شريط الأخبار
 

زيادة المياه الجوفية وانخفاض السحب الجائر

الوقائع الإخبارية: فيما رفدت الهطولات المطرية المستمرة، منذ أول من أمس وحتى صباح أمس الإثنين، مختلف سدود المملكة بنحو 1.5 مليون متر مكعب من المياه الإضافية، وتوقف ضخ المياه لمناطق محددة في محافظتي عمان ومادبا، إثر ارتفاع نسبة العكورة في محطة الزارة – ماعين، نتيجة الظروف الجوية السائدة.
وبلغ مجموع كميات المياه المخزنة في سدود المملكة الرئيسة الـ15، في أول منخفض جوي، حوالي 85 مليون متر مكعب حتى صباح أمس، معادلة ما نسبته 25.4 % من طاقتها الاستيعابية الكلية، والبالغة 336.4 مليون، وفق وزير المياه والري رائد أبو السعود.
وقال أبو السعود، في تصريحات صحفية، إن المخزون الحالي الكلي في السدود، والذي ارتفع خلال فترة المنخفض الجوي بعد تأخر الهطولات المطرية بمختلف مناطق المملكة، انخفض عن نظيره خلال الفترة نفسها من العام الماضي بما كميته 10 ملايين متر مكعب، حيث سجلت الأرقام الرسمية حينها، ما مجموعه 95.4 مليون متر مكعب، بنسبة تخزين كلية 28.5 %.
ودعا، المواطنين إلى ضرورة الاستفادة من الهطولات المطرية كافة وتخزينها في جميع المرافق المتاحة لاستثمارها في مختلف الاستخدامات بما يحقق الطموحات الوطنية في تعزيز الأمن المائي الوطني، منبها من خطورة إلقاء المخلفات والنفايات في مجاري الأودية، حفاظا على المياه السطحية والجوفية.
وأشار أبو السعود إلى أن أعلى نسبة تدفق مياه إثر الهطولات المطرية، سجلها سد الموجب، حيث بلغت الكميات الداخلة إليه 710 آلاف متر مكعب، وسد الملك طلال بكمية 490 ألف متر مكعب، وسد العرب 130 ألفا، وسد الوحدة 115 ألف متر مكعب.
وفي الوقت الذي شهدت فيه المملكة موسما مطريا استثنائيا مبكرا خلال العام الماضي 2018-2019، ما يزال مبكرا إطلاق حكم على جودة الموسم الشتوي الحالي من عدمه، حسب سلطة وادي الأردن.
وأوضحت مصادر "وادي الأردن”، أن أي هطل مطري مبكر، يساهم مباشرة بشكل إيجابي في التخفيف بإسالة كميات المياه من مصادر المياه المخصصة للري، والتي تمثل السدود بشكل رئيس.
ووفق دراسات علمية حول التغير المناخي، فإن موعد بداية الموسم المطري بات متغيرا، حسب التغيرات المناخية التي أثرت على الطقس بشكل عام في كل مناحي العالم، وسط توقعات مراكز أرصاد محلية وعالمية أن تتراوح درجات الحرارة العظمى والصغرى في المملكة خلال الأيام الثلاثة المقبلة ما بين 8 و14 درجة مئوية.
من ناحيتها، أعلنت شركة مياه الأردن "مياهنا” عن أنها أوقفت ضخ المياه لمناطق محددة في محافظتي العاصمة ومادبا، صباح أمس، نتيجة ارتفاع نسبة العكورة في محطة الزارة – ماعين، نظرا للظروف الجوية السائدة.
وأوضحت أن عدة مناطق في هاتين المحافظتين ستتأثر جزئيا جراء وقف المحطة عن ضخ المياه، مؤكدة استئناف الضخ وحسب الدور المعد مسبقا فور عودة المصدر المائي إلى العمل.
وأشارت "مياهنا”، في بيان صحفي، إلى أن المناطق التي ستتأثر أدوارها في عمان، هي: الحرشة المرتفع، وحي عدن والمنارة وقرية خالد بن الوليد، القويسمة جبل الحديد، ابوعلند العبدلية، المستندة، نزهة سحاب الجويدة الغربية والشرقية الزهور ضاحية الحاج حسن ام الحيران ام زعرورة.
أما المناطق التي ستتأثر بمادبا، هي: حنينا، أبو حيانة، الخالدية وسكن كريم، تركمانية، الفيحاء، طريق ماعين، مادبا البلد.
ويعد حل مشكلة ارتفاع قيم العكورة في مياه السيول السطحية المصحوبة إلى وادي الموجب الذي تزود مياهه محطة الزار – ماعين، إثر الهطل المطري المتواصل شتاء، عملية هندسية "وليست تشغيلية”، وفق "مياهنا”.
وأوضحت شركة "مياهنا”، أن الدور التشغيلي للمحطة والمتعلق بهذا الموضوع، يتمثل في وقف الضخ منها عندما تتعرض المياه الداخلة إليها للعكورة وتكون محملة بالأتربة، سيما وأن هناك مواصفات تشغيلية معينة تتسم بها كل محطة ويجب الالتزام بها، وبالتالي الحفاظ على المحطة والمال العام.
وعادة ما يتعرض الضخ من محطة تحلية مياه الزارة – ماعين، للتوقف شتاء، خاصة خلال الهطولات المطرية المستمرة والغزيرة، لأسباب تعود إلى ارتفاع قيم العكورة في المياه التي تخرج عن المواصفة، حيث أنها تصبح تحوي نسبة عكورة مرتفعة مصحوبة بالأتربة التي تحملها مياه السيول أثناء الهطل المطري المتواصل على المملكة إلى وادي الموجب الذي تزود مياهه المحطة.