شريط الأخبار
توقيف صاحب مطعم شاورما في الزرقاء بعد تسمم 12 مواطنا الحبس والمصادرة بقضايا حمل سلاح ناري بلا ترخيص واطلاق عيارات بلا داع الحبس لثلاثيني اطلق عيارات نارية لتهديد سيدة مداهمة أمنية في الزرقاء وضبط مروجي مخدرات بالصور .. رئيس فرع نقابة المعلمين في المفرق يرد على شائعة كسر الإضراب شاهد بالاسماء .. مدعوون للامتحان التنافسي لعدة وظائف القبض على 60 شخصاً بحوزتهم 65 سلاحاً نارياً خلال الأسبوع 12 من الحملة الأمنية رئيس بلدية الزرقاء يطالب الحكومة بالإعتذار للمعلمين إغلاق 10 صيدليات بالشمع الأحمر في محافظة إربد البطاينة: هدف معارض التشغيل ربط القطاع الخاص بالباحثين عن العمل مباشرة بدء محاكمة "إضراب المعلمين" غدا.. وتوقع حوار جديد بين الحكومة والنقابة اليوم اهم القرارات الصادرة عن جلسة مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي د. هاني الملقي : لن أجنح للصمت حينما يجب الكلام !! ..تفاصيل بالاسماء ..مرشحون لمقابلات من أجل التوظيف لدى "الزراعة" مسؤول حكومي: الأردن شكل خليط أشبه بلوحة الموزاييك "التعليم العالي" ترد على انتقادات زيادة أعداد المقبولين في الجامعات الرسمية زليخة تقترح حل وزارة الأوقاف لتوفير مطالب المعلمين بالتزامن مع إضراب المدارس .. مسيرة إلى نقابة المعلمين لدعم العلاوة القانوني قاسم: الحكومة استدرجت المحكمة الدستورية بشأن اتفاقية الغاز مصدر: لا تأثير لأي انقطاع نفطي على المملكة
عاجل

مالك حداد يكتب: الباشا حسين المجالي

الوقائع الاخبارية : في لقاء جمعنا بالباشا حسين المجالي في منزله العامر والذي اتسم بالصراحة والجدية واظهر لنا العديد من جوانب شخصيته المحببة والشعبية حيث وصف نفسه بانه ابن الاردن الذي من الممكن ان يكون يمينيا أو يساريا أو تحت أي مسمى اذا كان في ذلك خدمة للأردن.

لم نفاجئ خلال اللقاء الذي دام اكثر من ساعة بسعة اطلاعه على جوانب مهمة في مجالات الامن والاقتصاد والسياسة وتوقعاته للمرحلة القادمة حيث يؤمن بأهمية الاستمرار بالاصلاح الإداري أولاً والذي يوازي في أهميته الاصلاح الاقتصادي وتحسين سبل العيش الكريم للمواطن الاردني وكذلك تعزيز القدرات التنافسية والابتكار والتركيز على افساح المجال لأنشطة الاستثمار والذي يؤدي إلى تخفيض نسب البطالة التي نعاني منها.

كما تم التركيز على النشاط السياحي والذي هو برأيه من القطاعات المهمة التي يجب الانتباه اليها والتركيز عليها ودعمها تسويقياً وخاصة السياحة العلاجية.

كما أشار إلى انه يجب علينا بداية ان نحتوي حالة عدم الرضا العام المنتشرة بين المواطنين حالياً من خلال عدة قرارات تعيد بناء الثقة حيث أصبحت الحاجة ماسة للبدء بانطلاقة اقتصادية جديدة عنوانها الاعتماد على الذات من خلال إعطاء الفرصة للجميع بطرح الأفكار وفي ابداء الرأي و تطبيق القانون بعدالة على الجميع.

ونحن بدورنا نشد على أيدي أي مخلص لبلدنا لديه أفكاراً يمكن لها ان ترسو بنا على شط الأمان تحت ظل الراية الهاشمية المظفرة.
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.