من ينهي المعاناه و ينقذ حياة الطفل "محمود " بعد رفض المستشفى علاجه !!
شريط الأخبار
بالصور...(3) وفيات وإصابة اثر حادث تصادم في مأدبا مندوباً عن جلالة الملك...ولي العهد يحضر افتتاح منتدى شباب العالم بنسخته الثالثة في شرم الشيخ "مكافحة التسول": 50 % من المتسولين من فئة محددة العضايلة: فرحتنا تكتمل بالإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين بعد سرقة الزينة وتخريبها .. توفير حراسة لشجرة الميلاد بالزرقاء الاشتباه بـ 4 إصابات بإنفلونزا الخنازير بالشونة الجنوبية خارجية النواب: صفقة غاز الاحتلال خاسرة ويجب محاسبة من وقع عليها نقابة المجوهرات تحذر المواطنين من عروض الذهب الصحة: المستشفيات الخاصة ملزمة بعلاج اصابات انفلونزا H1N1 النائب طارق خوري: الأصوب تنفيذ القرار على مراحل وليس فورياً شاهد...أردنيون يتنازلون عن ديونهم استجابة لـ "فزعة مسامح" الأردنية تخفض رسوم الموازي للعائدين من السودان إلى النصف أمانة عمان تًعلن عن زيادات في رواتب المستخدمين و العمال والمتقاعدين الأجهزة الأمنية تفرج عن نشطاء وقياديي حزب جبهة العمل الإسلامي باالصور...إصابة شخص إثر تدهور ونش بمنطقة الخرزة في الكرك مهندسو القطاع العام يرفضون العلاوات ويمهلون نقيبهم 24 ساعة تلاسن حول الاوتوبارك يستدعي تدخل الشرطة في اربد بني هاني يكشف عن أسباب تعطيل تصنيع الأسمدة ومشروع المزرعة الشمسية طلبة الدكتوراه يلوحون بإجراءات تصعيدية في حال لم يتم التراجع عن رفع الرسوم “الخارجية”: قرار تمديد تشغيل “الأونروا” دعم لحق اللاجئين للعيش بكرامة
عاجل

من ينهي المعاناه و ينقذ حياة الطفل "محمود " بعد رفض المستشفى علاجه !!

الوقائع الإخبارية : اصبح الطفل محمود طلال المدلل 12 عاما الذي یقطن بمنطقة المنارة في إربد جثة ھامدة بعد أن أجریت لھ أكثر من 10 تدخلات طبیة في مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي وبالنھایة رفض المستشفى استقبالھ بحجة عدم وجود علاج له.
یقول والده إن ابنھ محمود اصیب منذ الولادة باعاقة شلل دماغي وكان وضعھ طبیعي بعد ان اصبح عمره سنتین وكان یقوى على الجلوس، الا انه وبعد اكمال الثلاث سنوات بدا مراجعات لمستشفى الملك المؤسس املا في تحسن حالته الصحیة.
وتابع ان الاطباء نصحوه في البدایة باجراء جلسات علاج طبیعي وبدا ابنه یستجیب للعلاج تدریجیا قبل ان یقرر الاطباء اجراء اول عملیة له في منطقة الحوض لتبدا المعاناة بعملیات عدیدة.
واشار والده الى ان الاطباء قاموا باجراء عملیات له وتركیب صفائح معدنیة في منطقة الحوض لاكثر من مرة، حیث بدأت حالة ابنه تزداد سوءا وبدا غیر قادر على الجلوس نھائیا بعد ان كان في السابق یجلس بشكل طبیعي.
وقال المدلل ان تشخیص الاطباء في المستشفى لحالة ابنه كانت متناقضة، حیث اخبروه ان ابنه مصاب بسوائل على الدماغ وطبیب اخر اخبره ان اجزاء من الدماغ ما زالت غیر متكونه لیقرر بعدھا الاطباء اجراء عملیات له.
ولفت الى انه وخلال الخمس سنوات الماضیة من عمر ابنه تم اجراء اكثر من 10 عملیات في منطقة الحوض والنتیجیة كانت سلبیة وبات ابنه غیر قادر على الجلوس واصبحت رجلیه مربوطة واصابھا ضعف كبیر اصبح غیر قادر على تحریكھا.
واكد المدلل انه راجع الاسبوع الماضي عیادة احد اطباء العظام لیتفاجأ برفض علاجه والاطلاع على حالته بحجة استكمال علاجه عنده ولا یوجد اي علاج في المستشفى.
واشار الى انھ حاصل على اعفاء للعلاج في مستشفى الملك عبدالله، على أمل ایجاد علاج لابنه بعد ان رفض مستشفى الملك عبدالله استقبالھمن خلال تحویله للمدینة الطبیة لاستمكال علاجه حتى یتمكن ابنه من الجلوس بشكل طبیعي ورفع المعاناة عنه.
ویعاني الطفل، حسب التقاریر الطبیة من خلع ورك ولادي تطوري بالوركین وھو بحاجة للمتابعة الطبیة في المستشفى.
بدورة، قال مدیر مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي الدكتور محمد الغزو ان الطفل یعاني من تشوھات خلقیة بالعظم وان الاطباء الذین اشرفوا على حالته الطبیة من افضل الاطباء في المستشفى، الا ان ضعف وارتخاء العضلات للطفل یحول دون استكمال علاجه في المسشتفى.
واشار الى انه لا یتوفر علاج له في المستشفى في الوقت الحالي، مؤكدا ان الطفل كان یعاني منذ البدایة بعدم قدرته على الجلوس والمشي ولیس جراء العملیات التي تم اجراءھا، مؤكدا ان المستشفى سیقوم بكتابة تقریر طبي مفصل بحالة الطفل.
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.