من ينهي المعاناه و ينقذ حياة الطفل "محمود " بعد رفض المستشفى علاجه !!
شريط الأخبار
الأمن يحقق بوفاة شاب إثر تعرضه للسقوط من الطابق الرابع في عمان الفايز: الأردن تجاوز التحديات بفضل حكمة قيادته الهاشمية وتسامحها الناصر: العلاوات شملت "مهندسي التربية" والمكافأة مرتبطة بخصوصية عمل كل مؤسسة جابر : ارتفاع عدد حالات إنفلونزا الخنازير الى 61 حالة الصفدي يلتقي أهالي المعتقلين في السعودية قبل اعتصامهم أمام الرئاسة المفرق.. ضبط 15 طن زيتون مكبوس غير صالح للاستهلاك في الخالدية مدينة الحسين للشباب توضح إجراءاتها حول ملاحظات ديوان المحاسبة البطاينة: توجه لزيادة صلاحية تصريح العمل الزراعي لسنتين لا صحة لخبر فصل مئات الطلبة الأردنيين من الجامعات الأوكرانية الملك لمجموعة من النواب : متفائل بالمرحلة القادمة قانونية النواب تقر مشروعي القانونين المعدلين للدفاع المدني والمخابرات العامة بالفيديو والصور...اللواء الحمود يتسلم ثلاث جوائز فازت بها ادارات ووحدات الامن العام إغلاق محلي كوفي شوب و محطتين لتحلية مياه الشرب وإنذار (21) محلا بالزرقاء الزهير للمواصفات والمقاييس وعريقات والجازي للاستثمارات الحكوميّة والخلايلة لمجلس التعليم العالي إحالة ملف جمعية خيرية للتنمية إلى هيئة مكافحة الفساد معتز أبو رمان :" العمل على استعادة منحه بمليون يورو لوزارة الزراعة " التربية: تجديد تراخيص المؤسسات التعليمية الخاصة الكترونيا باسم يوسف : شكراً للأمير علي على فضله وكرمه وحسن ضيافته تسمم 7 اشخاص نتيجة تناول مادة الفطر المعلبة في سحاب وفاة أحد معتصمي الضمان الاجتماعي جراء تعرضه للسقوط عن سور مقابل مجلس الأمه
عاجل

من ينهي المعاناه و ينقذ حياة الطفل "محمود " بعد رفض المستشفى علاجه !!

الوقائع الإخبارية : اصبح الطفل محمود طلال المدلل 12 عاما الذي یقطن بمنطقة المنارة في إربد جثة ھامدة بعد أن أجریت لھ أكثر من 10 تدخلات طبیة في مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي وبالنھایة رفض المستشفى استقبالھ بحجة عدم وجود علاج له.
یقول والده إن ابنھ محمود اصیب منذ الولادة باعاقة شلل دماغي وكان وضعھ طبیعي بعد ان اصبح عمره سنتین وكان یقوى على الجلوس، الا انه وبعد اكمال الثلاث سنوات بدا مراجعات لمستشفى الملك المؤسس املا في تحسن حالته الصحیة.
وتابع ان الاطباء نصحوه في البدایة باجراء جلسات علاج طبیعي وبدا ابنه یستجیب للعلاج تدریجیا قبل ان یقرر الاطباء اجراء اول عملیة له في منطقة الحوض لتبدا المعاناة بعملیات عدیدة.
واشار والده الى ان الاطباء قاموا باجراء عملیات له وتركیب صفائح معدنیة في منطقة الحوض لاكثر من مرة، حیث بدأت حالة ابنه تزداد سوءا وبدا غیر قادر على الجلوس نھائیا بعد ان كان في السابق یجلس بشكل طبیعي.
وقال المدلل ان تشخیص الاطباء في المستشفى لحالة ابنه كانت متناقضة، حیث اخبروه ان ابنه مصاب بسوائل على الدماغ وطبیب اخر اخبره ان اجزاء من الدماغ ما زالت غیر متكونه لیقرر بعدھا الاطباء اجراء عملیات له.
ولفت الى انه وخلال الخمس سنوات الماضیة من عمر ابنه تم اجراء اكثر من 10 عملیات في منطقة الحوض والنتیجیة كانت سلبیة وبات ابنه غیر قادر على الجلوس واصبحت رجلیه مربوطة واصابھا ضعف كبیر اصبح غیر قادر على تحریكھا.
واكد المدلل انه راجع الاسبوع الماضي عیادة احد اطباء العظام لیتفاجأ برفض علاجه والاطلاع على حالته بحجة استكمال علاجه عنده ولا یوجد اي علاج في المستشفى.
واشار الى انھ حاصل على اعفاء للعلاج في مستشفى الملك عبدالله، على أمل ایجاد علاج لابنه بعد ان رفض مستشفى الملك عبدالله استقبالھمن خلال تحویله للمدینة الطبیة لاستمكال علاجه حتى یتمكن ابنه من الجلوس بشكل طبیعي ورفع المعاناة عنه.
ویعاني الطفل، حسب التقاریر الطبیة من خلع ورك ولادي تطوري بالوركین وھو بحاجة للمتابعة الطبیة في المستشفى.
بدورة، قال مدیر مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي الدكتور محمد الغزو ان الطفل یعاني من تشوھات خلقیة بالعظم وان الاطباء الذین اشرفوا على حالته الطبیة من افضل الاطباء في المستشفى، الا ان ضعف وارتخاء العضلات للطفل یحول دون استكمال علاجه في المسشتفى.
واشار الى انه لا یتوفر علاج له في المستشفى في الوقت الحالي، مؤكدا ان الطفل كان یعاني منذ البدایة بعدم قدرته على الجلوس والمشي ولیس جراء العملیات التي تم اجراءھا، مؤكدا ان المستشفى سیقوم بكتابة تقریر طبي مفصل بحالة الطفل.
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.