شريط الأخبار
الرزاز وفريقه يوقعون على وثيقة مليونية المخدرات والعيارات النارية تفاصيل اليومين الأخيرين .. هذا ما جرى مع البشير قبل عزله !! النائب المجالي لحكومة الجباية : ارحموا أصحاب ذوي الاحتياجات الخاصة الضريبة: السبت المقبل دوام لتقديم الإقرارات وتسديد الأرصدة النائب طارق خوري : سارية علم الثورة العربية الكبرى في العقبة بدون علم.. عيب ولي العهد: خلال زيارتهم لقصر رغدان الملك يؤكد ضرورة توفير كل أشكال الدعم لقطاع ريادة الأعمال في الأردن بالصور ... متصرف لواء ماركا يعمم بإزالة الـ"مانيكان" من الشوارع التربية تقرر سحب نماذج تقارير المعلمين السنوية من الميدان مجلس محافظة العاصمة يرفض مناقلة 12 مليون دينار لمشاريع لم تنفذ في موازنة 2018 إلى 2019 الحكومة تعلن ارتفاع اسعار المشتقات النفطية المبيضين : الرقم الشخصي للاجنبي جزءا من استراتيجية الحكومة لضبط دخوله واقامته بالمملكة النائب الرقب يطالب الحكومة بتعجيل تعيين الأئمة والمؤذنين قبل رمضان الطاقة والمعادن تمهل 26 مقلعا مخالفا لتصويب اوضاعها شاب يدهس والده الخمسيني بالخطا في منطقة ماركا بالعاصمة عمان الأناضول: الأردن ماض بثبات وسيقاوم الضغوط لمواجهة "صفقة القرن" شاب يعثر على محفظة بداخلها 2000 دولاراً بالبترا.. وهذا ما فعله محافظ البنك المركزي: كنا مضطرين لرفع اسعار الفائدة في الأردن الأمن يكشف تفاصيل وفاة شخص بعيار ناري في عمان فجر اليوم فروانة: إسرائيل تواصل اعتقال (19 ) أسيرًا أردنيًا في سجونها
عاجل

مالك حداد يكتب : الحاجة الى حوار مجتمعي

الوقائع الإخبارية : بقلم مالك حداد
وزير النقل السابق ، مدير عام شركة جت

لا بد من المبادرة الى حوار مجتمعي حول عدة قضايا مصيرية أصبحت تهدد مجتمعنا الاردني الواحد لكي نصل الى ثوابت نهتدي بها مستقبلاً على ان :

١- تحدد نتائجه ( الحوار ) مستقبل الوطن بالكامل كما يفترض بأن يكون مدعوماً من الجهات الرسمية ليمر عبر اجواء من الحرية والمكاشفة وليس عبر تخوين وترهيب وإملاءات.

٢- اتاحة الفرصة لكافة القوى ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات العامة من المشاركة وبحرية كاملة وفتح القنوات الإعلامية العامة والخاصة لكافة المواطنين للمشاركة في ارائهم وطرح الآراء على الهواء مباشرة لضمان مشاركة جميع اطياف المجتمع وان لا تكون اصوات احادية بل آراء جماعية

٣- ان يكون حواراً منظماً له آليات يلتزم بها الجميع وتمكنه من الوصول الى نتائج ملموسة تعبر بكل شفافية عما يريده الشعب وكيفية قياسه وترجمته الى اجراات معينه تكون بمثابة دعوة لكافة شرائح المجتمع الالتزام بها.

هكذا نثبت للعالم اجمع باننا على قدر من الوعي نستحق ان نعيش على تراب هذا الوطن ضمن عقد اجتماعي متفق عليه للسنوات القادمة من كافة النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
والله من وراء القصد

 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.