شريط الأخبار
 

ظهرت مُنهارة وتهاجم قصي خولي وتهدده .. هل هي زوجته؟

الوقائع الاخبارية :نشرت فتاة تدعى مديحة الحمداني مقطع فيديو عبر حسابها على "إنستغرام"، أكد كثير من المتابعين أنها زوجة الممثل قصي خولي، حيث ظهرت وهي منهارة من البكاء وتتحدث عن وضعها الصعب الذي تعيشه مع ابنها بسبب زوجها، وفق ما أفاد موقع "فوشيا".

وكان الفنان قد أعلن عن زواجه السري قبل عام عندما نشر صورة لابنه جونيور وعلّق عليها قائلاً: "من خلالك الله اعطاني الابن والأخ والصديق طول العمر".

وأضاف: " بتمنى كون إلك الأب الحنون والمحب متل بابا "جدك" الله يطول بعمره... الله يحميلي العميد جونيور ويحمي اولادكم جميعا".

وقالت مديحة التي وثقّت الفيديو وهي تقود سيارتها وترد على التعليقات التي تُرسل إليها بأنها إنسانة سيئة و"بنت شارع"، :"عيب عليكم، تتحدثون عني وعن ابني وأنتم لا تعرفوني".

واتهمت الحمداني، خولي بأنه جعلها عرضة لكل شخص "يسوى أو ما يسوى" على حد وصفها.

وأوضحت أنها بنت عائلة ومحترمة وعملت في شركات كبيرة في دبي تحديدا، وتعرفت على خولي في 2014 عن طريق عملها، لافتة إلى أن كل زملائها يعرفون الحقيقة، مبينة بأن حظها أنها تعرفت على الإنسان الخطأ وتقصد خولي.

وتابعت أنها شاهدت مقابلة لخولي في أحد البرامج والذي تحدث فيه أنه أب مثالي ويقوم "بتحميم" ابنه مرتين في النهار، مردفة بأنها لا تلومه في نفس الوقت لأنه إنسان ممثل وهذا عمله، فمن الطبيعي أيضا أن يمثل دور الأب الذي ليس موجودا على أرض الواقع.

وأشارت الحمداني إلى أنها صمدت لمدة سنة كاملة أمام من يتحدث عنها وعن ابنها، فظلموها ولم ترد على أحد منهم، لأنها ليست إنسانة مؤذية، لكن بعد الذي شاهدته على التلفاز وتقصد مقابلة خولي، صارت تضحك بسبب الظلم، واصفة الفنان بالأب غير المثالي، بحسب "فوشيا".

وكشفت عن أنها تعيش في قهر وظلم بسبب زوجها لأنها لا تستطيع توفير أبسط حقوق ابنها أو استقراره ورغم ذلك تتعرض لحملة تشويه وإهانة، حتى انهارت كذلك بعد رؤية الفنان وهو يتحدث في برنامج تلفزيوني عن ابنه.

وهددت الحمداني زوجها بأن أي موضوع سيتحدث به كذبا في مقابلته المقبلة سوف تظهرعلى مواقع التواصل وتكشف الحقائق أمام الجمهور عن تصرفاته وأفعاله تجاهها وابنهما، مختتمة كلامها بأنها صمتت بما فيه الكفاية، وحقها سوف تحصل عليه مهما كان.