شريط الأخبار
 

مصدر طبي يكشف : سبب وفاة الثمانينية "بكتيريا بالدم " وليس " الكورونا "

الوقائع الإخبارية: كشف مصدر طبي ان سبب وفاة المرأة الثمانينية التي اعلن عن وفاتها مساء اليوم الجمعة في مستشفى الامير حمزة لم يكن بسبب "فيروس الكورونا " ، بل بسبب دخول البكتيريا الى الدم " septicemia " .

واضاف المصدر في اتصال هاتفي مع "الوقائع " ان السيدة التي تحمل الجنسية الاردنية كانت قد ادخلت لمستشفى الامير حمزة بعد تحويلها من مستشفى الحياة اثر اصابتها بالتهابات شديدة في المسالك البولية مع دخول البكتيريا الى الدم ؛ الامر الذي تسبب بهبوط حاد بالاجهزة العضوية للسيدة مما تسبب بوفاتها ، علما ان نسبة الوفيات في هذه الحالة تتجاوز ال ٨٠ بالمئة .

وبين المصدر انه وبعد دخول الثمانينية للمستشفى تم اجراء بعض الفحوصات والصور الاشعاعية ؛حيث تبين اصابتها بفيروس الكورونا الا انه لم يكن سببا رئيسا بوفاتها .

واوضح انه وعلى اثر وفاتها وكونها حاملة للفيروس سيتم مواراة جثمانها تحت اجراءات صحية باشراف الصحة العامة في الغسيل والتكفين والدفن في المقبرة العامة وبما لايشكل خطرا على القائمين على هذه الاجراءات