لماذا أُحبُّ محمد بن عبدالله !!
شريط الأخبار
شكوى بحق الوزيرة إسحاقات بجرم اساءة استعمال السلطة مصاب بـ"جريمة جرش الأثرية" يروي تفاصيل جديدة قاضي القضاة يستنكر اقدام احد المواطنين على اطلاق عيارات ناريه زواتي: تركيب 3000 سخان شمسي بالمجان للأسر العفيفة جدل بين السعوديين بسبب شاب أردني ’رقص‘ مع فتاه أجنبية في السعودية وفاة شاب بحادث دهس في الزرقاء رئيس تونس : هكذا هي الزعامة .. ابارك للاردن ملكا وشعبا عودة الباقورة والغمر الجمارك: اغلاق عدد من المحلات التجارية لبيعها دخان مهرب ضبط معصرة زيتون تقوم بتفريغ مادة الجفت في مجرى وادي بمنطقة عنجرة حبس مُشتكى عليهم بحيازة أسلحة نارية دون ترخيص الصفدي: على المجتمع الدولي العمل على وقف العدوان على غزة تحذيرات من سيدة تقوم ببيع مصوغات ذهبية محشوة بالنحاس في الأردن أمن الدولة ترفع جلسة قضية الدخان للثلاثاء المقبل بالتفاصيل...قرارات مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة اليوم ضبط ٣٣ شخصا بحوزتهم ٣٢ سلاحا ناريا شاب ينتحر باطلاق النار على نفسه في اربد ولي العهد يواصل تدريباته بقاعدة الملك عبدالله الجوية الملك يشدد على ضرورة العمل لتنفيذ إنجاز حقيقي على أرض الواقع يلمس أثره اهالي عجلون وزير الصحة: إنشاء مجمع لمديريات الوزارة المتفرقة الحموري : اجراءات حكومية لتسريع اجراءات التخليص على البضائع في موانئ العقبة
عاجل

لماذا أُحبُّ محمد بن عبدالله !!

محمد داودية
أحيانًا كثيرة أتأمل محمدا وأراجع علاقتي به، فأدرك كم هي وطيدة، يقينية، حميمية، نقية، عميقة، عريقة، رفيقة وممتدة.
علاقة من طراز خاص فريد لا يمكن ان يشوبها ظلالٌ او اعتكار.
وحين يحل عيد مولده، افرح فرحا حقيقيا عميقا. فرحا شخصيا كأنما هو عيد ميلادي او عيد ميلاد كل احبابي مجتمعين.
وعيت على هذه المحبة الخالصة الخاصة الممتدة، التي يزيد عمرها على 65 عاما، من المحبة والتبجيل.
ولطالما أحسست بيد قوية حانية تمسك بيدي وتجنبني الزلل والعثار وتأخذني الى رأس طريق الهدى والفرج والفرح.
محمد بن عبد الله بالنسبة لي، هو حبيبي وسندي وشفيعي الذي استند اليه واطمئن الى شفاعته الحارة، يوم الحساب العظيم، عند رب العالمين، الذي اتطلع ان أعبره بأوزاري الصغيرة دون خزي.
محمد بن عبدالله في وجداني، هو الطيب الرحب، الذي يمتلئ قلبه بالمحبة والرحمة والخير، الذي وصفه جلّ وعلا بقوله «وإنك لعلى خلق عظيم».
في مثل هذا اليوم المبارك العظيم، وضعت سيدتنا آمنة بنت وهب الزهرية القرشية، ولدا جميلا، كان خاتم رسل الله الى البشرية وهاديها ومنقذها من الوثنية والضلالة والجهل والخرافة والغلو ونبذ العنصرية والعصبية القبلية.
ورغم جائحة اليتم المبكر ومرارة الخذلان العظيم فيه، فان محمدا اليتيم، كافح من اجل العيش باستقامة مفرطة. فلم يقتنع بعبادة الأوثان التي كان قومه وكل العرب يعبدونها، فعمل في الرعي ثم في التجارة ثم تفرّغ لرسالة الرشد والهداية والتنوير، وحرر أمّة من معتقدات كثيرة مثل وأد البنات واستعباد الإنسان والربا والظلم.
نحبك محمد بن عبدالله حبا رائقا صادقا. ويمدنا حبك هذا، بطاقة محبة وخير ورحمة هائلة. وسنظل نحاول ونحاول بلوغ المراتب السامقة التي حثثتنا على تتبعها وانتهاجها، تلكم القيم والتعاليم التي تحمل للأمة كل عوامل التقدم والنجاح والمنعة.
إن يوم مولد القائد العربي محمد، هو يوم مجيد من أيام الإنسانية عامة، والعرب كل العرب، الذين ينتسب محمد الى قريش، سادتهم وأعز قبائلهم.
قيل في مدح الرسول الكريم الكثير، مما يعجز الشعراء عن مطاولته.
واقتطف ما قاله الكاتب اليهودي مايكل هارت: «ان محمدا هو أعظم الشخصيّات أثرًا في تاريخ الإنسانية كلّها باعتباره الإنسان الوحيد في التاريخ الذي نجح نجاحًا مطلقًا على المستوى الديني والدنيوي».
ويجمع معظم مفكري وفلاسفة ومؤرخي الغرب، على ان محمدا كان بالغ التأثير، عميق التغيير.
يقول غوستاف لوبون: «إذا قيست قيمة الرجال بجليل أعمالهم، كان محمد من أعظم من عرفهم التاريخ».
كل عام وأنتم بخير
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.