شريط الأخبار
 

مقتل بنات عم بشار الأسد داخل منزلهما ومفاجأة بشأن القاتل

في حادث مروع، هاجم شخص منزل أقارب رئيس النظام السوري بشار الأسد، وفتح النار على كل من فيه فأردى فتاتتين قتلى على الفور وأصاب آخرين.
الفاجعة التي هزت منطقة القرداحة التابعة لريف اللاذقية السوري، تمثلت في مقتل ما يقال أنهما بنات عم بشار الأسد فيما يقول البعض أنهم أقارب عائلة، وهما هبة فايز جبور، 24 عاماً، ونور فايز جبور، 14 عاماً.
وفي نعي رسمي، أعلنت عائلتا الأسد وجبور اللتين تجمعهما صلة قرابة، وفاة الفتاتين في الحادث الذي اهتزت له المنطقة، وسط شائعات حوله ومنفذه، حيث اتجه البعض إلى أن القاتل هو خطيب إحدى الفتاتين.
وأفادت أنباء من المنطقة أن أحد القطاعات العسكرية التابعة لجيش النظام مشطت المنطقة وتحركت بكثافة محاولةً الوصول إلى القاتل أو شركائه إن وجدوا.