شريط الأخبار
 

عشرات القتلى والجرحى من الجيش التركي في إدلب

الوقائع الإخبارية : قتل 22 جنديا تركيا وأصيب آخرون في قصف نفذته قوات الجيش السوري على تجمع للجيش التركي في إدلب شمال غرب سوريا مساء الخميس، في حين ترأس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اجتماعا أمنيا طارئا لبحث التطورات.

وقال والي إقليم هاتاي التركي رحمي دوغان إن 22 جنديا تركيا قتلوا في غارة لقوات الجيش السوري على تجمع للجيش التركي في إدلب، كما أفاد مراسل الجزيرة بأن عشرات من سيارات الإسعاف التركية تتجمع عند معبر باب الهوى على الحدود التركية السورية.

وأضاف دوغان في تصريح صحفي أن القصف السوري أسفر أيضا عن إصابات خطيرة في صفوف الجيش التركي، وأن المصابين نقلوا من إدلب إلى تركيا عبر معبر باب الهوى الحدودي للعلاج في المستشفيات التركية.

من جهة أخرى، ترأس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لقاء مع قيادات أمنية شارك فيه وزير الخارجية ووزير الدفاع ورئيس الاستخبارات ورئيس هيئة الأركان بشأن آخر التطورات في شمالي سوريا.

وكان أردوغان قد قال إن اللقاءات مع الروس مستمرة، معتبرا أن الوجود التركي في إدلب يتماشى مع اتفاقية أضنة مع سوريا.

وأضاف في كلمة بتجمع لحزب العدالة والتنمية أن النظام السوري صامد بفضل الدعم الروسي والإيراني.