شريط الأخبار
 

"فلسطين النيابية" تحذر: صفقة القرن جاءت نتيجة الضعف العربي

الوقائع الاخبارية :دانت لجنة فلسطين النيابية مبادرة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، حول ما يسمى بخطة السلام الامريكية، داعية الشعوب العربية الى توحيد الصف العربي ودعم الحق الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة ذات السيادة الكاملة وعاصمتها القدس.

واوضح بيان للّجنة الأربعاء، ان الخطة الامريكية للسلام، تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية والقدس واللاجئين وفرض سيادة الاحتلال على غور الأردن ومشروعات الوطن البديل والتوطين.

وقالت: "ان التشتت والضعف العربي الذي رسخته إدارة ترمب ، أسهم بالخروج بتلك المخططات الظلامية التي يراد بها تغيير الحقيقة التاريخية للحق الفلسطيني ولهوية فلسطين العربية والإسلامية من النهر إلى البحر"، مؤكدة أن الحق الفلسطيني بأرضه وإقامة دولته المستقلة هو ثابت وخط أحمر لا يجوز الاقتراب منه ولا يملك أحد التنازل عنه.

وجددت اللجنة، موقفها العروبي والإسلامي الرافض لأية صيغة أو مخطط يستهدف التعدي على الأرض الفلسطينية وشعبها الأبي، مؤكدة وحدة الشعبين الأردني والفلسطيني، ضد تلك المؤامرة الرخيصة التي تستهدف ثابتا من ثوابتها.

ودعا البيان الى تمتين الجبهة الداخلية والوقوف صفا واحدا خلف قيادتها للتصدي بكل قوة لهذه المؤامرة مع تأكيد الترجمة العملية والفعلية لـ "اللاءات الملكية" التي أطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين الرافضة لخطة السلام الأمريكية .