شريط الأخبار
اجتماع نواب الرمثا وشخصيات قيادية مع المحتجين الحكومة تعلق على احتجاجات الرمثا مصدر رسمي ينفي صحة إشاعات عن وفاة مواطن بغاز مسيل للدموع بالرمثا وفاة مرتب دفاع مدني في حادث تدهور آلية دفاع مدني في بلعما احتجاجات بالاطارات المشتعلة على اجراءات الحدود في الرمثا البحث مستمر عن مفقود سد الملك طلال نقابة الصحفيين تجدد دعواتها لمقاطعة نشاطات واخبار نقابة المعلمين الحباشنة : الحكومة تعيش حالة من التخبط في ملفّ قانون الانتخاب هل ألغى النواب وقفتهم الاحتجاجية على "الجسر " اليوم؟ وفاة طفلة و4 اصابات بحادث تدهور في معان جاهة لانسحاب القيسي لصالح النعيمات في انتخابات نائب امين عمان نواب يبحثون ملف المصالحة الفسطينية مع عباس في عمان تركيا تقترح تنظيم منتدى مشترك مع الاردن و لبنان والعراق حول ملف اللاجئين السوريين شاهد بالفيديو .. عائلة أسير أردني بسجون الاحتلال تناشد السلطات وزارة التربية : بناء جديد لمدرسة المنسف بلواء ذيبان الرد بالوثائق على الوزير مثنى الغرايبة !! شاهدوا عقود موظفي وزارة الاقتصاد الرقمي !! بالصور...اصابة 3 اشخاص اثر حادث تدهور صهريج دفاع مدني بقضاء بلعما كوادر الاسعاف والانقاذ تبحثان عن طفل غرق في سد الملك طلال المياه و الديسي تنفيان " فبركة" وقف ضخ المياه بسبب المستحقات المالية رئيس الجامعة الأردنية يكشف حقيقة تدخل الرزاز لإنهاء تكليف مدير مركز الدراسات الإستراتيجية
عاجل

قريباً...تنظيم البيع الإلكتروني بالأردن

الوقائع الإخبارية: كشف ممثل قطاع الالبسة والاحذية والمجوهرات في غرفة تجارة الاردن اسعد القواسمي ان الحكومة بصدد إصدار تعليمات لمعرفة حجم الخسائر المالية المترتبة على التجار ومعرفة حجم الإيرادات المفقودة نتيجة انتشار وتوسع ما يعرف بالبيع الإلكتروني غير المرخص والطرود البريدية والتي أثرت سلبا على قطاع الالبسة والاحذية بحيث يتم وضع آليات معينة لتنظيم عمل هذه التجارة.
وشدد القواسمي بضرورة الإسراع باتخاذ اجراءات جادة لمعالجة هذه الظاهرة حيث أن كثيرا من التجار يعانون حاليا من صعوبات كبيرة في تصريف بضاعتهم، بالإضافة إلى ما يتحمله التاجر النظامي من كلف مرتفعة سواء ما يتعلق بدفع اجور العمال والمحال أو بسبب الضرائب والرسوم المفروضة عليهم والتي لا يدفعها تجار الطرود البريدية، وفقا ليومية الدستور.
واشار ان حجم البيع الإلكتروني غير المرخص والطرود البريدية تقدر سنويا بحوالي 35 مليون دينار ما شكل ضررا كبيرا على التجار والدولة في ان واحد مشيرا إلى تراجع حجم الاستيراد والمبيعات لدى التاجر النظامي كما أن ذلك اثر سلبا على عوائد الدولة من الضرائب والرسوم الجمركية وذلك لوجود سوق موازي للسوق النظامي.
وقال ان كثيرا من التجار يعانون حاليا من ارتفاع كلف التشغيل واجور العمال والمحال، وذلك لعرض بضاعتهم وتسويقها بطرق قانونية في حين ان تجار البيع الإلكتروني والطرد البريدية لا يدفعون مقابل ذلك اي كلف مادية.
ولفت ان القطاع يعاني تراجعا منذ عام 2013 وما بعده وهذا التراجع مستمر وان هنالك تعمقا في ركود الاسواق محليا وحركة العرض والطلب، لافتا ان المناسبات الاجتماعية المختلفة من أعراس وفتح المدارس والجامعات والأعياد لم تؤثر ايجابا في حركة السوق مرجعا ذلك لتدني القدرات الشرائية للمواطنين ووجود التزامات اخرى على الاسر الاردنية، حيث تراجع ترتيب الالبسة والاقمشة لدى الاسر الاردنية للمرتبة الخامسة بعد ان كانت في المرتبة الثانية بعد المأكل والمشرب.
واشار الى استقرار اسعار مختلف اصناف الملابس وانها لم تسجل اي ارتفاعات تذكر منذ عدة اعوام، وان نسبة كبيرة من الكلف يتحملها التاجر على حساب هامش الربح وذلك لتحريك السوق وتصريف البضاعة وعدم تاخيرها الى الدورات المقبلة.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.