شريط الأخبار
 

كاميرات رقابة متحركة لرصد المخالفات الخطرة

الوقائع الاخبارية :قال مدير إدارة الدوريات الخارجية العقيد الدكتور حسام القاضي، إن مجموع الحوادث المرورية على الطريق الصحراوي خلال العام 2019 بلغت 378 حادثا، فيما بلغ مجموع الحوادث المرورية على الطريق خلال النصف الأول من العام الحالي 95 حادثا.

وأضاف اليوم الاربعاء، أنه، وبحسب الدراسات والتحليلات الاحصائية، بلغت مشاركة العنصر البشري في الحوادث المرورية 98 بالمئة، والمركبة 3ر1 بالمئة، وعيوب الطريق 7ر0 بالمئة، مشيرا إلى أن مجموع المخالفات الخطرة المتعلقة بالسرعة الزائدة لأكثر من 100 كم في الساعة بلغت خلال الفترة من الأول من أيار ولغاية 12 تموز الحالي 160 مخالفة جرى ضبطها من خلال الرقابة الآلية.

واوضح أن إدارة الدوريات الخارجية باعتبارها احدى الإدارات المروية التابعة لمديرية الامن العام المعنية بتحقيق السلامة المرورية على الطرق الخارجية، وما يرافق ذلك من ضبط للمخالفات المرورية ولاسيما الخطرة منها، تعمل على التوسع باستخدام التكنولوجيا الحديثة في العمل المروري من خلال استخدام كاميرات رقابة آلية دخلت الخدمة بواقع 5 كاميرات مراقبة لرصد المخالفات الخطرة المتحركة.

كما تعمل الإدارة ضمن واجباتها الأمنية على منع وقوع الجريمة وضبطها حال وقوعها والمحافظة على مسرحها وضبط المطلوبين والمركبات المسروقة والمطلوبة ومرافقة القوافل والوفود الرسمية وتلقي البلاغات وتمرير المعلومات عن الحوادث والحالة الجوية وحالة الطرق، وتم ادخال كاميرات (ANPR) المرتبطة بغرفة العمليات والسيطرة لضبط المطلوبين.

وبين أنه وانطلاقا من النهج المتبع في المديرية لتقديم افضل الخدمات الأمنية والإنسانية، حرصت الادارة على تقديم الخدمات الانسانية من خلال المحطات الأمنية المنتشرة على الطرق الخارجية للعائلات المحتاجة التي تستغيث من خلال الاتصال على رقم الطوارئ 911.

وتابع، انيط بالإدارة مهمة مرافقة الشاحنات القادمة من خارج المملكة إلى المعابر الحدودية للمملكة لضمان عدم اختلاط سائقي هذه الشاحنات بالمواطنين حفاظا على السلامة العامة ومنع انتشار وباء كورونا، لافتا إلى مرافقة اكثر من 18 الف شاحنة حتى الآن، بالإضافة للمشاركة في نقاط الغلق المشتركة على مداخل ومخارج المحافظات تنفيذا لأوامر الدفاع، مشيرا إلى ضبط 1087 شخصا و503 مركبات لمخالفتهم اوامر الدفاع.

واوضح العقيد القاضي، أن الطريق الصحراوي الممتد من الجيزة ولغاية العقبة بطول 318 كم، يعد شريانا رئيسا لنقل البضائع المستوردة والمصدرة عير ميناء العقبة، وهو طريق سياحي يربط محافظات الأردن بالعديد من الأماكن السياحية والأثرية، وبالتزامن مع مشروع إعادة تأهيل الطريق عززت الادارة محطة (الزميلة) الأمنية بمرتب من إدارة الصيانة لفحص الشاحنات فنيا وتركيب 20 كاميرا على مداخل التحويلات بالتعاون مع وزارة الأشغال العامة والاسكان، بالإضافة للكشف المستمر على التحويلات المرورية وتزويدها بالشواخص المرورية اللازمة وعناصر السلامة المرورية، والحملات الرقابية المرورية الشاملة خصوصا على مركبات الشحن وتحديدا ضمن أوقات الذروة، إضافة إلى تفعيل الرقابة الآلية المتحركة من خلال كاميرات مثبتة على المركبات.

واضاف ان الادارة بصدد اتخاذ مجموعة من الاجراءات لتعزيز السلامة المرورية على الطريق الصحراوي فور الانتهاء من إعادة تأهيله، منها تخصيص المسرب الايمن للشاحنات وعدم السماح لشاحنات نقل النفط الخام من سلوك الطريق الصحراوي وتحويلها إلى طريق الجفر/ الازرق (الباطون)، وتكثيف الرقابة الآلية لرصد المخالفات الخطرة.

ولفت إلى إن الإدارة تشارك في تنفيذ السياسة العامة لتنظيم المرور بالتعاون مع الجهات المعنية لرفع مستوى السلامة المرورية على الطرق الخارجية، وتطبيق قانون السير والأنظمة والتعليمات، ومراقبة حركة السير وإزالة العوائق، وجمع البيانات واعداد الإحصائيات المتعلقة بالحوادث والمخالفات المرورية على الطرق الخارجية، والمشاركة في تأثيث الطرق بالشواخص المرورية اللازمة بالتنسيق مع الجهات المعنية، اضافة إلى الكشف المستمر على الطرق والمواقع الخطرة ورفع التوصيات للشركاء المعنيين.

وزاد أن إدارة الدوريات تضم ثلاثة اقسام رئيسة في الشمال والوسط والجنوب و 12 فرعا و 28 محطة أمنية موزعة في مختلف مناطق المملكة، بالإضافة إلى استحداث فرع الإستجابة لتغطية الطرق غير المشمولة بالرقابة والمرافقة الأمني للقوافل، مشيرا إلى الانتهاء من تحويل 9 محطات أمنية لمحطات شاملة تقدم جميع الخدمات الأمنية والانقاذ والإسعاف.

ونوه بأن الجانب الإنساني ركيزة أساسية في عمل الادارة لتقديم المساعدة والإرشاد لمستخدمي الطريق والقيام بأعمال الإسعاف والإنقاذ والإطفاء لحين حضور ذوي الاختصاص وتقديم الخدمة لزوار المملكة وإيواء من تقطعت بهم السبل في المحطات الأمنية، ولذوي الاحتياجات الخاصة من الصم والبكم عن الطريق مكالمات الفيديو على الرقم 114 المخصص لهذه الغاية.