شريط الأخبار
أمن الدولة ترفع جلسة الدخان إلى الثلاثاء المقبل الوزير الأسبق الدكتور محمد خير : كل مسؤول لا يقدم الحل عليه تقديم استقالته توقيف صاحب مطعم شاورما في الزرقاء بعد تسمم 12 مواطنا الحبس والمصادرة بقضايا حمل سلاح ناري بلا ترخيص واطلاق عيارات بلا داع الحبس لثلاثيني اطلق عيارات نارية لتهديد سيدة مداهمة أمنية في الزرقاء وضبط مروجي مخدرات بالصور .. رئيس فرع نقابة المعلمين في المفرق يرد على شائعة كسر الإضراب شاهد بالاسماء .. مدعوون للامتحان التنافسي لعدة وظائف القبض على 60 شخصاً بحوزتهم 65 سلاحاً نارياً خلال الأسبوع 12 من الحملة الأمنية رئيس بلدية الزرقاء يطالب الحكومة بالإعتذار للمعلمين إغلاق 10 صيدليات بالشمع الأحمر في محافظة إربد البطاينة: هدف معارض التشغيل ربط القطاع الخاص بالباحثين عن العمل مباشرة بدء محاكمة "إضراب المعلمين" غدا.. وتوقع حوار جديد بين الحكومة والنقابة اليوم اهم القرارات الصادرة عن جلسة مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي د. هاني الملقي : لن أجنح للصمت حينما يجب الكلام !! ..تفاصيل بالاسماء ..مرشحون لمقابلات من أجل التوظيف لدى "الزراعة" مسؤول حكومي: الأردن شكل خليط أشبه بلوحة الموزاييك "التعليم العالي" ترد على انتقادات زيادة أعداد المقبولين في الجامعات الرسمية زليخة تقترح حل وزارة الأوقاف لتوفير مطالب المعلمين بالتزامن مع إضراب المدارس .. مسيرة إلى نقابة المعلمين لدعم العلاوة
عاجل

عدو الاستثمار

عصام قضماني
هذه هي ليست المرة الأولى التي يطرق فيها جلالة الملك على جدار خزان الاستثمار، وعلى جهة ما أن ترصد مدى التغيير الإيجابي استجابة لتوجيهات الملك وكذلك العثرات.

ما الذي يمنع من نشر تقرير ربعي شفاف لا يتضمن إحصائيات ولا مشاريع مستفيدة ولا معاملات, بل يرصد المعيقات ويبرز الاختراقات في جدار البيروقراطية الصلب.

لا يستطيع وزير مهما أوتي من قوة وصلاحيات أن يزيل محبطات الاستثمار، فهذه مهمة دولة وكان على الحكومة أن تضع إصلاح القطاع العام عنوانا لها.

ليست الضرائب والرسوم المباشرة وغير المباشرة عائقا طالما هي واضحة ومحددة، العراقيل تتمثل بممارسات موظفين صغار لسبب أو لآخر ممن يتخذون من المستثمر أو التاجر أو الصانع عدوا قابلا للابتزاز والملاحقة والتصيد.

يبدو أن الرسائل التي يلتقطها كبار المسؤولين لا تصل إلى صغارهم في المراتب والمهمات أو أن الخطاب مزدوجا, حتما هناك فجوة بين التعليمات والتطبيق.

يعرف كل المسؤولين المعيقات الحقيقية، وإن جلست إلى أي منهم يحدثك بكل تفاصيل المشاكل ولا يكاد يغفل أياً منها ويعرف الحلول لكن كما هي كل الأشياء، العبرة في اتخاذ القرار وقبل ذلك في السيطرة على مفاصل الإدارة في وزارته أو مؤسسته، وفي غياب أو تغييب المعلومات وفي التضليل الذي يمارس عليه.

يوميا تحمل الأخبار قصصا كثيرة حول مضايقات ومحاولات ابتزاز يقودها موظفون لا شك أن لهم أدوات تدل على قدرتهم على الإيذاء وعرقلة الأعمال، ومرافق وشركات تواجه ضغوطا كبيرة لإجبارها على تمرير وظائف أو دفع أموال عبر تهديد بحملات تشويه، وتحريض تستخدم فيها كافة الوسائل.

ما أن يتم افتتاح مطعم أو متجر أو سوبر ماركت أو فندق أو مصنع حتى تداهمه عشرات لجان التفتيش، أمانة وصحة وغذاء وعمل وسياحة وضمان وضريبة وغيرها، تنبيه، غرامات، إنذارات وإغلاق.. دعوا الناس تلتقط أنفاسها وتعمل وتقطف الثمار فدوران العجلة لمصلحتكم أولا.

كل خطوة إلى الأمام يقابلها خطوتان إلى الخلف.. هكذا وصف الملك المشهد. ومثال ذلك إنشاء وزارة دولة لشؤون الاستثمار مع أنها كانت منقوصة وبلا أجنحة إلا أن تلك كانت خطوة إلى الأمام، وعوضا عن ترفيعها إلى وزارة ناجزة ألغيت دون شرح للأسباب.

مؤسسة أو هيئة أو وزارة الاستثمار لم تفشل لكنها عرقلت، فالبيروقراطية نقلت إلى دارها عبر مندوبين لا يملكون سلطة القرار وإن امتلكوه لا يتخذونه.

لماذا لا تكون هيئة تشجيع الاستثمار هيئة مستقلة إداريا صاحبة السلطة والقرار.
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.