شريط الأخبار
 

ما فعلته صديقتها المقربة سبب لها صدمة .. هذا ما كشفته الكاميرا!

الوقائع الاخبارية :اكتشفت سيدة بريطانية تدعى سامانتا وود (27 عاماً)، أنّ صديقتها المقربة التي تعرفها منذ نحو 14 عاما، تسرق أموالها.
وبعدما بدأت وود تلاحظ فقدان أموالها، دارت الشكوك حول صديقة عمرها ميليسا كولير (28 عاماً)، ما دفعها إلى وضع كاميرا خفيّة في المطبخ. وأثناء مشاهدة الفيديو تفاجأت وود بصديقتها وهي تفتح حقيبتها الخاصة وتسرق النقود، وتدسها في صدرها.
ومع صدمة الشابة بصديقتها، غير أنّها قدمت مقطع الفيديو إلى الشرطة، التي استدعت ميليسا للتحقيق، فيما اعترفت الأخيرة بارتكاب الجريمة.

وقالت سامانتا لموقع "هال لايف:: "في هذا اليوم تصرفت صديقتي كأنّ شيئا لم يحدث. أخبرتني أنها أعدت لي كوبا من الشاي، كما لو كانت تقدّم لي معروفا، لكنها كانت قد سرقتني".

وأضافت: "بكيت عندما رأيت الفيديو، كان مؤلما. صديقتي المفضلة التي كانت أساعدها تسرقني. كان أمرا صعباً".