للسعودية النائب طارق خوري : لا اطالب بمكرمة او منحه لهذا المواطن الاردني بالاسماء... وزير الداخلية يجري عددا من التشكيلات الادارية في الوزارة الناصر يعلق على المشروع الإسرائيلي لتحلية المياه : قتل لمشروع ناقل البحرين ١٢ سنة لشخصين شكلا عصابة للتعدي على الأموال والأشخاص البطاينة: شغلنا أكثر من 30 ألف أردني خلال 9 أشهر شاهد بالتفاصيل ... صناعة اربد توضح حقيقة منحها شهادات لمتدربين حبس 4 أشهر لمطلق عيارات نارية ألحقت أضرارا بسور منزل بالزرقاء «الغذاء والدواء» ترفض تسجيل 13 نوع دواء اعتصام في الجيزة أمام مصنع استخراج الصخر الزيتي الغذاء والدواء تحذر الأردنيين من زيت الزيتون المغشوش هل تغير موقف الكويت وقطر من بعض الجامعات الاردنية ؟ العمل: السماح بتعديل خيارات طلب برنامج "خدمة وطن" الدفعة الثانية القبض على تاجر مخدرات بالرمثا
عاجل

وزير الأوقاف: مدير أوقاف القدس ..موظف أردني مسؤول عن تنفيذ الوصاية والرعاية الهاشمية على المسجد الأقصى

الوقائع الاخبارية :أكد وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور عبدالناصر أبو البصل على الدعم المطلق لمجلس أوقاف القدس وللعاملين في أوقاف القدس من الحراس والأئمة وكافة الموظفين والعاملين هناك ، وفي مقدمتهم عطوفة المدير العام محمد عزام الخطيب التميمي ، جاء ذلك في سياق اتصال الوزير مع مدير عام أوقاف القدس مطمئناً عليه وعلى الحراس والموظفين العاملين في القدس .
كما حذر الوزير السلطة القائمة بالإحتلال من اعتداءاتها المتكررة على موظفي الأوقاف الإسلامية واستدعاء مدير عام أوقاف القدس من قبل السلطة القائمة بالاحتلال للتحقيق معه واعتبر ذلك أمراً مرفوضاً جملة وتفصيلاً لأنه موظف أردني مسؤول عن الإدارة العامة لأوقاف القدس وهو وجميع العاملين في أوقاف القدس الشريف من يقومون بتنفيذ الوصاية والرعاية الهاشمية على المسجد الأقصى المبارك على أرض الواقع. وأضاف بأن جميع العاملين في دائرة أوقاف القدس و حراس المسجد الأقصى المبارك و مجلس أوقاف القدس يتبعون إدارياً لوزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية، وأن دائرة الأوقاف هي الجهة الوحيدة صاحبة الصلاحية لإدارة شؤون المسجد الأقصى المبارك كافة ، وأنها لا تخضع في ذلك لسلطة الاحتلال ولكل ما يصدر عنه.
وعبر الوزير عن رفضه الشديد للتصرفات الاستفزازية و الاعتداءات والاقتحامات التي يقوم بها المتطرفون ووزراء وأعضاء كنيست وعسكريين للمسجد الأقصى المبارك عنوة وبقوة السلاح , وطالب الوزير بوقف هذه الاستفزازات التي تؤجج مشاعر المسلمين وتثير غضبهم في كافة أرجاء العالم وتذكرهم بواجب الدفاع المقدس عن المسجد الأقصى المبارك والذي يحظى الأردن بقيادته الهاشمية بشرف رعايته والوصاية عليه , خاصة بعد تصاعد وتيرة الاقتحامات اليومية في المسجد الأقصى المبارك , منوهاً إلى أن قيام سلطات الإحتلال بنشر أعداد كبيرة من القوات الخاصة وقوات حرس الحدود والشرطة الإسرائيلية داخل المسجد الأقصى المبارك ما هي إلا محاولة للسيطرة عليه وتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم فيه , وإن منع الحراس والحارسات من القيام بواجباتهم واعتقال عدد منهم والتحقيق معهم وإبعادهم عن المسجد الأقصى ما هي إلا محاولة لإرهابهم وتفريغ المسجد الأقصى المبارك من الحراس والعاملين أمام المقتحمين من المستوطنين اليهود، وبين بأن هذا التصعيد له ضرر بالغ وتعطيل لعمل دائرة أوقاف القدس وللدور المهم الذي يقوم به حراس المسجد الأقصى في حمايته ومراقبة ورصد أي إعتداء عليه.

ووصف الوزير قيام قوات الإحتلال الإسرائيلي بالتدخل في موضوع مصلى باب الرحمة الذي هو أحد غرف المسجد الأقصى المبارك أولى القبلتين ما هو إلا انتهاك صارخ وسافر لكل القوانين والأعراف الدولية والإنسانية وقرارات منظمة اليونسكو التي تؤكد دائماً بأن المسجد الأقصى المبارك هو للمسلمين وحدهم.
وحمّل الوزير سلطات الاحتلال الـمسؤولية الكاملة تجاه أي محاولة لتغيير الوضع التاريخي القائم للمسجد الأقصى المبارك أو أي جزء منه ، كما حمل سلطات الاحتلال مسؤولية أي أضرار معمارية قد تحدث لأي مبنى داخل المسجد الأقصى وخاصةً مبنى باب الرحمة نتيجة منعها الدائم لـمديرية مشاريع إعمار الـمسجد الأقصى الـمبارك في الأوقاف من ترميم هذا المبنى التاريخي الذي يزيد عمره عن ألف وأربعمائة سنة وأصبح بحاجة ملحة لعملية الترميم.
وأكد وزير الأوقاف بأن المسجد الأقصى المبارك غير قابل للتقسيم الزماني أو المكاني، وهو حق مقدس للمسلمين وحدهم وهو جزء لا يتجزأ من عقيدتهم، فهو قبلتهم الأولى ومسرى نبيهم صلى الله عليه وسلم ومعراجه للسماوات العلا ، ونزل به قرآن يتلى إلى يوم الدين.
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.