شريط الأخبار
لا تعميم من وزارة الأوقاف بتأخير إقامة «العشاء» وتقديم «الفجر» مدعي "أمن الدولة" يتهم مجموعة مسلحة بالإرهاب والمخدرات الطراونة: الأردن حصل وحافظ على استقلاله الناجز رغم عظم التحديات مالك حداد رئيسا للاتحادات العربية النوعية القطاعية في مجلس الوحدة الاقتصادية العربية الحاج توفيق: ابلغونا بمخالفات التجار 5 اصابات في حادث سير على طريق البحر الميت ضبط مركبة تبيع لحوم فاسدة على المواطنين في اربد جلالة الملك عبدالله الثاني يهنىء الشعب الاردني بحلول رمضان شاهد بالصور...الملكة وهي تجهز الأميرة سلمى لحضور احتفال الاستقلال غدا السبت اول ايام شهر رمضان المبارك مسيرة دراجات تجوب شوراع اربد ابتهاجا بالاستقلال طعن شخص خلال مشاجرة في سوق الخضار وسط مدينة اربد العثور على 'لقيط' في منطقة سحاب شرقي العاصمة عمّان الرمثا .. شاب يدهس 6 أشخاص ويوقع 4 اصابات بينهم وزير الخارجية ايمن الصفدي في تغريده له : مصر اقوى اين اختفى "هلال رمضان الكهربائي" عن نوافذ الاردنيين؟! الملك يدين الهجوم الإرهابي ضد الأقباط ويعزي بالضحايا القبض على يمنيين اثنيين فرا من سجن امريكي و عُثر عليهما برفقة اردني في كندا مقتل 25 قبطيا في هجوم على حافلة تقلهم جنوبي مصر مع حلول شهر رمضان المبارك الأردنيون يستذكرون أحمد هليل
عاجل
 

قبيل تنفيذ حكم القصاص بـ7 ساعات.. هذا ما حصل مع سجينة سعودية !

الوقائع الاخبارية: أنقذت مساعي الصلح في اللحظات الأخيرة سجينة سعودية مدانة بدفن ابن شقيق زوجها حيًّا حتى الموت، من القتل قصاصًا، قبل موعد تنفيذ الحكم الذي كان مقررًا له صباح اليوم، الأربعاء (11 يناير 2017) بنحو سبع ساعات، بعد تنازل أولياء الدم عنها.
ووفقا لمصادر اعلام سعودية، فإن أولياء الدم صفحوا عن السجينة السعودية المحكوم عليها بالقصاص المقرر تنفيذه صباح اليوم بجازان، بعد أن قضت أكثر من 14 عامًا داخل السجن العام لإدانتها بدفن طفل صغير يعود لشقيق زوجها تحت التراب في حوش منزلهم حتى فارق الحياة بإحدى القرى التابعة لوادي جازان.
وأضافت المصادر أن لجنة الصلح بمنطقة جازان توصلت في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء إلى تنازل من إخوة القتيل وتسجيل تنازلهم قبل الساعة 12 مساء أمس في مكتب مساعد مدير شرطة منطقة جازان اللواء ناصر القحطاني.
وتوصلت اللجنة بعد جهود كبيرة إلى الاتفاق مع إخوة القتيل، وتدوين إقرار التنازل مباشرة، على أن يتم تصديقه شرعًا بالمحكمة العامة لاحقًا. وتأتي هذه الجهود ومساعي الصلح والتنازل في قضية السجينة المحكوم عليها بالقصاص.
واستغلت السجينة فترة تواجدها بالسجن طيلة الأعوام الماضية في قراءة القران الكريم، فأتمت حفظه كاملاً، وتميزت بأخلاقها الرفيعة، وتعاملها الحسن مع قريناتها بالسجن اللاتي وصفنها بأنبل الصفات وأفضلها.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.