شريط الأخبار
 

موظفو الطاقة يعتصمون احتجاجاً على الغاء مكافآتهم والوزارة تعد بالنظر

الوقائع الإخبارية: اعتصم العشرات من موظفي وزارة الطاقة والثروة المعدنية أمس أمام مبنى الوزارة احتجاجا على ايقاف صرف مكافآت شهرية كانوا يتقاضونها منذ سنوات.

ولوح المعتصمون بتصعيد احتجاجهم الاسبوع المقبل اذا لم تلب مطالبهم، حسبما ذكر أحد الموظفين المعتصمين هاشم حجات.

من جهتها قالت وزارة الطاقة والثروة المعدنية على لسان مصدر فيها ان وزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي وعدت بالتشاور مع وزارة المالية ومدير عام الموازنة بشأن النظر في مطالب المحتجين.

وكانت الوزيرة التقت المعتصمين أمام مبنى الوزارة وطمأنتهم بالحفاظ على حقوقهم ومكتسباتهم وابلغتهم بانها ستتشاور مع الاطراف المعنية بالنظر بمطالبهم.

وقال حجات ان مطلب المحتجين هو حق مكتسب منذ سنوات لا يجوز ان تمنعه الوزارة عنهم مؤكدا ان المحتجين سيواصلون اعتصامهم وتصعيده اذا لزم الامر الى حين تلبية مطالبهم.

وقال عدد من موظفي وزارة الطاقة والثروة المعدنية في حديثهم إلى الرأي بتصعيد احتجاجاتهم خلال الأيام المقبلة ما لم يتم تلبية مطالبهم التي بداها الموظفون أمس احتجاجا على القرار الحكومي بإيقاف صرف المكافآت الشهرية لهم كانوا يتقاضونها منذ سنوات.

واكد ضرورة ان تستأنف الوزارة صرف المكافآت أسوة بغيرهم من موظفين الوزارات الأخرى.وبحسب المعتصمين فان مثل هذا الإجراء هو مساس بحقوق مكتسبة في ظل التزامات معظم الموظفين بقروض وغيرها.

ولفت الى انه في حال لم يتم الاستجابة لمطالب المعتصمين وإلغاء هذا القرار فانهم سيلجأون الى تحركات تصعيدية، مشيرين الى ان هذه المكافأة يتقاضاها موظفو الوزارة منذ عام 2011.

يذكر أن موظفي الوزارة يحصلون على مكافأة مقطوعة تتراوح قيمتها بين 60-100 دينار، لكل موظف.