شريط الأخبار
جلسة مشتركة لمجلس الأمة لحسم خلاف التبليغات القضائية "ترامب" يكشف للسيسي موعد الإعلان عن صفقة القرن عقد العميل مع البنك الفيصل بتخفيض الفائدة على القروض بالصور .. ولي العهد يشرف على إغراق الطائرة العملاقة في خليج العقبة مذكرات زيد بن شاكر: معلومات مصرية دفعت الراحل الملك الحسين لحرب 67 بالتفاصيل !! المتاجرة باسم الوطن على ظهر شرفاء ابناء الرمثا لعبة خبيثة وحركة مكشوفة وزارة الطاقة : انخفاض طفيف على اسعار المشتقات النفطية وزارة التربية: التحاق 100 ألف معلم ومعلمة في المدارس خوري: الفوائد إنخفضت والبنوك المحلية والبنك المركزي لَم تحرك ساكناً !!! الحباشنة : يجب محاسبة الحكومة على "الخطيئة" التي ارتكبتها بحق أهل الرمثا وزير الأوقاف: مدير أوقاف القدس ..موظف أردني مسؤول عن تنفيذ الوصاية والرعاية الهاشمية على المسجد الأقصى من التصدير إلى حافة الخطر .. قصة قمح أردني يكفي 10 أيام فقط ! سرقة الكوابل سبب الاعتداء على آبار معان بالصور...حريق باص ركوب صغير بمنطقة المدينة الرياضية في عمان القادري: ارتفاع حالات التسمم في جرش الى 71 إحالة موظف في وزارة العمل الى هيئة النزاهة اجتماع حكومي أمني عالي المستوى لمتابعة الأوضاع في الرمثا الرزاز للكباريتي :لم أسمع جلدا للذات بقدر ما سمعته اليوم، والسوداوية لا تولد الا سوداوية وفاة سيدة وإصابة متوسطة بحادث تدهور في المزار الشمالي د. الخشمان: صرصور جهاز التنفس ليس داخل مستشفى الزرقاء الحكومي
عاجل

مواطن يروي تجربته بمستشفى البشير: وجدت شيء مختلف

الوقائع الإخبارية: قال مواطن تلقى ابنه العلاج في مستشفى البشير، إن بالرغم من كل ما كان يسمع عنه سابقا حول مستشفى البشير، الا انه وجد شيء مختلف على الحقيقة.

وروى المواطن خالد الصالح في منشور له عبر فيسبوك، تجربته مع المستشفى، مبينا أن في مستشفى البشير طاقما من الأطباء والممرضين والعناية الحثيثة يعملون ليل نهار لخدمة المريض والاطمئنان على صحته.

ووصف الصالح، مستشفى البشير بالصرح الطبي العظيم، مشيرا الى ان الله انقذ فيه ابنه يوسف من موت محقق وكتب له عمرا جديدا بعد تعرضه لاصابات في الجمجمة ونزيف، وجروح عميقة احتاجت
الى ساعة ونصف من الخياطة الطبية إثر حادث سير.

وقال في منشوره إنه شاهد بعينه خلال الأيام الصعبة التي امضاها بجانب ابنه في المستشفى كيف كانت حياة الناس بين أيدي الاطباء في أمان رغم الانتقادات وكلام الناس الذين "لا يعجبهم العجب".

واضاف موجها حديثه لمنتقدي البشير، "ضع نفسك مكان طبيب أو ممرض أو حتى حارس في البشير يوما واحدا فقط لتفهم لماذا تصرفوا معك في ذلك اليوم ذلك التصرف الذي لم يعجبك".

وتاليا منشور الصالح:

#مستشفى_البشير
هذا الصرح الطبي العظيم
أنقذ الله فيه ابني يوسف من موت محقق
وكتب له عمرا جديدا بعد إصابات في الجمجمة ونزيف
وجروح كبيرة احتاجت ساعة ونصف من الخياطة الطبية
إثر حادث سير .. الحمد لله

كل الاحترام والتقدير لكوادر مستشفى البشير
رغم كل ما كنت أسمع .. لكنني وجدت طاقما من الأطباء والممرضين والعناية الحثيثة يعملون ليل نهار لخدمتنا والاطمئنان على صحتنا ..

يستقبلون يوميا آلاف الحالات الطبية وآلاف النفسيات السيئة من الناس والزوار والمرافقين .. ويتعاملون مع كل هذه الظروف ..

يموت بين أيديهم البعض ويدرك الله بعضهم على أيديهم أيضا ..

ضع نفسك مكان طبيب أو ممرض أو حتى حارس في البشير يوما واحدا فقط لتفهم لماذا تصرفوا معك في ذلك اليوم ذلك التصرف الذي لم يعجبك ..

لا بد أن من بينهم السيء و"مزراب العيلة" لكن الغالب الأعم أنهم خيرة من الناس ..

رأيت بأم عيني في هذه الأيام الصعبة التي قضيتها بجانب ابني كيف كانت حياة الناس بين أيديهم في أمان رغم الانتقادات وكلام الناس الذين لا يعجبهم العجب ..

أحببت أن أرسل رسالتي في لحظات من الامتنان لله على رحمته
لأقدم أقل واجب شكر لهؤلاء الرائعين ..

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.