عاشور بدر .. أب بلا أبناء لأبناء بلا آباء
شريط الأخبار
الحكومة: قرارات دمج وإلغاء هيئات ومؤسسات مستقلة تتطلب تعديلا لتشريعات ناظمة لعملها الملقي: هذا ما قصدته بعدم تعيني بعضا من اصدقائي مشان ما ينادوني "هاني" بالفيديو...سائقا حافلتي "كوستر" يعرضان أرواح المواطنين للخطر في صويلح الداخلية تلغي مؤتمر "السلام بين الاديان" تكفيل معلمي الكرك الثلاثة بعد توقيفهم اثر شكوى جرائم إلكترونية الرزاز يعمم بضرورة انفاذ توصيات المركز الوطني لحقوق الإنسان بالوثيقة...الرقب يسأل الرزاز عن وجود رخص سارية المفعول لإنشاء كازينوهات بالأردن خوري يرد على الدغمي...كيف ترضى ان تكون ديكورا مدة ٣٠ عام ! تكفيل عدد من اعضاء مجلس بلدي جرش بعد توقيفهم بشكوى ترخيص ابنية مخالفة تجارة عمان: تخفيض ضريبة المبيعات وأثمان الطاقة والجمارك أساس تحفيز الاقتصاد القرارات الصادرة عن هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها وزارة التنمية : سحب 300 مسكن لانتفاء شروط الانتفاع واعادة توزيعها على اسر مستحقة 10 سنوات لـ «سوري» نقل 26 كغم حشيش بقصد الاتجار بالفيديو ...بماذا تحدى رئيس بلدية الشوبك وزير العمل؟ الرأي الكويتية تكشف تفاصيل القبض على عصابة أردنية لسرقة السيارات مجلسا الأعيان والنواب يرفعان الى الملك رديهما على خطاب العرش الأحد المقبل النائب العرموطي: إعلان “بومبيو” بمثابة إعلان حرب على الأردن طلاب يستخدمون الغاز المسيل للدموع في مشاجرة بمادبا المعلمين: الفصل الثاني سيشهد تغييرا كليّا على مبحثي العلوم والرياضيات للصفين الأول والرابع وكلاء السياحة تشيد بقرار تسهيل دخول الجنسيات المقيّدة
عاجل

عاشور بدر .. أب بلا أبناء لأبناء بلا آباء

الوقائع الإخبارية: بدموع من نار بكى المربي عاشور بدر ألماً على حملة شرسة تعرض لها بعد انتشار شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يرقص فرحاً مع أطفال يتامى بمناسبة افتتاح الموسم الدراسي بمدينة درنة، شمال شرق ليبيا.

فالفكر الإخواني المتشدد المعادي لبهجة الحياة اتهم المربي بشتى التهم، وحرّض عليه نشطاء التواصل الاجتماعي، مصوراً إياه بالرجل المريض والفاسق والخارج عن تقاليد المجتمع، وأظهرت الجيوش الإلكترونية الإخوانية المشهد على أنه مجون في المنطقة الشرقية التي نجح الجيش في تحريرها من الإرهاب، ومن أجل رد الاعتبار إليه، أوفدت الحكومة الليبية المؤقتة وزير التربية والتعليم فوزي عبد الرحيم بومريز إلى منزل عاشور بدر في شارع الكوي بدرنة لينقل له مشاعر الاعتذار عما لحق به من إساءات متعمدة.

وقال الوزير إن تلك الزيارة حملت معاني التضامن مع بدر، الرجل البسيط المتواضع الذي يحنو على الأطفال، وخصص جانباً مهماً من حياته للاهتمام بهم، ولبثّ الفرحة في قلوبهم، انطلاقا من القيم الإنسانية الراقية التي يتمتع بها، ووفق المقربين من عاشور بدر، وإلى جانب وظيفته في وزارة التربية فهو ممثل هاو في مجال المسرح، يحب المرح والنكات، وكان يتمنى أن يكون له أولاد، لكن الله لم يرزقه بهم رغم زواجه منذ أكثر من 20 عاماً، لذلك يعتبر نفسه أباً بلا أبناء لأبناء بلا آباء وأمهات، في إشارة إلى اليتامى الذين يشاركهم حفلاتهم في مختلف مناطق شرق ليبيا.

ورغم أنه لا يزال يمر بفترة نقاهة بعد تدخل جراحي، أصر بدر على حضور حفل لليتامى بقاعة البرلمان القديم في مدينة البيضاء، وحاول أن يبث في نفوسهم المزيد من الفرح، حيث شاركهم الرقص، لكن أحد الحاضرين قام بتصوير المشهد ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي لتلتقطه صفحات الإخوان والجماعات المتشددة وتعيد نشره في هجوم كاسح على الرجل وعلى أسرة التربية والتعليم وعلى الحكومة المؤقتة.

وقالت وزارة التربية والتعليم في بيان لها رداً على هجومات وسائل الإعلام الإخوانية، ولا سيما ما نشرته وبثته قناة فبراير المملوكة لعبد الحكيم بلحاج، أن هذا الرجل هو الأستاذ عاشور بدر التابع لمراقبة التعليم في مدينة درنة، والذي كان من بين الحاضرين للحفل، واصفة إياه بالفاضل والمحترم الذي شارك بدعابته ورقصه مع أطفال جمعية أفريقيا لرعاية الأيتام بمدينة البيضاء الذين شاركوا في الحفل وقدموا أغنية راقصهم فيها.

وأكدت الوزارة أن الرجل رقص مع أطفال جمعية الأيتام بعد تغنيهم في ختام الحفل بأغنية باسم ليبيا أثرت في جميع الحاضرين، وعند ختام الحفل قبّل رؤوس الأطفال متمنياً لهم مستقبلاً مشرقاً كونه متزوجاً ولم يرزقه الله بأولاد، وعلى الصعيد الشعبي والقطاع الخاص كانت اللفتة إنسانية من شركة الهمسات للخدمات السياحية بتكريم وتقدير الأستاذ عاشور بتقديم هدية «رحلة عمرة مدفوعة التكاليف»، فيما تقدمت أسرة «مجموعة الدقة للحاسبات والإلكترونيات وخدمات الإنترنت» بهدية للأستاذ عاشور، بأن يختار أي جهاز مجاناً من محلاتها، واصفةً إياه بالأب الحنون والأستاذ المحترم الطيب والخلوق، لقد انقلب الهجوم الإخواني إلى تعاطف شعبي جارف مع عاشور بدر.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.