عويس : زيادة عدد الطلبة وثبات البنية التحتية يؤثر سلبا على جودة مخرجات التعليم
شريط الأخبار
بالأسماء....تنقلات والحاقات لضباط في الامن العام انتخاب العودات للقانونية وابو صعيليك للاقتصاد والخزاعلة للخارجية ضبط 16 مطلوباً بقضايا قضائية أحدهم بحقه بحقه 22 طلباً بقيمة 2 مليون دينار تأجيل محاكمة الأسير الأردني مصلح بسبب الأوضاع الأمنية رئيس الوزراء المجالي يكشف ماذا قال الملك له خلال زيارته أمس قطر تدرس زيادة عدد الجامعات الاردنية المعتمدة لديها بالتفاصيل .. قضايا اقتصادية تتصدر اهتمامات الفريق الوزاري الجديد أول دعوة إسرائيلية علنية لإخراج الأردن من الحرم القدسي بالفيديو...رئيس مجلس مفوضي العقبة يؤيد إقامة كازينو فيها تفاصيل الجريمة البشعة : هكذا اقتلع عيني زوجته في جرش شاهد بالفيديو ... الحكومة تستذكر تصريحات الغمر والباقورة الرقب يطالب الحكومة التدخل للافراج عن دكتور اردني معتقل لدى السلطات السعودية أبو علي : لسنا ملزمون بالقانون بالكشف عن الشركات المتهربة ضريبيا الأمن : فيديو اطلاق النار على دوار ليس في الأردن الجهاد الإسلامي: الساعات القادمة ستشفي صدور أبناء شعبنا نقابة المعلمين : سحب الكتب من المدارس ليس هو الحل شهود عيان : زوجة تدفع زوجها عن درج في محكمة إربد الشرعية وتصيبه الدوريات الخارجية تضبط مركبة تسير بسرعة 205 في الازرق دبلوماسي أمريكي: مليار دولار مساعدات اضافية تصل الأردن الشهر المقبل تنظيم الاتصالات: إجراءات ضد منتهكي خصوصية المشتركين
عاجل

عويس : زيادة عدد الطلبة وثبات البنية التحتية يؤثر سلبا على جودة مخرجات التعليم

الوقائع الاخبارية :التقت لجنة التربية والتعليم في مجلس الأعيان برئاسة العين الدكتور وجيه عويس، اليوم الاثنين، رؤساء جامعات رسمية، التي تحوي كليات طبية، بهدف بحث أبرز تحديات قطاع التعليم العالي، وعلى رأسها ضمان جودة التعليم، وأعداد الطلبة المقبولين، والبنية التحتية للجامعات الوطنية.

وقال العين عويس إن تحديات قطاع التعليم تتزايد باستمرار ولا سيما مع ارتفاع عدد الطلبة المقبولين في الجامعات الوطنية، مشيرا إلى أن زيادة عدد الطلبة وثبات البنية التحتية من شأنه أن يؤثر سلبا على جودة مخرجات التعليم.

وأشار إلى أن الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية 2016 – 2025، عالجت من خلال مضامينها العديد من التحديات، وعلى رأسها العدالة بأسس القبولات، وإلغاء البرنامج الموازي والاستعاضة عنه بخطة لتمويل الجامعات، والاهتمام بالطالب الفقير، ولا سيما المجتهد.

وأكد العين عويس أن تطبيق ومتابعة تنفيذ مختلف محاور الاستراتيجية الوطنية، من شأنها أن تُعالج العديد من التحديات، لافتًا إلى أهمية الحفاظ على جودة التعليم بصرف النظر عن كلفته الباهظة، وخصوصا أن المشكلة الرئيسة التي تواجه الجامعات هي "مالية"، على حد تعبيره.

وأضاف أن الاستراتيجية عالجت جزئية أعداد الطلبة، بحيث يتم تقليص عدد الطلبة المقبولين في التخصصات الأكاديمية، وزيادة عددهم في التخصصات التقنية والمهنية، مشيدًا بإدارة جامعة البلقاء التطبيقية، التي طبقت إلى حد كبيرة محاور الاستراتيجية ولا سيما فيما يتعلق بالتعليم التقني والمهني.

بدورهم، تحدث رؤساء الجامعات، حول أبرز التحديات التي تواجه الجامعات الرسمية، ويتصدرها "سوء" الوضع المالي، إلى جانب أعداد الطلبة المتزايد، وخصوصا في تخصصات الطب وطب الأسنان وتخصصات أخرى، في ظل ارتفاع معدلات الطلبة من خريجي الثانوية العامة.

وأوضحوا أن الجامعات تلجأ إلى البرنامج الموازي، رغم أن الاستراتيجية الوطنية أوصت بإلغائه، بهدف تأمين بعض من موازناتها، التي عادة ما تذهب إلى القروض البنكية من أجل تأمين التزاماتها المالية، ما يترتب عليه من ديون متراكمة.

من جانبهم، دعا الأعيان إلى المبادرة في تطبيق محاور الاستراتيجية الوطنية للتنمية البشرية، وخصوصا فيما يتعلق بالتوجه نحو التعليم التقني والمهني، بعيدا عن التعليم الأكاديمي، الذي أصبحت معظم برامجه تقع ضمن قوائم التخصصات الراكدة.

وأشاروا إلى أهمية معالجة مشكلة الوضع المالي للجامعات، الذي وصوفه بالمتأزم"، من خلال توزيع الأدوار والمسؤوليات في تمويل الجامعات.

وأشاد الأعيان بمستوى التطور، الذي تشهده بعض الجامعات الوطنية، وتحسن تصنيفها محليا وعربيا وعالميا، على الرغم من أن هذا التطور لا يرتقي لمستوى الطموح، الذي يسعى الجميع لتحقيقه، مؤكدين أهمية الحفاظ على سمعة المملكة في مجال جودة التعليم بمختلف مخرجاته.

حضر اللقاء رؤساء الجامعات الأردنية الدكتور عبد الكريم القضاة، واليرموك الدكتور زيدان كفافي، والبلقاء التطبيقية الدكتور عبدالله سرور الزعبي، وجامعة مؤتة الدكتور ظافر الصرايرة، والجامعة الهاشمية الدكتور كمال بني هاني، ونائب رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور سرحان حداد.

واتفقوا على رفع توصية من خلال رئاسة المجلس إلى الحكومة، تهدف إلى مساعدة الجامعات الرسمية، التي زاد عدد طلبتها المقبولين عن الحد، الذي أقرته هيئة اعتماد، وذلك من أجل الحفاظ على مستوى التعليم وجودته، وخاصة في التخصصات الطبية.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.