مرعي : لم يحقق معي بشكل مباشر و وضعت في سجن للأسرى هم بالاصل محققين
شريط الأخبار
مشاجرة جماعية في مركز أحداث شفا بدران دوران "عجلة الروليت"...بعث جدلية "الكازينو" من مرقدها القضاة: تمويل جمعية جماعة الاخوان داخلي ولا علاقات خارجية لها تفاصيل جديدة ومروعة في قضية مقتلع عيني زوجته في جرش الأغوار الشمالية...وفاة طفل اثر تعرضه لحادث دهس في بلدة المشارع يوسف منصور: عدد الفقراء في الأردن مليون الفايز: لا خلافات شخصية مع رئيس مجلس النواب.. ولست مع حبس المدين زوج يطعن زوجته عدة طعنات في العاصمة عمان بالصور..الدفاع المدني ينقذ اربعة اشخاص حاصرتهم مياه الأمطار في منطقة جرف الدراويش تفويض تأخير الدوام وتعطيل المدارس لمديرية التربية القبض على مرتكب حادثة وفاة شخص دهسا والفرار في محافظة البلقاء "الجنايات" توجه تهمة الشروع بالقتل للزوج الذي فقأ عيني زوجته في جرش بالصور..انقاذ 4 أشخاص من جنسية عربية حاصرتهم المياه في وادي الأزرق الزراعة: مساحة الأراضي الصالحة لا تكفي لزراعة القمح والشعير نقابة المقاولين: 200 دينار يومية "القصير" الدوريات الخارجية تنقذ عائلة حوصرت على طريق الموجب شاهد بالصور .. اغلاقات وانهيارات في عدد من طرق محافظة الكرك والد السيدة المعنفة في جرش : لن نتنازل عن المطالبة بحق ابنتي الشخصي إنقاذ 16 شخصا حاصرتهم مياه الامطار في الطفيلة الأشغال تنفي حدوث انهيار أتربة بمشروع جسر زرقاء ماعين
عاجل

مرعي : لم يحقق معي بشكل مباشر و وضعت في سجن للأسرى هم بالاصل محققين

الوقائع الاخبارية :كشف الأسير المحرر عبد الرحمن مرعي عن ظروف وملابسات الاعتقال التي مر بها خلال اعتقاله من قبل الاحتلال " أنه تم اعتقاله على جسر الملك حسين، علما أنه كان قبل اسبوعين في زيارة لاقاربه هناك.

واضاف  أنه ذهب مع والدته لزيارة الأقارب في فلسطين، وتم إيقافه على الجسر والتحقيق معه، وإخباره أن هناك بلاغا عنه أنه يفيد أنه رجل خطير.

وتابع أنه تم في التحقيق استخدام اسلوب الارتباك النفسي والتشتيت ولساعات طويلة، ومن ثم تم أخذه من قبل جيش الاحتلال إلى أحد المعسكرات، حيث تم عمل فحص طبي " شكلي" له.

ولفت إلى أنه تم نقله بواسطة عربة مصفحة من مكان إلى آخر ولساعات طويلة، داخل الحافلة، إلى أن تم نقله إلى سجن يسمى " العصافير" مليئ بالمحققين ينتحلون صفة الأسرى وذلك لجره في الكلام، حيث تم الاعتداء عليه بالضرب هناك.

وبين أنه وصل في التحقيق إلى مسألة القدس وموقفه منها، فأكد افتخاره أنها قضية له، دون قيامه بأي عمل بهذا الشأن، ومن ثم تم نقله إلى سجن عوفر حيث التقى القنصل الأردني الذي أكد له أنه سيتم الافراج، ولكن الاحتلال يحاول الضغط عليه، وأن القنصل حذره من اساليب الاحتلال في الاعتقال والتعذيب والضغط النفسي، وأن الملك وجه الجميع بالتحرك للافراج عنه وعن هبة اللبدي، وأن الشارع الأردني يقف وراءهما، الأمر الذي ساعدني في الصمود.

وبين أن الاحتلال في المحاكمة وجه له تهمة مناهضته في المسيرات بالأردن، وأنه أجاب أن النزول هو استجابة للملك عبد الله في الوقوف مع القدس.

ولفت إلى أن الاحتلال يمارس الاعتقال الإداري بطريقة غير مبررة يمكن أن يستخدمها ضد أي شخص يزور فلسطين.

وكشف أن الاحتلال ارسل له محققون ادعوا أنهم محامون مقابل الاعتراف بأمور معينة، ولكن القنصل اخبره بعدم الاعتراف أو الموافقة على أي شيء من مثل الموافقة على الإبعاد.

وقال إن القنصل أخبره أن ملف قضيته تم الغاءه ويمكن له الرجوع لفلسطين في أي وقت، مؤكدا أنه سيرجع لزيارة فلسطين، وأن الاحتلال أخبره أن ما حدث معه مجرد " قرصة أذن".

ونفى مرعي الانتماء إلى أي تنظيم أو حزب، مشيرا إلى العنصرية المنتشرة في سجون الاحتلال بين السجانين أنفسهم.

 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.