شريط الأخبار
 

مسؤول ملف كورونا في الشمال : عرفنا أين المشكلة

الوقائع الاخبارية :وصف مسؤول ملف كورونا في الشمال وعضو لجنة الأوبئة الوطنية الدكتور وائل الهياجنة الوضع الوبائي في الأردن بالمستقر، وأنه أفضل بكثير من أي دولة في الإقليم.

وقال الهياجنة "هذا وفق الأرقام - رغم الأعداد المتزايدة في الأيام الماضية - فما زلنا أقل دول الإقليم إصابة بكورونا مقارنة بعدد السكان، ولذلك فإن الوضع الوبائي مستقر، وإن كان مقلقا، علما أننا نتوقع استمرار تسجيل حالات ووجود حالات جديدة".

وبين الهياجنة : "أن الحالات التي سجلت خلال الأيام السابقة، تتبع مسارا معينا بالنسبة للمخالطين أي أصبحنا نعرف بشكل واضح أين تقع المشكلة، وهذا أمر جيد، ولذلك كان قرار اغلاق معبر جابر قرارا سليما وصحيحا، حتى لا تحدث بؤر مختلفة".

وأكد الهياجنة أن مرض كورونا لم ينتهِ، فالحالات تزداد عالميا، والمرض مستمر، مشيراً إلى أن الشتاء قادم بفيروسات الأنفلونزا وكورونا، ولافتا إلى أن البعض ما زال يفكر بنظرية المؤامرة بدلا من التفكير في تغيير السلوك وطرق التكيف المختلفة.

وحول اللقاح الروسي الذي أعلن مؤخرا، قال الهياجنة إن هذا اللقاح مكون من فيروسين، ومجهز بطريقة لا تصيب الإنسان بالمرض وهو مكون من جرعتين، وركب عليه مادة جينية تبعث المناعة في جسم الملقي، وهو أمر مبشر لأنه يتبع تقنية علمية متطورة.

وتابع قوله: "إن الملفت للنظر أن الرئيس الروسي بوتين أعلن عن اللقاح وتسجيله قبل استكمال المرحلة الثالثة من مراحل التجارب السريرية وهي مرحلة مهمة جداً، لتقدير مدى كفاءة اللقاح في إحداث مناعة مجتمعية تؤدي إلى عدم الإصابة بالمرض".

وأضاف "أنه من المبكر جداً أن نتحدث عن نجاعته وفاعليته، وخاصة أن من أجريت عليهم التجارب، أشخاص قليلون جدا، مقارنة بعدد من يجب أن تجرى عليهم التجارب".