شريط الأخبار
 

مجموعة إم بي سي ترفض وقف "أم هارون" و"مخرج 7"

الوقائع الاخبارية:رفضت مجموعة قنوات إم بي سي وقف مسلسلي "أم هارون”، و”مخرج7″، اللذين تبثهما يوميا منذ بداية شهر رمضان، عقب اتهامات وجهت إليهما بالترويج للتطبيع مع إسرائيل.

جاء ذلك في مقابلة متلفزة، بثت الأحد، وأجراها، المتحدث باسم مجموعة قنوات إم بي سي، مازن حايك، مع برنامج الحكاية الذي يقدمه الإعلامي المصري، عمرو أديب، بقناة تابعة للمجموعة.

وناقش مشهد في مسلسل مخرج 7 بين الممثل السعودي ناصر القصبي وراشد الشمراني، التطبيع، وسط استنكار من الأول وتشجيع من الثاني، ودخول الاثنين في تبريرات بخصوص الموقف.

أما مسلسل "أم هارون”، فيحكي قصة طبيبة يهودية في أربعينيات القرن الماضي، والتحديات التي واجهت أسرتها والجالية اليهودية في دول الخليج، وسط اتهامات بأنه يمهد للتطبيع مع إسرائيل.

ورد حايك، على سؤال أديب بشأن اتهامات التطبيع في المسلسلين: ” بالعكس إم بي سي تدخل الأمل والبهجة بقلوب أناس يعيشون تعاسة العالم العربي منذ بداية الصراع العربي الإسرائيلي”.

وأشار إلى اتهامات التطبيع جاءت بالوقوف عند عبارات في مسلسلي أم هارون ومخرج 7، مستدركا: ” نحن معتادون على الحملات الاستباقية ضد أعمالنا الدرامية”.

وأكد أن المجموعة "لا تتاجر بالقضية الفلسطينية كآخرين ولا استضافت لديها مسؤولين إسرائيليين”، مضيفا: "لسنا من التجار فلا يتهمونا بالتطبيع”.

وأضاف: "لن توقفنا حملات أو تخوين، (..) واطمئنوا أم هارون ومخرج 7 وبرنامج (الفنان المصري) رامز جلال مستمرون”.

وأكد أن برنامج "رامز مجنون رسمي”، ينتمي لبرنامج المقالب المعروف بالعالم، وجلب في أول حلقتين مشاهدات تجاوزت 200 مليون، متسائلا: "هل من المنطق إيقافه؟”.

ودعا من لا يرغب في مشاهدة برنامج رامز جلال أن يتابع ما يحبه على قنوات المجموعة دون أن يحرم مئات الملايين مما يحبونه، خاصة والبرنامج يتصدر المشاهدة .

ومع بداية انطلاق برنامج رامز جلال، واجه انتقادات دعت نواب ومستشفي حكومي للأمراض العقلية في مصر للمطالبة بإيقافه رفضا لمواقفه ضد ضيوفه بالبرنامج، الذين يظهرون فيها مقيدون ويخضعون لمواقف شديدة الخطورة والاستهزاء أحيانا.

وانطلق رامز في برامج المقالب الساخرة من فئة "الكاميرا الخفية” عام 2011، مقدمًا 9 نسخ، قبل أن يظهر بشخصيته الحقيقية في نسخته العاشرة هذا العام، بعنوان "رامز مجنون رسمي”.-(الأناضول)