وزيرة كويتية تعترف بهذا الأمر ثم تقدم استقالتها أمام البرلمان
شريط الأخبار
“الدفاع عن النفس” تنقذ عشريني من عقوبة السجن لـ12 عاما اجهاض سيدة اثر تعرضها للضرب من قبل زوجها في الشونة الجنوبية نص خطاب الموازنة لعام 2020 النواب يرفض رفع الحصانة عن النائب صداح الحباشنة رفض رفع حصانة النائب غازي الهواملة إغلاق مصنع إنتاج معاجين الأطفال في الرصيفة العرموطي: رفع حصانة الهواملة سابقة خطيرة الحباشنة : القضية ضدي مفبركة من الرزاز وسلامة حماد وقاما بتحريض المحافظ ! الهواملة : اوراق اوردتها هيئة النزاهة فيها تمويه نتنياهو: حان وقت فرض السيادة على غور الأردن إحالة الوزير هلسة للنيابة العامة سلب مبلغ ٥٣ دينار في عملية سطو مسلح على البنك التجاري مجلس النواب يوافق على إحالة الوزير السابق طاهر الشخشير الى القضاء حماد: مستعدون لتذليل عقبات دخول العراقيين للأردن العودات: تطور الحصانة البرلمانية والوزارية بعد التعديلات الدستورية عام 2011 شاهد بالصور .. توقيف صاحب صهريج يحمل مياه غير صالحة للشرب مدعي عام السلط يحقق في قضية الاعتداء بالضرب على طالبة مدرسة شاهد بالصور .. اصابة ٢٧ شخص بضيق تنفس اثر حريق مدرسة في الرمثا رسالة عتب من اللجنة المالية الى الزميل الرياطي " فنسبوا الفضل لأهله " النائب الهواملة : أتحدى أن يُثبتوا عليّ اي شيء
عاجل

وزيرة كويتية تعترف بهذا الأمر ثم تقدم استقالتها أمام البرلمان

الوقائع الاخبارية : أفادت وسائل إعلام كويتية، أن وزيرة الأشغال العامة ووزيرة الدولة لشؤون الإسكان الكويتية، الدكتورة جنان رمضان، قدمت اليوم الثلاثاء، استقالتها من منصبها.

وحسب وكالة الأنباء الكويتية "كونا" فأن الوزيرة استقالت خلال كلمة لها في نهاية مناقشة الاستجواب الموجه لها من النائب عمر الطبطبائي ضمن بند الاستجوابات المدرج على جدول أعمال جلسة المجلس العادية.

وقالت الوزيرة "من هذه المنصة أعلن تقديم استقالتي لأنه مع الأسف الشركات وأصحاب النفوذ أقوى من الحق".

وأضافت أنها تقف اليوم برأس مرفوعة في مواجهة أصحاب النفوذ معربة عن فخرها واعتزازها بكل قرار اتخذته للحفاظ على حق الدولة.

وتابعت "حفظت الأمانة وبرأت بقسمي وطبقت ما نص عليه الدستور في الحفاظ على مصالح الدولة وأموالها.
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.