شريط الأخبار
شاب يسكب بنزين على جسده ويهدد بالإنتحار على دوار عبدون وفاة سيدة واصابة زوجها وطفلها اثر حادث دهس جنوب عمان الاوقاف : لا اضرار بالجانب التاريخي والديني اثر حريق المسجد الحسيني رجل الأعمال الأردني "زياد المناصير" يتكفل بإصلاح الحسيني أوقاف عمان الأولى توضح اسباب حريق المسجد الحسيني بيان من الدفاع المدني حول حريق المسجد الحسيني البت في قضية تزوير التوفل بالجامعة الاردنية بعد العطلة القضائية الممرضون يعلنون التوقف عن العمل في مستشفى الجامعة الاردنية الثلاثاء المقبل الأغوار الشمالية...إصابة شاب بعدة طعنات بمشاجرة جماعية وحالته سيئة شاهد بالتفاصيل...أهم قرارات مجلس الوزراء في جلستة المنعقدة اليوم احالة مدير عام دائرة الاراضي الى التقاعد بناء على طلبه الطالبات: اللقاء حلم تحقق وأثبت لنا أننا وجلالته على خط واحد بالصور .. الدفاع المدني يخمد حريق أعشاب جافة و أشجار في الزرقاء بعد إربد .. مصدر يُحدّد وجهة الرزاز القادمة شاهد اللقاء الكامل للملك مع طالبات من جامعتي "اليرموك والأردنية" بالصور ... ضبط لحوم غير صالحة للاستهلاك البشري في الرمثا السفارة اللبنانية تتسلّم جثة المتوفى الثاني بقضية الدخان لأول مرة .. قرار بتعيين 1000 شاغر على الفئة الثالثة بوزارة التربية بالاسماء .. وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في وظائف حكومية اخماد حريق بمساحة ٧٠ دونم في وادي الريح بالسلط
عاجل

مشروع معدل لقانون المخابرات

الوقائع الإخبارية: منح مشروع قانون معدل لقانون المخابرات العامة، منشورعلى موقع ديوان التشريع والرأي، مدير عام دائرة المخابرات العامة لغايات تطبيق أحكام القانون، صلاحيات رئيس هيئة الأركان المشتركة المنصوص عليها في قوانين القوات المسلحة. وبحسب المشروع، فقد الغي نص المادة السادسة من القانون الاصلي واستعاض عنها بنص جديد: «تسري على الضباط وضباط الصف والافراد والمستخدمين المدنيين في دائرة المخابرات العامة أحكام قوانين القوات المسلحة بما في ذلك قوانين خدمة الضباط والافراد وقانون العقوبات العسكري وقوانين الجزاء الأخرى وبما لا يخالف أحكام هذا القانون».
الى جانب: «تختص المحاكم العسكرية في دائرة المخابرات العامة بالنظر في جميع الجرائم المرتكبة من قبل الضباط وضباط الصف والأفراد والمستخدمين المدنيين العاملين في دائرة المخابرات العامة بما في ذلك الجرائم المرتكبة خلافا لأحكام قانون محكمة أمن الدولة. ونص الفقرة (ج) من المادة السادسة على انه «لغايات تطبيق أحكام هذا القانون يمارس مدير عام دائرة المخابرات العامة صلاحيات رئيس هيئة الأركان المشتركة المنصوص عليها في قوانين القوات المسلحة»
كما الغى المشروع نص المادة (7) من القانون الاصلي، ونص على أن تتألف مديرية القضاء العسكري في دائرة المخابرات العامة من محكمة الاستئناف العسكرية والمحكمة العسكرية والنيابة العامة العسكرية.
فيما تشكل المحاكم العسكرية في دائرة المخابرات العامة من:محكمة عسكرية تضم هيئة أو أكثر وتتألف كل هيئة من رئيس وعضوين من القضاء على ان لا تقل رتبة رئيس كل هيئة عن مقدم. إضافة إلى محكمة القاضي المنفرد الذي يعين بناء على مقتضيات العمل في دائرة المخابرات العامة ويختص بالنظر في المخالفات والجنح المعاقب عليها بالغرامة أو الحبس مدة لا تزيد على ستة أشهر وجنح الإهمال المؤدي الى فقدان الأموال العامة أو الإضرار بها المنصوص عليها في قانون العقوبات العسكري اذا كانت قيمة الاضرار لا تزيد على خمسمئة دينار.
الى جانب: محكمة استئناف عسكرية تتألف من رئيس لا تقل رتبته عن عقيد وعدد من القضاة لا تقل رتبة أي منهم عن رائد وتنعقد من ثلاثة قضاة على الأقل للنظر في القضايا المستأنفة إليها ويمارس وظائف النيابة العامة لديها أحد مساعدي النائب العام العسكري وتكون أحكامها غير خاضعة للطعن بطريق التمييز.
ونصت على ان «يمارس مدير القضاء العسكري في دائرة المخابرات العامة وظيفة النائب العام العسكري للدائرة ويعين هو ومساعداه والقضاة العسكريون بقرار من مدير عام الدائرة على أن يكونوا من الضباط المجازين في الحقوق».
كما نصت على انه » تسري على المحاكم العسكرية والنيابة العامة العسكرية والقضاة العسكريين في دائرة المخابرات العامة أحكام قانون تشكيل المحاكم العسكرية في القوات المسلحة وأية تعديلات تطرأ عليه وبما لا يتعارض مع أحكام هذا القانون ويصنف القضاة العسكريون وتحدد شروط تعيينهم وإجراءاته وسائر الشؤون المتعلقة بهم بمقتضى نظام خاص بالخدمة القضائية للقضاة العسكريين في دائرة المخابرات العامة».
وبين انه «تطبق المحاكم العسكرية في دائرة المخابرات قانون أصول المحاكمات الجزائية العسكري وقانون أصول المحاكمات الجزائية وأية تعديلات تطرأ عليهما أو أي قانون يحل محلهما وبما لا يتعارض مع احكام هذا القانون».


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.