شريط الأخبار
 

قبل انتهاء المهلة المحددة .. ترمب يفاجئ "تيك توك ووي شات"

الوقائع الاخبارية :قام الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، بتوقيع أمرين تنفيذيين يمنعان التعامل المالي بعد 45 يوما مع مالكي تطبيقيْ "تيك توك" و"وي تشات" بشبهة استغلالِ الصين لهما.

وقالت إدارة ترمب هذا الأسبوع إنها تكثف جهودها لحذف التطبيقات الصينية غير الموثوق بها من متاجر التطبيقات الإلكترونية الأمريكية ووصفت تطبيقي (تيك توك) و(وي تشات) بأنهما يمثلان تهديدات كبيرة.

وأضاف ترمب في أمر تنفيذي إن تطبيق (تيك توك) يمكن استخدامه في حملات التضليل التي تفيد الحزب الشيوعي الصيني ويجب على الولايات المتحدة "اتخاذ إجراءات شديدة ضد مالكي تيك توك لحماية أمننا القومي".

وفي المرسوم الآخر قال ترمب إن (وي تشات) "يجمع تلقائيا معلومات هائلة من مستخدميه. عملية جمع البيانات هذه تهدد بالسماح للحزب الشيوعي الصيني بالوصول إلى المعلومات الشخصية للأميركيين".

وسيترتب على الأمر حظر تطبيق (وي تشات) فعليا في الولايات المتحدة خلال 45 يوما عن طريق الحظر "إلى الحد المسموح به بموجب القانون، أي معاملة مرتبطة بوي تشات من قبل أي شخص أو فيما يتعلق بأي ملكية تقع في نطاق الاختصاص القضائي الأميركي".

ويأتي ذلك بعد أن أقر مجلس الشيوخ، قانوناً لمنع الموظفين الاتحاديين من استخدام "تيك توك" على الأجهزة الحكومية، بعد إقرار مجلسُ النواب قانونا مشابها.

وأعلنت إدارة "تيك توك" أنها تعمل مع خبراء من وزارة الأمن الداخلي الأمريكية، للحماية من التأثيرات الأجنبية وللتحقق من المعلومات المضللة بشأن الانتخابات.

من جانبه، قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن آمال بلده لا تتوقف عند حظر "تيك توك" من الهواتف الأمريكية، بل كذلك تطبيقات صينية أخرى اعتبر أنها تمثل تهديدا للأمن القومي.

وسلط ترمب ضغطا على مجموعة "بيت دانس" الصينية حتى تبيع التطبيق قبل منتصف سبتمبر إلى "مايكروسوفت" أو شركة أمريكية أخرى، أو سيقوم بحظره في البلاد.

وأفادت صحيفة "فاينانشال تايمز"، الخميس، أن "مايكروسوفت" بصدد التفاوض لشراء أنشطة التطبيق في الولايات المتحدة، كما تأمل في حيازة إجمالي أنشطته العالمية.

وأكدت الشركة الأمريكية نيتها شراء "خدمة تيك توك في الولايات المتحدة وكندا ونيوزيلندا".