هايلي: جوهر صفقة القرن الحفاظ على امن اسرائيل
شريط الأخبار
البكار : 185 مليون دينار مجموع ما تم تحصيله من مصالحات بقضايا فساد سامي الداوود: قرارات الدمج لن تمس حقوق الموظفين ورواتبهم النائب أبو السيد يطالب بمعالجة الصحفي الفلسطيني العمارنه في الأردن موعد دخول التعديلات الضريبية على السيارات حيز التنفيذ الحكومة تعلن عن بيع شقق وأراض للأردنيين بالتقسيط بالوثيقة.. التنمية تخاطب الديوان بخصوص طلب مواطنين للاستفادة من سكن المكرمة المحكمة الإدارية تلغي قراري أمين عمان الكبرى ومدير المدينة فيها النائب الزوايدة يهاجم "هيئة الأفلام" ووزير المالية توجه لتعديل أسس التخلي عن الجنسية الأردنية واعادتها النائب محمد الظهراوي يقترح على الحكومة نثر القمح على رؤوس الجبال النائب السعود يكسر المايك تحت القبة.. والحباشنة يطالب بإلغاء اتفاقية السلام تفاصيل مشروع "السكن الميسر" وشروط التقديم .. وفتح الطلبات لـ 3 مشاريع مجلس النواب يهاجم الإدارة الامريكية: لا تتلاعبوا بمصالح الشعوب الزراعة تُعلق على “فيديو البندورة”: ظاهرة فسيولوجية الانتهاء من حفر بئر الغاز 49 في حقل الريشة الذي يبلغ انتاجه 16 مليون قدم مكعب يوميا بالصور..القبض على ٢٩ شخصا بحوزتهم كميات متفرقة من المواد المخدرة والاسلحة النارية تأجيل النظر بقضية الدخان بسبب تواجد الحمود في مدينة الحسين الطبية ارشيدات : إحالة 41 محامياً إلى مجلس السلوك والتأديب عطوة عشائرية بحادث دهس فتاة في دير غبار بالعاصمة عمان الفايز: استعادة الباقورة والغمر رد بليغ على المشككين بمواقفنا الوطنية
عاجل

هايلي: جوهر صفقة القرن الحفاظ على امن اسرائيل

الوقائع الإخبارية : قالت نيكي هايلي سفيرة امريكا السابقة في الامم المتحدة ان خطة السلام الامريكية "صفقة القرن" بنيت على اساس عدم الحاق الضرر باسرائيل وجوهرها الحفاظ على الامن القومي لاسرائيل.

وأوضحت إن خطة السلام "صفقة القرن" والرئيس الأميركي دونالد ترامب يرون إن أمن إسرائيل فوق كل شيء آخر.

واضافت في مقابلة مع صحيفة "اسرائيل اليوم "ينبغي ان تعمل جميع الأطراف وتنظر للخطة بعقل متفتح وأن يرحب الجميع بالخطة والسعي من أجل وضع أفضل..لن نفرض حلولا على احد في النهاية الطرفان سيقرران مصيرهما".

وفي ذات السياق هاجمت هايلي الرئيس افلسطيني محمود عباس إثر رفضه لصفقة القرن الامريكية ..ان رفض عباس يكشف وجهه الحقيقي، ويدل أن الدول العربية بالأساس لا تهتم حقا بالفلسطينيين، لأنه لو كان الفلسطينيون مهمون بالنسبة لهم، فسوف يقودون أبو مازن إلى طاولة المفاوضات من أجل تحسين الحياة والوضع".


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.