مصر تعلق على صفقة القرن: لن نتنازل عن حبة رمل من سيناء
شريط الأخبار
جدل أردني إسرائيلي ساخن وسط سلام بارد بالاسماء .. مدعوون للتعيين ووظائف شاغرة في مختلف الوزارات البرلمان الدولي يطالب الإحتلال بالإفراج عن المعتقلين الأردنيين الخارجية تدعو الأردنيين في لبنان إلى توخي الحيطة والحذر الأسيرة اللبدي: لن أفك إضرابي حتى أعود لـ (بيتي الأردن) السماح باستقدام عاملات منازل من أوغندا وفاتان واصابة ثلاثة اشخاص آخرين اثر حادث تدهور في العقبة حماس : اعتقال اسرائيل للأردنيين يؤكد استمرار الاحتلال في توسيع دائرة جرائمه العاملون في البلديات يهددون بالإضراب أمام وزارة الإدارة المحلية برماوي: تأجيل تسليم "الحسين للإبداع الصحفي" مستند على رأي قانوني شغب جماهيري في مباراة الوحدات و الجبيهة في كأس الأردن لكرة السلة البلبيسي: نظام الخدمة المدنية الجديد يرفع سوية الأداء في الأجهزة الحكومية الملك يأمر الحكومة بالعمل على تحسين الواقع المعيشي للمتقاعدين العسكريين شاهد بالتفاصيل ... أردني يطرد عائلة إسرائيلية من مطعمه الخارجية : حكم المحكمة العسكرية الاسرائيلية على الاردنية اللبدي باطل الاردن يدين الانتهاكات والاقتحامات الاسرائيلية لباحات المسجد الاقصى الدفاع المدني يخمد حريق داخل احدى شركات الادوية في القسطل تفاصيل قتل المواطن القرشي على يد زوجته وزميله في العمل وزير الزراعة: لا تراجع عن منع استيراد زيت الزيتون بالوثيقة...تعميم من وزارة التربية والتعليم
عاجل

مصر تعلق على صفقة القرن: لن نتنازل عن حبة رمل من سيناء

أعلن وزير الخارجية المصري سامح شكري، أن مشاركة مصر في منتدى البحرين ستكون لتقييم الوضع، مشددا على أن القرار النهائي في قبوله أو رفضه بيد الفلسطينيين.

وقال شكري في تصريح لـ "روسيا اليوم"، الاثنين، حول ما تردد عن وطن بديل للفلسطينيين في سيناء: "أتصور أن هذا الأمر تم التعبير عن رفضه التام على كافة المستويات من رئيس الدولة إلى كافة مؤسسات الدولة المصرية بأنه ليس هناك أي تنازل عن ذرة وحبة رمل من سيناء التي استشهد من أجلها مواطنون مصريون دفاعا عنها وسعيا لاسترجاعها".

وتوقع أن يصدر المكون السياسي للطرح الأمريكي عقب نظيره الاقتصادي.

وشدد على أن ما سيحدث في المنامة الثلاثاء والأربعاء هو "ورشة عمل لا أكثر ولا أقل وما تردد من عناصرها في وسائل الإعلام ليس هو الطرح الرسمي ولذلك من الأهمية المشاركة والاستماع من أجل التقييم".

وتابع: "أيضا تردد أن هناك مكونات متصلة بمصر (في إشارة لاستثمارات في سيناء ضمن المبادرة الأمريكية)، وأي مكون يخضع لمشاورات ثنائية فيما بين مصر وأي دولة تطرح هذا المكون اتصالا بالأوضاع الاقتصادية في مصر".

وردا على سؤال بشأن كون وضع سيناء ضمن المبادرة الأمريكية يؤكد طرح "الوطن البديل" في إشارة إلى اقتطاع أجزاء من فلسطين وتخصيصها للدولة الفلسطينية المستقبلية، قال وزير خارجية مصر: "هذا الأمر تم التعبير عن رفضه التام على كافة المستويات بالدولة".

وأضاف: "لن نتنازل عن حبة أو ذرة رمل من أراضي سيناء (..) وليس هناك أي شيء يستطيع أن ينتقض ينقص من السيادة المصرية على سيناء".

وأوضح أن "الشعب الفلسطيني الشقيق لن يرضى بأن يكون في وضع اعتداء أو طموح على أراضي غير أراضيه".

والسبت الماضي، نشر البيت الأبيض، السبت، رسميا تفاصيل الشق الاقتصادي من "صفقة القرن"، ضمن تقرير من 95 صفحة تحت عنوان "السلام من أجل الرخاء"، وشرح بالتفصيل بنود الخطة المقرر أن تنفذ على مراحل خلال مدة زمنية تمتد لـ10 سنوات.

وتتضمن تلك البنود تنفيذ استثمارات بقيمة 50 مليار دولار في قطاع غزة والضفة الغربية والدول العربية المجاورة للأراضي الفلسطينية، تتضمن إلى استثمارات بقيمة 9.1 مليارات دولار، و7.4 مليارات دولار، و6.3 مليارات دولار للفلسطينيين في مصر والأردن ولبنان على التوالي.

وتنص -في هذا الصدد- على تخصيص عشرات الملايين من الدولارات لعدة مشروعات تهدف لتحقيق اتصالات أوثق بين قطاع غزة وسيناء من خلال الخدمات والبنية التحتية والتجارة.

و"صفقة القرن" خطة سلام أعدتها إدارة ترامب، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة إسرائيل، بما فيها وضع مدينة القدس الشرقية المحتلة، وحق عودة اللاجئين.
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.