شريط الأخبار
التعليم العالي توضيح لآلية الاستفادة من المكارم الملكية الأربع القبض على ٧ اشخاص من المطلوبين وحائزي المواد المخدرة والأسلحة النارية إخماد حريق أعشاب جافة وأشجار حرجية ومثمرة في محافظة عجلون وزير الأشغال: ندرس إنشاء طريق بديل يربط العاصمة عمان بجرش لقاء "مهم" بين الملك والرئيس الفلسطيني الأربعاء شاهد بالصور .. حريق يأتي على 100 دونم من الأحراج في جرش نقيب "الزراعيين: "حواس الاستشعار" بالأزمات عند الحكومة لا تعمل بشكل صحيح “الصرافين” تحذر من اشخاص يوهمون بوجود هدايا وجوائز من قبل امراء في الخليج المعاني يأمل بإقرار "الجامعات" قبل الفصل الدراسي.. والبدور : نسعى للتوافق الرزاز يعلق على زيارته الى العقبة: "يوم عقباوي بامتياز" شاهد بالتفاصيل ... امرأة روسية تسترد ولديها من زوجها الأردني السعود يستهجن مصافحة عقل بلتاجي للسفير الاسرائيلي ويدعو لمحاكمته شعبيا الخارجية توضح حقيقة العثور على طالب أردني مقتولاً في تركيا وزير الصحة: خطة إحلال وظيفي عاجلة بالوزارة النائب مصلح الطراونة يسأل عن ابن مسؤول كبير في الديوان الملكي توقيف ثمانية أشخاص في الجويدة بقضايا فساد جديدة بالصور...الرزاز يتفقد العمل بالطريق الصحراوي حبس موظف بلدية اختلس خطوط خلوية وتغريمه 127 ألف دينار عقباويون يطالبون باستقلالية شركة تطوير وادي عربة النائب خليل عطية يطالب الحكومة التحقيق بوفاة ابو زيادة في قبرص
عاجل

من ينهي المعاناه و ينقذ حياة الطفل "محمود " بعد رفض المستشفى علاجه !!

الوقائع الإخبارية : اصبح الطفل محمود طلال المدلل 12 عاما الذي یقطن بمنطقة المنارة في إربد جثة ھامدة بعد أن أجریت لھ أكثر من 10 تدخلات طبیة في مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي وبالنھایة رفض المستشفى استقبالھ بحجة عدم وجود علاج له.
یقول والده إن ابنھ محمود اصیب منذ الولادة باعاقة شلل دماغي وكان وضعھ طبیعي بعد ان اصبح عمره سنتین وكان یقوى على الجلوس، الا انه وبعد اكمال الثلاث سنوات بدا مراجعات لمستشفى الملك المؤسس املا في تحسن حالته الصحیة.
وتابع ان الاطباء نصحوه في البدایة باجراء جلسات علاج طبیعي وبدا ابنه یستجیب للعلاج تدریجیا قبل ان یقرر الاطباء اجراء اول عملیة له في منطقة الحوض لتبدا المعاناة بعملیات عدیدة.
واشار والده الى ان الاطباء قاموا باجراء عملیات له وتركیب صفائح معدنیة في منطقة الحوض لاكثر من مرة، حیث بدأت حالة ابنه تزداد سوءا وبدا غیر قادر على الجلوس نھائیا بعد ان كان في السابق یجلس بشكل طبیعي.
وقال المدلل ان تشخیص الاطباء في المستشفى لحالة ابنه كانت متناقضة، حیث اخبروه ان ابنه مصاب بسوائل على الدماغ وطبیب اخر اخبره ان اجزاء من الدماغ ما زالت غیر متكونه لیقرر بعدھا الاطباء اجراء عملیات له.
ولفت الى انه وخلال الخمس سنوات الماضیة من عمر ابنه تم اجراء اكثر من 10 عملیات في منطقة الحوض والنتیجیة كانت سلبیة وبات ابنه غیر قادر على الجلوس واصبحت رجلیه مربوطة واصابھا ضعف كبیر اصبح غیر قادر على تحریكھا.
واكد المدلل انه راجع الاسبوع الماضي عیادة احد اطباء العظام لیتفاجأ برفض علاجه والاطلاع على حالته بحجة استكمال علاجه عنده ولا یوجد اي علاج في المستشفى.
واشار الى انھ حاصل على اعفاء للعلاج في مستشفى الملك عبدالله، على أمل ایجاد علاج لابنه بعد ان رفض مستشفى الملك عبدالله استقبالھمن خلال تحویله للمدینة الطبیة لاستمكال علاجه حتى یتمكن ابنه من الجلوس بشكل طبیعي ورفع المعاناة عنه.
ویعاني الطفل، حسب التقاریر الطبیة من خلع ورك ولادي تطوري بالوركین وھو بحاجة للمتابعة الطبیة في المستشفى.
بدورة، قال مدیر مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي الدكتور محمد الغزو ان الطفل یعاني من تشوھات خلقیة بالعظم وان الاطباء الذین اشرفوا على حالته الطبیة من افضل الاطباء في المستشفى، الا ان ضعف وارتخاء العضلات للطفل یحول دون استكمال علاجه في المسشتفى.
واشار الى انه لا یتوفر علاج له في المستشفى في الوقت الحالي، مؤكدا ان الطفل كان یعاني منذ البدایة بعدم قدرته على الجلوس والمشي ولیس جراء العملیات التي تم اجراءھا، مؤكدا ان المستشفى سیقوم بكتابة تقریر طبي مفصل بحالة الطفل.
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.