شريط الأخبار
 

"لجنة الأوبئة": هذه الصورة المتوقعة لإعادة فتح دور العبادة

الوقائع الاخبارية :قال عضو لجنة الأوبئة جمال الرمحي اليوم الأربعاء، إن إجراء فتح دور العبادة وخاصة المساجد، قد يتم من خلال إقامة الصلاة في ساحاتها أو من خلال دعوة الأئمة للمصلين للتباعد مسافة كافية حتى يمتد العدد لخارج المنكان .

وأضاف، إن انخفاض أعداد الإصابات في الأردن لا يلزم بتخفيف الإجراءات الاحترازية خلال وقت قصير.

وفيما يخص النوادي الرياضية المفتوحة، قال الرمحي، يمكن أن يعود الرياضيين للممارسة الرياضة فيها، أما الصالات الرياضية "الجيم" سيكون قرار فتحها حسب مساحة النادي، وإلزامهم باستقبال أعداد قليلة من الأشخاص.

وأشار إلى أن آلية اتخاذ القرار بإعادة فتح دور العبادة والنوادي الرياضية والمقاهي يعود لأجهزة الدولة المختصة من خلال تحديد الأولوية في إعادة ممارسة الأنشطة.

وقال الرمحي: "برأيي أن أسهل القطاعات التي تتميز بالتجمعات ويمكن إعادة أنشطتها هي المساجد وخاصة خلال أداء الصلاوات العادية لأنها لا تكون فيها الأعداد مرتفعة ولا تأخذ وقتاً أطول، بينما أسوء الأماكن التي يمكن إعادة النشاط لها هي المقاهي بسبب التواجد فيها لأوقات طويلة ووجود الأراجيل".

ونوه إلى أن تخفيف الإجراءات عن بعض الأنشطة لم يعتمد على قلة أعداد الإصابات، وإنما على المحافظة على وتيرة منخفضة لإصابات جديدة، مؤكداً على أن عملية تخفيف الإجراءات ستبقى مستمرة وفق الوضع الوبائي.